التخلص من ألم الأسنان فوراً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ٩ يوليو ٢٠١٩

الأسباب الشائعة لألم الأسنان

ينبغي الحرص على مراجعة طبيب الأسنان عند المُعاناة من آلام الأسنان لمدّة تزيد عن يومين، ليُعالج الطبيب ألم الأسنان بناءً على السبب الرئيسي له، ومن الجدير بالذكر وجود العديد من الأسباب التي تقف وراء ألم الأسنان، ومن أبرزها تسوّس الأسنان، وخرّاج الأسنان، وحدوث إصابات في الأسنان، والحشوات التالفة، وعدوى الأسنان، وغيرها، ولكن قد يحتاج الشخص إلى طرق لتخفيف آلام الأسنان من تدابير منزلية أو علاجات دوائية قصيرة المدى، وهذا ما سنتعرّف عليه بمزيد من التفصيل في هذا المقال.[١]


العلاجات الدوائية لألم الأسنان

يمكن اللجوء لعدّة خيارات من الأدوية التي توصف دون وصفة طبية، وتوجد عدّة أمور ينبغي أخذها بعين الاعتبار عند اختيار الدواء، وفيما يأتي توضيح ذلك:[٢]

  • آيبوبروفين: يُعدّ الآيبوبروفين من أكثر الأدوية شيوعًا في تخفيف ألم الأسنان، ويتوفر بعدّة أشكال صيدلانية؛ كالأقراص الفموية، وكبسولات الجل السائلة، والمحاليل المُعلّقة، ويُصنّف الآيبوبروفين من مجموعة مضادّات الالتهاب اللاستيرويدية، لذا فهو يُعدّ خيارًا جيدًا لآلام الأسنان لأنّه يمتلك خصائص مُضادّة للالتهاب، لكن ينبغي الحذر عند تناوله من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية مُعيّنة، مثل الأسبرين، ومُثبّطات الإنزيم المُحوّل للأنجيوتنسين، ومُميّعات الدم، وغيرها، بالإضافة إلى أهمية تناول الآيبوبروفين لفترة مؤقتة؛ فالاستخدام المُطوّل له يُهيّج ويضرّ المعدة، والكلى، والكبد، وقد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • باراسيتامول: يعدّ الباراسيتامول من الأدوية الشائعة أيضًا لتخفيف آلام الأسنان، خاصّةً للأشخاص الذين لا يتمكنون من تناول الآيبوبروفين، لكن يختلف الباراسيتامول بأنّه لا يمتلك خصائص مُضادّة للالتهاب، وينبغي الحرص على تناول الجرعة المُخصّصة بعد استشارة الطبيب أو الصيدلاني، لتجنّب تناول جرعات زائدة منه.

كما يجدر التنويه إلى ضرورة تجنّب وضع حبّة الأسبرين مُباشرة على الأسنان، فعلى الرغم من أنّ هذه الطريقة من العلاجات الشائعة بين النّاس منذ قديم الزمان، إلّا أنّها خاطئة، بل قد تؤذي الأسنان، فالطريقة الصحيحة لأخذ الأسبرين هو بلعها فمويًّا.


التدابير المنزلية لألم الأسنان

تُعدّ التدابير المنزلية من الطرق المُساعدة في تخفيف آلام الأسنان، وفيما يأتي ذكرها:[٣]

  • المضمضة بالمحلول الملحي: من أفضل الطرق التي تخفف من آلام الأسنان، ريثما يحين موعد طبيب الأسنان، وذلك عن طريق مزج نصف ملعقة من الملح مع كوب من الماء، ثمّ المضمضة به.
  • الكمّادات الباردة: تُخفّف الكمّادات الباردة من الألم، خاصة في الحالات التي يكون فيها الخدّ متورمًا، أو في حال وجود خرّاج في الأسنان.
  • البنزوكيين: وهي مادّة مُخدّرة تخفّف الألم، يُمكن وضعها على شكل جل أو سائل مباشرة على اللثة أو الأسنان، لكن لا ينبغي استخدامه إلا لفترة مؤقتة.
  • الثلج: عن طريق الإمساك بقطعة ثلج وفرك منطقة الألم بها باستخدام الأصابع لمدّة 7 دقائق، إذ تقول الدراسات إنّ الثلج يوقف إشارات الألم للدماغ.
  • زيت القرنفل: وهي طريقة طبيعية تُخدّر الألم، ويوضع مباشرة على منطقة الألم، باستخدام قطعة قطنية.
  • الثوم: يحتوي الثوم على مادّة فعّالة وهي الأليسين، تُخفّف الألم، إمّا عن طريق مضغ قطعة من الثوم، أو وضعها مباشرة على منطقة الألم.


الإجراءات الوقائية للأسنان

من أفضل الطرق لمنع آلام الأسنان، هو الحفاظ على صحة الأسنان واللثة قدر المستطاع، ولتحقيق صحة الأسنان يجب اتباع الخطوات الآتية:[١]

  • الزيارة الدورية لطبيب الأسنان.
  • الامتناع عن تناول السكريات والمشروبات في أي وقت، وتناولها في أوقات خاصة مع الوجبات.
  • الحرص على تنظيف الأسنان مرتين يوميًّا لمدة دقيقتين، باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  • تنظيف ما بين الأسنان باستخدام الخيط الطبي أو الفرشاة الخاصة لما بين الأسنان، للتخلّص من بقايا الطعام العالقة بين الأسنان.
  • الإقلاع عن التدخين؛ فقد يزيد من مشكلات الأسنان سوءًا.


المراجع

  1. ^ أ ب "Toothache", www.nhs.uk,17-4-2018، Retrieved 8-7-2019. Edited.
  2. Shawn Watson (2-7-2019), "Over-the-Counter Pain Relief Medication for Dental Use"، www.verywellhealth.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.
  3. Michael Friedman (15-1-2018), "Home Remedies for Toothache"، www.webmd.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.