إخفاء عيوب الأنف

إخفاء عيوب الأنف

عيوب الأنف

الأنف من الواجهات الجمالية المهمّة في الوجه؛ فهو من أبرز معالمه وأكثرها وضوحًا وظهورًا، وقد يُعاني بعض الأشخاص من مشاكل وعيوب معينة فيه تؤثر على شكله ووظيفته، وعيوب الأنف كثيرة ومتنوعة؛ فقد يُعاني من مشاكل مرتبطة بالتنفُّس، أو قد يكون شكله غير مناسب؛ كأن يكون كبيرًا أو صغيرًا، أو يكون به انحراف ما، وتوجد العديد من الطرق التي يُمكن أن تُخفي العيوب الموجودة فيه؛ كالطرق الجراحية؛ إذ تُخفي تلك العيوب إلى الأبد من خلال إجراء عملية تجميلية خاصة بالخلل الحاصل في الأنف، كما يمكن من خلال المكياج إخفاء عيوبه وتغطيتها ليبدو أجمل؛ كإخفاء عيوبه من خلال الكونتور على سبيل المثال؛ إذ إن وضع الكونتور على منطقة الأنف بطريقة مناسبة وصحيحة يُخفي العيوب التي يعاني منها، على سبيل المثال يمكن استخدام المكياج في تصغير حجمه ونحته بشكلٍ جميل، وفي هذا المقال سنتحدث عن عيوب الأنف والطرق المختلفة لإخفائها[١][٢].


إخفاء عيوب الأنف

قد يعاني الأنف من بعض أنواع العيوب التي سنذكر بعض الحلول المُستخدمة للتخلُّص منها:

  • إخفاء العيوب بواسطة المكياج: قد يعاني بعض الأشخاص من كبر حجم الأنف لديه، وقد يُشكّل هذا الأمر الإحراج الكبير بالنسبة لهم، ويمكن التخلُّص من مشكلة الأنف الكبير بالعديد من الطرق، منها ما هو دائم؛ كتصغير حجم الأنف بواسطة العمليات التجميلية التي تُجرى على الأنف، أو التخلُّص من الحجم الكبير للأنف مؤقتًا من خلال المكياج؛ وذلك عبر وضع كونتور يُحدّد شكل الأنف ويجعله يبدو أصغر[١][٢].
  • إخفاء العيوب عبر إجراء العمليات التجميلية:ْ قد يعاني الشخص من بعض مشاكل الأنف التي تتطلّب تدخُّلًا جراحيًا تجميليًا؛ كمشاكل في حجم الأنف، أو مشاكل في استقامة الأنف؛ إذ قد يكون الأنف ملتويًا وغير مستقيم، أو غيرها من مشاكل الأنف المختلفة التي سنتناولها في هذا المقال[١].
  • إخفاء العيوب من خلال بعض التمارين: إذ توجد بعض التمارين التي تُجرى على الأنف بهدف تصحيح شكله، لا سيما عندما يوجد انحراف ما فيه؛ فقد تساعد هذه التمارين في علاج هذا الانحراف[٣].


مشاكل الأنف التي تتطلّب تدخُّلًا جراحيًا

توجد العديد من المشاكل والعيوب التي قد تكون في الأنف؛ في شكله أو في وظيفته، ويمكن حلّها بواسطة عمليات التجميل، ومن هذه المشاكل[١]:

  • مشاكل الجيوب الأنفية.
  • مشاكل الاعوجاج والانحراف.
  • مشكلة الحجم الكبير وغير المناسب للوجه.


تعريف مشكلة اعوجاج الأنف

قد يعاني الكثيرون من مشكلة انحراف الأنف أو اعوجاجه أو عدم استقامته، ويتمثّل الاعوجاج في عدم استقامة جسر الأنف؛ إذ يظهر بشكل غير مستقيم؛ ممّا يجعل شكله غير جميل وغير مقبول في كثيرٍ من الأحيان، ومشكلة الاعوجاج هذه لا تتعلّق بشكل الأنف فقط؛ إذ قد تكون تأثيراتها الجانبية كذلك على التنفُّس، فتؤثر على كفاءة عملية التنفُّس لدى الشخص، لا سيما عندما تكون درجة الانحراف كبيرة، وتوجد العديد من الأسباب وراء مشكلة الأنف المعوجّ؛ ومن هذه الأسباب ما يكون ملازمًا للشخص منذ ولادته؛ إذ يكون الاعوجاج صفةً أصيلةً وغير مكتسبة مرافقة للشخص منذ ولادته، أو قد يكون تعرُّض الشخص لحادثٍ ما أو إصابة في الأنف هي سبب الاعوجاج، وقد تكون العمليات الجراحية السابقة التي أُجريت على الأنف السبب في ذلك، أو غيرها من الأسباب الأخرى[٣].


