مقال عن اهمية القراءة

مقال عن اهمية القراءة

القراءة

القراءة هي عملية معرفية تعتمد على تفكيك رموز يُطلق عليها اسم حروف، بهدف تكوين وإيصال معنى لشخص معين، أي إنّها تكوِّن معنى، وتُوصل الإنسان إلى مرحلة الفهم والإدراك عن طريق تلك الرموز، وهي جزء من اللغة، واللغة وسيلة من وسائل التواصل أو الفهم، وغالبًا تتكون من حروف وأرقام ورموز معروفة ومتداولة للتواصل بين الناس، كما تعرف القراءة بأنها وسيلة لاستقبال المعلومات من كاتب أو مرسل، وهي وسيلة لتبادل الثقافات والآراء والأفكار والمعلومات بين الأشخاص[١]، ولمعرفة مزيد من المعلومات حول أهمية القراءة وفوائدها إليكم هذا المقال.


أهمية القراءة في الحياة

يحصل الإنسان على كثير من الفوائد عند قراءة النصوص على اختلاف أنواعها، بالإضافة إلى ذلك يُمكن إجمال أهمية القراءة في النقاط الآتية:

  • التعرف على كثير من الأفكار والمعلومات التي تُنمّي عقل الإنسان، وتزيد تفتحه وتعامله مع الأشخاص والمواقف التي تُحيط به.
  • زيادة ثقة الإنسان بنفسه، وتقوية شخصيته، لأنَّ المعرفة كلما زادت زاد شعور الإنسان باحتمالية الحديث عن أمر معين، مما يؤدي إلى تعزيز الثقة بالنفس، وتقليل نسبة الخجل.
  • تهيئة الأطفال لحب الكتابة والدراسة والتعلم عن طريق قراءة كتب ومجلات طفولية مختلفة، إذ يكتسب الطفل الكثير من المهارات والقدرات التي تفيده في مراحل لاحقة.
  • قضاء وقت الفراغ في أمور مفيدة، لأنَّ القراءة تجمع بين المتعة والتعلم في ذات الوقت خاصّةً عندما يقرأ الإنسان ما يحب ويميل إليه.
  • إمكانية الإبداع والتعمق في مجال معين، إذ تتميز الكتب بالتنوع في جميع مجالات الحياة، وعندما يختار الإنسان مجالًا معينًا يُمكنه التعمق فيه إلى أبعد حد، مما يؤدي إلى الاجتهاد، وزياد المنسوب الثقافي والمعرفي لديه في نفس المجال.
  • تعلم أسلوب التعبير الأفضل عن طريق القراءة، لأنها تزيد ملكة الإنسان، وتجعله يعرف كلمات ومعاني ومفردات أكثر.


أهمية القراءة السريعة

فيما يأتي بعض من النقاط عن أهمية القراءة السريعة[٢]:

  • الحصول على المعلومة بسرعة فائقة بعد إتقان عملية القراءة السريعة.
  • التنوع بسبب القراءة السريعة، إذ يحصل الإنسان على مقدار كبير من المعلومات المتنوعة عندما يكون قادرًا على قراءة كتب مختلفة بسرعة.
  • زيادة نسبة التركيز لدى الإنسان، أي إنَّ القراءة السريعة تمنح الإنسان تركيزًا أفضل من السابق.
  • الشعور بحب القراءة والتعمق أكثر من الماضي عندما يكون الإنسان قادرًا على قراءة النصوص بسرعة.


مهارات القراءة

تُقسم مهارات القراءة إلى قسمين، وهما كما يأتي:

  • المهارات الصامتة:
    • تحديد أهداف الكاتب والموضوع الذي يُريده.
    • تحديد الأفكار الرئيسية والفرعية من النص المقروء، والتمييز بينها.
    • فهم المعاني والتراكيب المستخدمة في النص.
    • اختيار عنوان مناسب لكل فقرة في النص، أو اختيار عنوان مناسب للمادة المقروءة عامةً.
  • المهارات الجهرية:
    • القدرة على قراءة النصوص قراءةً صحيحةً خاليةً من الأخطاء.
    • تعلُّم إخراج الحروف من مخارجها بطريقة صحيحة.
    • التعبير تعبيرًا صوتيًا عن المعاني المقروءة والموجودة في النص.
    • الالتزام بمواضع الوقف الموجودة في المادة الكتابية.


يُمكن أن نعدّ المعلم أو القارئ في الصف نموذجًا جيدًا لتعليم التلاميذ الطريقة الصحيحة في القراءة، إذ يُصبح الطالب قادرًا على مناقشة المواضيع، وقراءة النصوص التي يستمع إليها، كما تزيد قدرته على فهم ما يسمعه، وقد تتولد لديه الرغبة في قراءة المزيد من المواضيع والقصص.


المراجع

  1. "What is Reading?", englishclub, Retrieved 10-05-2020. Edited.
  2. "20 Benefits of Speed Reading", speedreadinglounge, Retrieved 10-05-2020. Edited.
382 مشاهدة