أضرار التفاح: هل يسبب الكرش؟

أضرار التفاح: هل يسبب الكرش؟

هل تناولكِ التفاح يُسبب ظهور الكرش؟

لا، فالتفاح الأخضر لا يسبب ظهور الكرش لكِ بل إنه على العكس تمامًا قد يساعدكِ في إنقاص وزنكِ،[١] ولكن يجدر بالذكر أن تناولكِ لأي طعام بما في ذلك التفاح بكميات كبيرة قد يُسبب زيادة وزنكِ؛[٢] وفيما يأتي توضيحًا لأبرز فوائده التي تعزز خسارتكِ للوزن:


يُعدّ مصدرًا منخفضًا بالسعرات الحرارية

يُعدّ التفاح مصدرًا منخفضًا بالسعرات الحرارية، إضافةً لمحتواه الكبير من الماء مما قد يدعم خسارتكِ للوزن.[١]


يساعد على تعزيز الشعور بالشبع

يلعب محتوى التفاح من الماء والألياف الغذائية دورًا في تعزيز شعوركِ بالشبع وتقليل تناولكِ للطعام، مما يقلل كمية السعرات الحرارية في الوجبة وبالتالي يعزز فقدانكِ الوزن.[١]


يزود الجسم بكميات جيدة من الألياف

يحتوي التفاح الأخضر على كميات كبيرة من الألياف الغذائية التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بانخفاض وزن جسمكِ وتقليل خطر إصابتكِ بالسمنة؛ وذلك لأن الألياف الغذائية تسهم في إبطاء عملية هضم الطعام وتجعلكِ تشعرين بالشبع بسرعة أكبر.[١]


هل يمكن أن يضركِ تناول التفاح؟

نعم، وذلك عند تناوله بكميات كبيرة، وفيما يأتي توضيح لأبرز أضرار التفاح:


ارتفاع مستويات السكر في الدم

يُسبب تناول التفاح بكميات كبيرة وخاصةً عصير التفاح ارتفاعًا في مستويات السكر في الدم، لذا يجب عليكِ الحذر في حال إصابتكِ بمرض السكري، ومتابعة مستوى السكر في الدم بشكل دوري.[٣]


الحساسية

قد تُعانين من حساسية تجاه التفاح في حال معاناتك لحساسية تجاه المشمش أو أي نبات ينتمي للعائلة الوردية، لذا عليك استشارة الطبيب قبل تناول التفاح في هذه الحالة، [٣]ومن الأعراض التي تدل على حدث رد فعل تحسسيّ ما يأتي:[٤]

  • الشرى.
  • حكة.
  • انتفاخ وتورم الحلق أو الفم.


التعرض للسموم

قد يؤدي تناولكِ لبذور التفاح إلى تعرضكِ للتسمم؛ وذلك لاحتوائها على مادة السيانيد السامة، فعد تناول البذور تُطلق هذه المادة في المعدة أثناء هضمها، وقد يستغرق ظهور أعراض التسمم عدة ساعات.[٣]


الفوائد التي يمكنكِ الحصول عليها من تناول التفاح

توجد العديد من الفوائد التي يمكنكِ الحصول عليها من تناول التفاح، وفيما يأتي توضيحًا لأبرزها:

  • المساهمة في الحفاظ على صحة القلب: تُساعد الألياف الغذائية على تنظيم ضغط الدم؛ مما قد يقلل من خطر إصابتكِ بأمراض القلب والأوعية الدموية،[٥] إضافةً لمحتواه من فيتامين ج الذي قد يقلل خطر إصابتكِ بتصلب الشرايين، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (International Journal of Molecular Sciences) عام 2016،[٦] كما يحتوي التفاح على مستويات عالية من البوتاسيوم الذي يسهم في استرخاء الأوعية الدموية؛ مما يقلل من خطر تعرضكِ لارتفاع ضغط الدم ومضاعفات القلب والأوعية الدموية.[٥]
  • تقليل خطر الإصابة بمرض السكري: قد يُساهم تناولكِ للتفاح في تقليل مقاومة الإنسولين، مما ساعد على التقليل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، وذلك وفقًا لدراسة حيوانية نشرت في مجلة (Nutrition and Metabolism) عام 2016.[٧]
  • خفض مستويات الكوليسترول في الجسم: قد يُساعد تناول التفاح بشكلٍ يوميّ على خفض مستويات الكوليسترول في الدم للأفراد المصابين بارتفاعه، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (The American Journal of Clinical Nutrition) عام 2020.[٨]
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان: قد يلعب التفاح دورًا في تقليل خطر إصابتكِ بالسرطان وذلك بسبب محتواه العالي من مضادات الأكسدة، وقد ساعد على التقليل من خطر سرطان الرئة، وسرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Public Health Nutrition) عام 2016.[٩]
  • تقليل خطر التعرض لنوبات الربو: يحتوي قشر التفاح على مركب الكيرسيتين الذي يمتاز بخصائصه المضادة للأكسدة والفيروسات والالتهابات، إذ يلعب دورًا مهمًا في تعزيز صحة الجهاز المناعي، ويقلل من خطر التعرض لنوبات الربو، وذلك وفقًا لدراسة نشرت في مجلة (Molecules) عام 2016.[١٠]
  • تعزيز صحة العظام: يعزز التفاح الطازج صحة العظام من خلال زيادة كثافتها؛ ويعزى ذلك إلى محتواه من المركبات المضادة للالتهاب.[١١]
  • الحفاظ على صحة الدماغ: إذ يحتوي التفاح على مركب الكيرسيتين الذي يساعد في التقليل من خطر موت الخلايا الناتج عن الإجهاد التأكسدي والالتهابات المختلفة؛ وبالتالي فإن للتفاح دورًا في تقليل خطر إصابتكِ بمرض الزهايمر، والخرف، والسكتة الدماغية.[٥]


