اضرار الحليب المحموس

اضرار الحليب المحموس

لا يخفى عليكِ سيّدتي أن المواد الغذائية مفيدة لجسمك، حيث تمدّ الجسم بالطاقة والبناء والوقاية من الأمراض، فمثلًا الحليب الذي هو من أهم مصادر الكالسيوم، ومهم في تقليل الإصابة بهشاشة العظام والأسنان، ويعتمد شرب الحليب على طبيعة جسمك، فيكفيكِ في اليوم تناول ما يُعادل 200 مل، أمّا إذا شعرتِ أنه يُسبب لكِ غازات في البطن، فيفضل التقليل من شربه، أما الوقت المناسب لشربه فيكون عند الفجر وعند العصر، ومن أشكال شرب الحليب أن يكون باردًا أوساخنًا، ويمكن أن يكون مجففًا أو مُحلىً، فالحليب المُجفَّف يُنتج من تبخر الحليب الطازج، ويتحول إلى بودرة بعد إزالة المواد الدهنية والماء منه، وقد تُلاحظين أن للحليب أضرارًا كما له منافع، سأستعرضها من خلال مقالتي هذه.

 

مزايا الحليب المجفف

  • يحتوي الحليب المجفف على العديد من العناصر الغذائية، مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات المهمة للجسم، كما يحتوي على الكربوهيدرات والبروتينات.
  • يُحفظ مدةً طويلةً، دون أن يُتلف.
  • يُصبح خفيف الوزن ورخيص الثَّمن.
  • يُصنع منه العديد من الحلويات والمعجنات.

 

فوائد شرب الحليب

  • يُساعد في بناء العظام؛ لاحتوائه على الكالسيوم.
  • يُخفَّف من الإصابة بمرض السكر في الدم، لاحتوائه على الكالسيوم وفيتامين D.
  • يُحافظ على مستوى الكوليستيرول في الدَّم، لذا يُساعد في حماية القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالأمراض.
  • يُحافظ على الوزن الطبيعي.
  • يُساعد في حماية الأسنان من التَّسوس وحدوث الالتهابات.
  • يساعد في التخلص من حالات القلق والأرق؛ لأنه يهدئ الأعصاب.
  • يساعد على إنتاج البروتين في العضلات، لذا فهو مهم للرياضيين.
  • يُحافظ على ضغط الدم ضمن المعدل الطبيعي.
  • يساعد على إعطاء بشرة ناعمة ولامعة.

                       

أضرار شرب الحليب المحموس

  • يمكن أن تسبِّب كثرة شرب الحليب حدوث الأمراض، عليكِ معرفتها ومُحاولة تجنّب الإصابة فيها، ومن هذه الأضرار.
  • يزيد الوزن.
  • قد يُسبب هشاشة العظام، خصوصًا في تقدم العمر.
  • لا يُعطي مناعة للجسم، وذلك لعدم احتواء الحليب المجفّف على أجسام مضادة.
  • تؤدي زيادة الحليب إلى تحفيز الغدد الدهنية على إنتاج الدهون التي تُسبّب ظهور بثور وحبوب على الجلد، مثل: حب الشباب وأمراض جلدية أخرى.
  • يُساعد الحليب المجفف على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الكوليستيرول، خصوصًا الحليب كامل الدسم.
  • يُسبِّب حدوث انتفاخ في البطن، بسبب عسر الهضم.
  • يؤدي إلى الإصابة بالسرطانات، مثل: سرطان الثدي في سن اليأس.

 

بعض النصائح حول استعمال وتخزين الحليب

  • يُفضل تخزين الحليب المجفّف في مكان جاف وبارد، بعيدًا عن أشعة الشمس، والرّطوبة.
  • يجب الانتباه إلى أنّ الحليب قد يُسبّب الحساسية عند بعض الأشخاص.
  • يُستعمل الماء البارد في تذويب الحليب المجفف، إذ نتجنب تذويبه بالماء الساخن ومن ثمّ يمكن يُغلى بعد ذلك.
  • الحليب الطازج يجب أن يكون باردًا عند الشّراء وعند الاستعمال.
  • يُفضّل وضع الحليب في الثّلاجة في حالة استعمال الحليب المعقَّم، وعليكِ استعماله خلال أسبوع من فتح العُلبة.
  • يُفضَّل غلي الحليب جيدًا قبل استعماله؛ لاحتوائه على العديد من الميكروبات التي تُساعد في الإصابة بالأمراض.
  • يمتاز الحليب المكثَّف الذي يُستعمل في صنع الحلويات بقوامه الكثيف ولونه الأصفر، ويجب أن يُحفظ في أماكن باردة وجافّة.
  • يُفضل وضع الحليب في علب زجاجية وليس بلاستيكية.
  • يُفضل إبعاد الحليب عن الأغذية ذات الروائح القوية عند حفظه؛ لأنه سريع الامتصاص للروائح، ويجب إحكام إغلاق العلبة.
  • الانتباه إلى تاريخ الصنع وتاريخ الانتهاء عند شراء الحليب.
433 مشاهدة