أفكار هدايا نجاح للأطفال

أفكار هدايا نجاح للأطفال

الهدية

تقديم الهدايا شيء رائع لإن إعطاء هدية لشخص آخر يعني التفكير فيه والتقدير لجهوده ومعرفة ما يحبه، فالهدايا تُوَثق العلاقات وتزيد فرصة التعرف على الشخص المقابل أكثر وتزيد من احترام النفس بالنسبة لمقدم الهدية. وتقديم الهدايا يؤثر إيجابًا على أداء الأشخاص وخصوصًا إذا كانوا أطفالًا، ولكن الكثير من الأشخاص يعتقدون أن تقديمها للأطفال مضر لهم ويشعرهم بالكِبَر، وهذا يعتمد على طريقة تقديم الهدية، واختيارها، ومناسبتها والشخص المقدم لها، فتتنوع أفكار الهدايا للأطفال ما بين ماديّةٍ ومعنويةٍ[١].


هدايا نجاح للأطفال

يبدو إهداء الطفل هديةً ما أمرًا بسيطًا، ولكن توجد العديد من العوامل التي يجب مراعاتها، فمن المهم التفكير في المتانة، والسعر، والسلامة، والقيمة التعليمية وبالطبع المتعة ومساعدة الطفل لاختيار هديته[٢]. ترتبط هدية الطفل باهتماماته، فمن الضروري التركيز على عالم الطفل وما حوله، فليس كل ما هو مألوف للوالدين يكون مألوفًا للأطفال ويعكس اهتمامهم، يكمن دور الوالدين في خلق احتمالات كبيرة للطفل والاستماع لما يُخبر به، فهو يتحدث باستمرار عن اهتمامه وما يحب ويكره، فوضعه في عالم من الأنشطة المتنوعة يوسع دائرة اهتماماته، وهذا يسهل اختيار هدية تناسب مواهبه[٣]. ولأن سلامة الأطفال تكمن في سلامة اختيار الهدايا لهم بما يتناسب وقدراتهم، وتوجد العديد من الطرق تساعد في ذلك [٢]:

  • اختيار الألعاب للرضع والعمر الصغير : وذلك بناءً على ما يأتي:
    • من الأشياء المحفزة للأطفال حتى عمر عام واحد الألعاب التي ستشرك الحواس النامية كالألعاب ذات الألوان الزاهية والأنماط البسيطة والتي تسمح للأطفال بالضغط على الأزرار وفرز الأشكال.
    • تناسب الألعاب التي تعتمد على اللمس الأطفال من عمر عام الى عامين ففي هذا العمر يستكشف الطفل عالمه، فالكُتب المصوّرة بألوان زاهية مصنوعة من القماش، والمرآة غير القابلة للكسر، وحوض الاستحمام والألعاب التي تصدر أصواتًا قد تكون هدايا مناسبةً لهذا العمر.
    • تناسب الألعاب التي تتيح للأطفال محاكاة الأنشطة التي يرونها من حولهم، مثل: المطابخ، والدُمى وألعاب الهاتف تحقيق أقصى فائدة للطفل.
    • تتيح الموسيقى وأدواتها تعلم الطفل للسبب والنتيجة، فشراء الطبل وتعليم الطفل كيفية استخدامه سيساعده في إخراج موسيقى جميلة.
    • الألعاب الداخلية التفاعلية للأطفال من عمر سنتين الى ثلاث سنوات، فهذا النوع يسمح للأطفال بالتدريب العملي وتحفيز خيالهم، فالمعجون، وأقلام التلوين الكبيرة، والكُتب ذات ألوان زاهية والموسيقى والدُمى خيار مناسب في يوم ماطر.
    • شراء أزياء هادفة ذات معنى للطفل، مثل : شراء لباس شخصياتهم المفضلة الخارقة أو الأميرة، أو حتى لباس مهن متنوعة كروّاد الفضاء، والطُهاة، والممرضين وضباط الشرطة.
    • ألعاب خارجية للأطفال من عمر سنتين لثلاث سنوات : من الممتع أن يخرج الطفل ويلعب بالرمل والطباشير على الرصيف، ويلعب بالسيارات والعربات والكرات، ولا يُعد هذا مبكّرًا في هذا العمر.
  • اختيار الألعاب للعمر ما قبل المدرسة: وذلك بناءً على ما يأتي:
    • ألعاب تشجّع التعبير الفني للسماح للأطفال بالإبداع، مثل : المعجونِ، والمكعّبات، وأقلام تلوين كبيرة غير سامّة، وطلاء الأظافر.
    • ألعاب تربط الأطفال بالعالم المحيط، كألعاب تمثّل شخصياتهم المفضلة من الرسوم المتحركة.
    • ألعاب بناء المهارات للأطفال من عمر أربع الى خمس سنوات، فالطفل يستمتع بهذا العمر باللعب بالطين والألعاب التي تعمل بالبطاريات والألغاز.
    • ألعاب يمكن مشاركتها مع الأصدقاء، ففي العمر من ثلاث الى خمس سنوات يميل الطفل للمشاركة مع المحيط، فألعاب الورق واللوح والدمى والبناء تشجّعهم على ذلك.
  • اختيار الألعاب للأطفال في سن المدرسة : وذلك بناءً على ما يأتي:
    • ألعاب تعزز النشاط للأطفال من عمر الخامسة فما فوق، مثل: ألعاب الزلاجات، و كاميرات الأطفال والطائرات الورقية ومواد الخياطة وكذلك دراجة تناسب حجمه للّعب في الخارج، أما الأطفال الأكبر عمرًا فيفضلون ألعاب التحكم عن بعد كالسيارات ذات ريموت التحكم، وكذلك يمكن اللجوء للتجارب العلمية وكل ما يساعدهم في المشاركة مع المحيط.
    • ألعاب تساعد على ممارسة الهوايات من عمر الثامنة الى الثانية عشرة: كالفنون والحرف اليدوية وألعاب قد يصنعوها بأنفسهم.
    • ألعاب تكنولوجيّة : اختيار ألعاب وفيديوهات تناسب الطفل، نظرًا لأنّ التكنولوجيا جزء مهم في الحياة، مع مراعاة تطبيق قواعد وسلوكيات تراقب وتنظّم وقت الأطفال مع الإنترنت.
  • اختيار ألعاب آمنة : التفكير في التنوع بالألعاب للأطفال ولكن مع خلق بيئة آمنة تضمن سلامتهم.