إليكِ بعض الفواكه المفيدة لإنقاص الوزن

توجد بعض الفواكه التي قد تعزز خسارتكِ للوزن، وفيما يأتي توضيحُا لأبرزها:[١٢]

  • الجريب فروت: وذلك لمحتواه المنخفض من السعرات الحرارية مما يُساعد في تقليل الوزن.
  • التوت: يُعدّ التوت قليل بالسعرات الحرارية ويعزز الشعور بالشبع؛ مما يساعد في إنقاص الوزن.
  • الكيوي: فالكيوي غني بالألياف التي تعزز الشعور بالشبع، كما أن مؤشره الجلايسمي منخفض، أي أن تناوله لا يسبب ارتفاعًا شديدًا في مستويات السكر في الدم مما يُساعد في خسارة الوزن.
  • البطيخ: قد يفيد تناول البطيخ في إنقاص الوزن نظرًا لمحتواه الكبير من الماء وانخفاض محتواه من السعرات الحرارية.
  • البرتقال: يعزز البرتقال الشعور بالشبع لديكِ، مما يمنعكِ من الإفراط في تناول الطعام وبالتالي خسارة الوزن.
  • الموز: قد يساعد المؤشر الجلايسمي للموز، والذي يعد منخفض إلى المتوسط في التحكم بمستويات الإنسولين وتنظيم الوزن، خاصةً إذا كنتِ تعانين من مرض السكري.
  • الأفوكادو: قد يساعد الأفوكادو في تعزيز خسارة الوزن رغم محتواه الكبير من الدهون، نظرًا لكونه يُعزز الشعور بالشبع لفترة طويلة.


ملخص المقال

يعد التفاح ذا فوائد عديدة ومتنوعة تبدأ من تعزيز خسارتكِ للوزن وتعزيز صحتكِ العقلية، وتقليل خطر إصابتكِ بعدد من الأمراض بما في ذلك مرض السكري والسرطان وارتفاع الكولسترول، كما أنه يساعد في الحفاظ على صحة عظامكِ، ومن الجدير بالذكر أنّ التفاح لا يُسبب زيادة في الوزن، إلّا في حال تناوله بكميات كبيرة جدًا، ورغم فوائده إلا أنه قد يسبب عددًا من الأضرار، بما في ذلك زيادة مستوى السكر في الدم، كما أنه قد يتسبب بحدوث رد فعل تحسسيّ خاصة إذا كنتِ تعانين من الحساسية للنباتات الوردية، وقد يؤدي تناولكِ لبذور التفاح إلى تعرضكِ للتسمم، ويجدر بالذكر أنه لا يوجد أي أدلة حول أضرار التفاح على الريق.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Brianna Elliott (31/7/2019), "Are Apples Weight-Loss-Friendly or Fattening?", healthline, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  2. "Apple", webmd, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "APPLE", rxlist, Retrieved 8/9/2021. Edited.
  4. "FRUIT ALLERGY", nyallergy, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت Yvette Brazier (18/12/2019), "What to know about apples", medicalnewstoday, Retrieved 3/8/2021. Edited.
  6. Melissa A. Moser and Ock K. Chun (2016), "Vitamin C and Heart Health: A Review Based on Findings from Epidemiologic Studies", International Journal of Molecular Sciences, Issue 8, Folder 17, Page 13-28. Edited.
  7. Manuel Manzano, Maria D Giron, Jose D. Vilchez, and others (2016), "Apple polyphenol extract improves insulin sensitivity in vitro and in vivo in animal models of insulin resistance", Nutrition and Metabolism, Page 32. Edited.
  8. Athanasios Koutsos, Samantha Riccadonna, Maria M Ulaszewska and others (2020), "Two apples a day lower serum cholesterol and improve cardiometabolic biomarkers in mildly hypercholesterolemic adults: a randomized, controlled, crossover trial", The American Journal of Clinical Nutrition, Issue 2, Folder 111, Page 307-318. Edited.
  9. Roberto Fabiani Liliana Minelli and Patrizia Rosignoli (22/3/2016), "Apple intake and cancer risk: a systematic review and meta-analysis of observational studies", Public Health Nutrition, Page 1. Edited.
  10. Jiri Mlcek, Tunde Jurikova, Sona Skrovankova and others (2016), "Quercetin and Its Anti-Allergic Immune Response", Molecules , Issue 5, Folder 21, Page 623. Edited.
  11. Kerri-Ann Jennings (17/12/2018), "10 Impressive Health Benefits of Apples", healthline, Retrieved 7/9/2021. Edited.
  12. Elise Mandl (2/1/2019), "The 11 Best Fruits for Weight Loss", healthline, Retrieved 3/8/2021. Edited.