اسباب تنميل كعب القدم

اسباب تنميل كعب القدم

تنميل كعب القدم

يوصف التنميل بأنه فقدان الإحساس أو الشعور بأحد أجزاء الجسم، والذي غالبًا ما يكون مصحوبًا أو مقترنًا بمجموعة أخرى من الأحاسيس، مثل الشعور بالدبابيس أو الإبر أو الحرقة في المكان، ويمكن أن يحدث التنميل على طول عصبٍ واحدٍ من الجسم في جزءٍ واحدٍ، أو يحدث بنسبة متماثلة في كلا الجهتين[١]، ويمكن أن يحدث التنميل في القدم مؤقتًا أو نتيجةً لأحد الاضطرابات المزمنة، مثل مرض السكري، كما يمكن أن يكون العرض تطوريًّا، وقد يبدأ الشخص بفقدان الشعور تدريجيًّا في قدمه مع مرور الوقت، وفي مثل هذه الحالة يمكن طلب الرعاية الصحيّة للتقليل من سرعة تطوّر المرض أو تأخيره.[٢]


أسباب تنميل كعب القدم

تتعدّد الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الشعور بالتنميل في القدمين، والتي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • الإصابات: يمكن أن يتسبب تعرض الجذع، أو العمود الفقري، أو الساقين، أو الكاحلين، أو القدمين، لإصابة ما بتعرض الأعصاب للضغط، والتسبب بخدر القدمين والساقين.
  • السكري: يصاب بعض مصابي السكري بنوعٍ من تلف الأعصاب المعروف بالاعتلال العصبيّ السكريّ، والذي قد ينتج عنه الخدر، أو التنميل والألم في القدمين، وقد يصل الألم إلى الساقين إذا كان الضرر شديدًا.
  • مشكلات أسفل الظهر وعرق النسا: إنّ مشكلات أسفل الظهر مثل التعرض للكسور، أو الفتق في أقراص العمود الفقري، تتسبّب بتوليد ضغطٍ على الأعصاب الواصلة بالساقين مما يؤدي للتنميل أو الاضطرابات الحسيّة، بينما يعرف عرق النسا بأنّه التهيج في العصب الوركيّ، والذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساقين، وفي حال تعرض هذا العصب للضغط أو التهيّج يتسبب بالتنميل في الساقين أو القدمين.
  • متلازمة النفق الرسغيّ: تحدث متلازمة النفق الرسغّ عند تعرض العصب الممتد من الجزء الخلفيّ للساق عبر الجزء الداخليّ للكاحل وحتى القدم، للضغط أو الضرر.
  • مرض الشريان المحيطيّ: يتسبب مرض الشريان المحيطيّ بتضيّق شرايين الدم في الساقين والذراعين والمعدة، الأمر الذي يتسبب بتقليل كمية الدم التي تضخّ ويقلّل من تدفّق الدم، وتعد الساقان أكثر أجزاء الجسم التي تتأثر بمرض الشريان المحيطيّ، ويعاني الأشخاص المصابون بمرض الشريان المحيطيّ من الألم والتشنج والخدر في القدمين، ويمكن أن تتلاشى هذه الأعراض بعد عدة دقائق من الراحة.
  • الأورام والنمو غير الطبيعيّ: يمكن أن تتسبب الأورام والأكياس والنمو غير السرطانيّ بالضغطٍ على الدماغ، والحبل الشوكيّ، وأجزاءٍ أخرى من الساقين والقدمين، ويتسبب هذا الضغط بالحد من تدفق الدم إلى الساقين والقدمين، الأمر الذي يتسبب بالتنميل في القدمين.
  • تناول الكحول: تتسبب السموم الموجودة في الكحول بإحداث ضرر في الأعصاب، ممّا يؤدّي إلى الإصابة بالتنميل، خصوصًا في القدمين.
  • التصلب اللويحيّ المتعدد: يعاني الأشخاص المصابون بالتصلب اللويحيّ المتعدد من تلفٍ في الأعصاب الحسية الأمر الذي يمكن أن ينتج عنه خدرٌ أو تنميلٌ في الأطراف كاملةً.
  • الوضعية: يمكن أن تتسبّب بعض الوضعيات بالضغط على الأعصاب أو التقليل من تدفق الدم في الجزء السفليّ من الأطراف مما يؤدي إلى التنميل المؤقت في الساقين أو القدمين، وتتضمن بعض العادات التي تسبب تنميل القدمين ما يأتي:
    • وضع الساقين في وضعية التقاطع لمدةٍ طويلةٍ.
    • الجلوس أو الركوع لفتراتٍ طويلةٍ.
    • الجلوس على القدم.
    • ارتداء الأحذية، أو السراويل أو الجوارب الضيقة.


تشخيص تنميل كعب القدم

عند زيارة الطبيب لطلب المساعدة في حال تنميل القدمين أو حتى اليدين، سوف يجري الطبيب الفحص الجسديّ، ويسأل عن التاريخ الطبيّ الخاصّ بالمصاب، ويحدّد الأعراض التي يعاني منها، وسيسأل عن بيئة العمل، وعن العادات الاجتماعية، والتعرض للسموم، وخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، وغيرها من أنواع العدوى المختلفة، والتاريخ المرضي العائلي للاضطرابات العصبية، كما يجري الطبيب بعض الفحوصات الإضافية مثل:[٤]

  • فحص الدم، بما في ذلك الفحوصات التي تكشف عن الإصابة بمرض السكري، ونقص الفيتامينات، وفحوصات وظائف الكبد والكلى، والاضطرابات الأيضيّة الأخرى، وعلامات نشاط الجهاز المناعي غير الطبيعيّ.
  • فحص السائل النخاعيّ، ويكشف هذا الفحص عن الأجسام المضادة المرتبطة بالاعتلال العصبيّ المحيطيّ.
  • رسم التخطيط الكهربائيّ، وهو فحص للنشاط الكهربائيّ للعضلات.
  • فحص سرعة التوصيل العصبيّ.
  • فحوصات أخرى، وتتضمن ما يأتي:
    • التصوير الطبقيّ المحوريّ.
    • تصوير الرنين المغناطيسيّ.
    • خزعة من العصب.
    • خزعة الجلد للنظر في نهايات الألياف العصبية.


المراجع

  1. "Numbness", mayoclinic, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  2. "Numbness of Foot", healthline, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  3. "Why are my legs and feet numb?", medicalnewstoday, Retrieved 14-12-2019. Edited.
  4. "Tingling in Hands and Feet", webmd, Retrieved 14-12-2019. Edited.