التخلص من ألم خلع ضرس العقل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٣ ، ١٠ يوليو ٢٠١٩

أضراس العقل

تظهر أضراس العقل بين سن السابعة عشر والواحد والعشرين لدى الأفراد، ويعتقد الجميع أنه من الضروري خلع أضراس العقل لتجنب الألم الناجم عنها، لكن نمو الضرس السليم لا يتطلب خلعه، وعلى العكس تمامًا يؤدي نمو الضرس المائل إلى تضرر عظام الفك والأسنان الأخرى المجاورة لتلك الأضراس، الأمر الذي يتطلب خلعها والتخلص منها على الفور[١].


طرق للتخلص من ألم خلع ضرس العقل

يمكن للطرق الآتية المساعدة في تخفيف حدة الألم الناجم عن عملية خلع ضرس العقل[٢]:

  • إبقاء الرأس مرتفعًا للأعلى خلال الأيام الثلاثة الأولى بعد العملية، مع الحرص على وضع العديد من المخدات تحت الجهة العليا من الجسم، إذ يتخذ الجسم من الأعلى زاويةً تُعادل 45 درجةً، الأمر الذي يساعد على تسريع عملية الشفاء، فمن الجدير بالذكر أن الاستلقاء يزيد من كثافة الدم بالقرب من الجرح، أما إبقاء الرأس على مستوى أعلى من الأقدام من شأنه تخفيف التورم وتسريع الشفاء.
  • وضع كمادات الثلج على الوجنتين في اليوم الأول، خصوصًا بالقرب من مكان الضرس المخلوع.
  • تدليك العضلات الماضغة الموجود على جانبي الفم.
  • شرب ماء جوز الهند المثلج في اليوم الأول بعد العملية لحين القدرة على تناول المأكولات اللينة.

تعليمات ما بعد خلع ضرس العقل

تٌوجد العديد من الإرشادات التي يوصي بها الأطباء بعد خلع الضرس، إذ يمكن للتعليمات الآتية الحد من آلام ما بعد الخلع والوقاية من الالتهاب أو المضاعفات الصحية[٣]:

  • الاهتمام بنظافة المنطقة وتعقيمها، إذ يجب تغيير قطعة الشاش التي يضعها الطبيب على اللثة مكان الخلع فور ملاحظة امتلائها بالدم أو ابتلالها، كما يُنصح بعمل مضمضة بمحلول ملحي لتجنب تراكم البكتيريا أو الميكروبات.
  • استخدام كمادات الثلج على منطقة الخد من الخارج، خصوصًا مكان التورم والانتفاخ، الأمر الذي يقلل الورم ويخدر الألم الناجم عن العملية.
  • تجنب الحركة العنيفة أو اللمس المباشر لمكان النزف للحد من تفاقمه، كما يجب الحرص على الراحة والاسترخاء فترةً زمنيةً معتدلةً لحين ضمان وقف النزيف.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من السوائل بعد إجراء العملية الجراحية، إلى جانب الابتعاد عن المشروبات الكحولية أو تلك الغنية بالكافيين وذلك لمدة يوم واحد على الأقل.
  • الحرص على تناول الأطعمة الخفيفة التي لا تحتاج إلى المضغ كاللبن، والشوربة والعصائر، إذ يمكن للأطعمة الصلبة زيادة النزيف والحاق الضرر بالأنسجة الداخلية للثة.
  • الإقلاع عن التدخين الذي من شأنه إلحاق الضرر باللثة وتأخير عملية الشفاء من العملية، إلى جانب أنه من الممكن أن يشكل خطورةً بتحريك خثرة الدم أو زيادة النزيف.

لا بد من الإشارة إلى أن عملية التئام الجرح من الممكن أن تمتد ما بين الأسبوع إلى الأسبوعين تقريبًا، ويجب خلال هذه الفترة اتّباع التعليمات السابقة والالتزام بها لضمان الشفاء التام والوقاية من تلوث اللثة أو الجرح، الأمر الذي يؤدي إلى أوجاع مزمنة لا يمكن التخلص منها بسهولة[٤].


أسباب خلع ضرس العقل

تُوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى خلع ضرس العقل، وهي على النحو الآتي[١]:

  • معاناة الفرد من آلام مستمرة ومزمنة في أحد الأضراس، إذ إن استمرار الألم لعدة أيام متواصلة إشارة إلى ضرورة خلع الضرس.
  • تضرر اللثة والأنسجة الداخلية وما يترتب على ذلك من انتفاخ وصعوبة في تنظيف المنطقة المحيطة بالضرس.
  • تضرر الأسنان المحيطة بضرس العقل.
  • ظهور الأكياس تحت الضرس، الأمر الذي يؤدي إلى تضرر عظام الفك نتيجة التجاويف المضرة بالأعصاب.
  • مشكلة التسوس العميقة في ضرس العقل الناجمة عن التهاب اللثة في المنطقة المجاورة، إذ يسهم ضرر اللثة بتكون فراغ بين الضرس واللثة، بالتالي تراكم بقايا الطعام، الأمر الذي يؤدي لتسوس عميق لا يمكن معالجته بسهولة.
  • وصول البكتيريا إلى جذر الأسنان نتيجة الإصابة بالعدوى، وهنا يجب خلع الضرس لتجنب انتقال العدوى إلى بقية الأضراس.


المراجع

  1. ^ أ ب ريم (2019-3-14)، "كم يوم يستمر الم خلع ضرس العقل"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-1. بتصرف.
  2. Mark Burhenne, DDS (2019-6-17)، " FAST Recovery After Wisdom Tooth Surgery [6 Tips From The Dentist"]، ask the dentist، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-9. بتصرّف.
  3. "أهم 4 معلومات بعد خلع الضرس"، اي دي ارابيا، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-1. بتصرف.
  4. سارة حجاج (2013-11-24)، " ما أسباب آلام ضرس العقل بعد خلعه وكيف نتجنبها؟ "، اليوم السابع، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-1. بتصرف.