حلّ مشكلة اعوجاج الأنف

يمكن حلّ مشكلة اعوجاج الأنف من خلال العديد من الطرق، وهي:

  • التخلُّص من الاعوجاج بواسطة العمليات الجراحية: يمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية التجميلية لتجميل شكل الأنف، لا سيما في الحالات التي يكون فيها الأنف معوجًّا كثيرًا، وعمليات تجميل الأنف قد تكون بهدف تجميل شكل الأنف الخارجيّ فقط، أو بهدف تحسين قيام الأنف بوظائفه، فضلًا عن تجميل شكل الأنف[٣].
  • التخلُّص من الاعوجاج من بواسطة الليزر: فالليزر أصبح من الحلول المهمّة التي يلجأ إليها الأطباء في العديد من عمليات التجميل، ومن أمثلتها علمليات تجميل وتصحيح الأنف، وتُجرى هذه العملية تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير الكلي حسب حالة ومشكلة الأنف، ويُمكن أن تستغرق العملية من نصف ساعة إلى تسعين دقيقةً حسب وضع الأنف وحاجته للتصحيح، وتختلف مشاكل الأنف التي يمكن علاجها بواسطة الليزر؛ إذ إن الليزر يعالج المشاكل المختلفة للأنف سواءً تجميل الأنف وعلاجه كاملًا أو جزء منه، كما تستهدف العملية علاج المشاكل الشكلية للأنف والوظيفية كذلك إن وُجدت؛ كمشاكل صعوبة التنفس وما إلى ذلك، وتتميّز تقنية الليزر لتصحيح الأنف بأنها أقلّ ألمًا من الجراجة التقليدية، كما أنها لا تترك الكثير من الندوب والاَثار كباقي عمليات تجميل الأنف الجراحية[٤].
  • التخلُّص من الاعوجاج من خلال إجراء بعض التمارين للأنف: إذ يمكن من خلال بعض التمارين التي تُطبّق على الأنف أن يتخلّص المرء من مشكلة اعوجاج الأنف، ومن أحد هذه التمارين هو تمرين الابتسامة؛ إذ يبتسم الشخص ثمّ يدفع بأصبعه أسفل أنفه لأعلى، وللحصول على نتائج مُرضية يجب تكرار هذا التمرين عشرين مرة على الأقل يوميًا[٥].


تأثير عيوب الأنف على شخصية الفرد

إن وجود عيوب في الأنف؛ سواء كانت هذه العيوب تؤثر على الشكل فقط، أو أنها تؤثر على وظائف الأنف أيضًا، يؤدي إلى إلحاق الضرر في الكثير من الأحيان بنفسية الشخص، وشعوره بالكثير من المشاعر السلبية التي قد تجعله غير قادر على مواجهة الواقع والتفاعل مع من حوله، ومن الاَثار السلبية التي قد تظهر على المرء[٤]:

  • ضعف في شخصية الفرد وعدم امتلاكه الثقة بالنفس.
  • قد يعاني الشخص من بعض المشاكل العاطفية.
  • قد يؤثر الأمر على قدرته على اتخاذ الكثير من القرارات المتعلّقة بحياته.


شروط إجراء عمليات الأنف التجميلية

إذا أرادت المرأة اللجوء لعمليات تجميل الأنف للتخلُّص من العيوب الأنفية التي تعاني منها، فإن عليها أن تتأكد من توافر كافة الشروط التالية لديها[٦]:

  • ألا تعاني من أي أمراض، وأن تكون صحتها جيدة.
  • ألا تكون من فئة المدخنين.
  • أن تكون لديها الرغبة في تجميل أنفها والحصول على شكل جميل ومناسب.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Dr Richard Sackelariou (29-11-2019), "6 Common Nose Shape Concerns that Rhinoplasty can resolve"، cocorubyplasticsurgery, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Ashley Marcin (25-6-2014), "8 Easy Beauty Tricks to Hide Your Flaws (Not That You Have Any!)"، wisebread, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How Can I Fix a Crooked Nose?"، healthline، اطّلع عليه بتاريخ 28-12-2019.
  4. ^ أ ب "LASER NOSE CORRECTION – RHINOPLASTY", menssana, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  5. Shirin Mehdi (11-3-2019), "7 Unbelievable Exercises That Will Help Keep Your Nose In Shape"، stylecraze, Retrieved 28-12-2019. Edited.
  6. "Nose Surgery", brighamandwomens, Retrieved 28-12-2019.
571 مشاهدة