أسهل طريقة لتعليم الأطفال حروف الهجاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسهل طريقة لتعليم الأطفال حروف الهجاء

عملية تدريس الأطفال عملية مهمة، تتولى الأم غالبًا هذه المهمة في المنزل، وفي المدرسة تكون هذه المهمة من واجبات المعلمة. من أهم مراحل التعليم هي مرحلة الروضة أي مرحلة ما قبل المدرسة، حيث يتعلم الطفل فيها أساسيات التعلم، والمهارات الأساسية التي تجعله مستعدًا لدخول المدرسة فيما بعد، من هذه المهارات كيفية إمساك القلم والتحكم به. ومن أساسيات التعلم، معرفة الحروف الهجائية للغة العربية واللغة الإنجليزية وتعلمها ومعرفة نطقها وحفظها وكتابتها، وكذلك تعلم الأرقام كتابة ونطقًا.

 

قد تجد الأم بعض الصعوبات في البداية عند تعليم الطفل حروف الهجاء، فبعض الأمهات تترك هذه المهمة إلى أن يدخل الطفل الروضة ويتعلمها، وهذا أمر خاطئ، فعلى الأم قبل دخول الطفل الروضة -ولو بفترة قصيرة- أن تبادر في تعليمه الحروف الهجائية، ليدخل وقد تكونت لديه فكرة عما سيدرس وعما سيواجه في أول مشوار التعليم.

وهناك طرق تشجع الطفل على التعلم:

  • بداية على الأم مشاركة طفلها في شراء المستلزمات، من الأقلام والدفاتر والألوان، والقصص القصيرة الملونة، والمكعبات الخاصة بالحروف، ولوحة الحروف، والتي تكون ذات ألوان ورسومات جذابة للطفل. إذ إن هذه الأشياء البسيطة تحفز الطفل على أن يكون مستعدًا لما سيتعلمه.
  • يكون تعلم حروف الهجاء بعدة طرق، من أبسطها تعلمها صوتيًا عن طريق أناشيد الحروف والتي تكون بموسيقى جذابة، وهي موجودة على اليوتيوب في فيدوهات خاصة حيث يستمع ويحفظ في وقت واحد دون أن يحس بأي نوع من الملل أو الرتابة.
  • يفضل مشاركة الأم طفلها خلال سماعه ومشاهدته لهذه الفيديوهات، وبعد ذلك وبطريقة غير مباشرة تختبر حفظه وتمييزه للأحرف، من خلال سؤاله عن شيء من الأشياء المحيطة به وإلى أي حرف ترمز، مثلًا، في الحديقة، تسأله كلمة "وردة" بأي حرف تبدأ؟ وهكذا.. فهذا يحفز عقله على التفكير ولكن بصورة غير مباشرة، ليصبح الطفل فيما بعد مبادرًا ويتوجه إلى أمه ومن حوله بسؤالهم عمّ ترمز إليه الأشياء.
  • بعد مرحلة سماع الطفل للحروف ومعرفة أصواتها وإلى ماذا ترمز، لا بد من مرحلة كتابة الحروف، وهنا من الجميل استخدام دفاتر جذابة للطفل، والبدء بتعليمه الحروف كتابة مع ربط الحرف المكتوب مع الصوت الذي ينطقه.
  • يفضل عدم تعليم الطفل أكثر من حرفين كتابةً في اليوم، حيث إنه سيشعر بالملل فورًا، بل يجب البدء بالحروف واحدًا واحدًا، وتقسيم الحروف المتشابهة إلى مجموعات، ثم بعد ذلك رسم الحرف والطلب من الطفل تلوينه. وبعد حفظ كل مجموعة من الحروف يراجع الطفل بما حفظ، لضمان وعدم النسيان؛ الأطفال يحبون اللعب فلا بد من دمج اللعب مع التعليم لتأدية الغرض المطلوب.