هدايا لمساعدة الطفل على النجاح

يسعى الوالدان لبقاء أطفالهم بعيدين عن المشاكل وأن يواصلوا القيام بأشياء رائعة، فلا يوجد قواعد لإنشاء أبناء ناجحين إلّا أنّ نجاح الأطفال مرتبط كثيرًا بوالديهم[٤]،فالأطفال الناجحون لديهم والدان يعملان باستمرار على تطوير مهارات الأبوة والأمومة ويستخدمونها لتعزيز قدرات أطفالهم[٥]، فهدية من الوالدين إلى الطفل تقديرًا لنجاحه، تُشعره بنوع من التميز وتؤكد له أنهم يفكرون به، فتتوثق العلاقة بينهم ويزيد عطاؤه وينمو نجاحه [٦]. يُمنح الأطفال سبع هدايا لتكون الخطوة الأولى في نجاحهم [٧]:

  • هدية الصبر: إظهار الصبر والتعبير عن الثقة الحقيقية طريقة مميزة لإعلام الأطفال بالإيمان بهم حقًا، ليس فقط في طفولتهم وإنّما طوال حياتهم.
  • هدية طلب المساعدة: تكون المساعدة غالبًا فرضًا وليس هديةً، ولكنّ التفكير بها بهذه الطريقة عند طلب المساعدة من الأطفال يعزز الثقة لديهم ويُشعرهم بأهميتهم واحترام المقابل لخبرتهم وقدرتهم رغم بساطتها.
  • هدية الاستقلال: إن شعور الأطفال بأن الشيء لهم وهم مسؤولون عنه بدلًا من تنفيذ قواعد الوالدين فقط، يحقق رضاهم الذاتي وشعورهم بالمسؤولية.
  • هدية الثناء: تقدير جهود الأطفال رغم بساطتها والثناء عليها يعزز إمكانياتهم ويزيد ثقتهم بأنفسهم.
  • هدية المغفرة: محاسبة الأطفال على أخطائهم باستمرار هو بمثابة حكم عليهم، فهذا الخطأ لا يمثل الطفل كاملًا وإنما جزء من شخصية الطفل، فمسامحتهم توسع دائرة الأمان لديهم.
  • هدية التوقعات العالية: استخدام الملاحظات البناءة والعبارات الإيجابية في مخاطبة الطفل تنمي عقله وتزيد قدراته.
  • هدية الخصوصية: التقليل من الفضول في معرفة كل شيء عند الطفل يساعدهم على حماية خصوصيتهم من الغرباء مع البقاء على مقربة إذا احتاج الطفل مشاركتها.


الأم ونجاح الطفل

للوالدين دور مهم في نجاح أبنائهم منذ صغرهم وحتى مستقبلهم، وللأم التي تعطي بلا مقابل وتحب أبناءها بلا شروط وتمنحهم السلامة والأمان والانضباط دور في تشكّل الثقافات والأفراد [٨]، فوجودهنَّ العاطفي أمر حيوي لرفاهية الأطفال وأثر عميق وطويل الأمد لتطوير تفكيرهم وتشكيل حياتهم. فهي تعمل بجدٍّ للتأكد من أن أطفالها مجهزون بالمعارف والمهارات والقدرات اللازمة لجعلهم أُناسًا أكفّاء، لذا من المهم أنْ تسعى الأمهات في البحث عن أنفسهنَّ وتطوير أدائهن الشخصي وثقافتهن لأنّ هذا يقوي العلاقات مع أسرهن فينعكس إيجابًا على تطور وصحة الأطفال ونجاحاتهم[٩].


المراجع

  1. Dr. ELLEN J. LANGER (23-12-2008), "The Psychological Benefits Of Gifting"، npr, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب wikiHow Staff (29-3-2019), "How to Choose Toys for Children"، wikihow, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. Lori Radun (7-5-2012), "5 Ways to help your children find their gifts and talents"، themomiverse, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  4. Rachel Gillett and Drake Baer (1-5-2017), "Science says parents of successful kids have these 13 things in common"، independent, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  5. "Defining the Successful Child", familyeducation, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  6. "Why Gift Giving is Important", lifecherish,20-11-2014، Retrieved 7-12-2019. Edited.
  7. Jeff Haden (19-12-2018), "The Most Successful Kids Are Gifted These 8 Things From Their Parents"، inc, Retrieved 7-12-2019. Edited.
  8. Susan Diranian (13-6-2017), "The Meaning of Being a Mother"، hellomotherhood, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  9. Jill Savage (1-1-2007), "The Power of a Mother’s Love"، focusonthefamily, Retrieved 8-12-2019. Edited.
433 مشاهدة