التخلص من الحفاض عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠١ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
التخلص من الحفاض عند الأطفال

 

استغناء الطفل على الحفّاظة وتدريبه لدخول الحمام يجب أن يكون بوعي وحرص حتى لا يعاند الطفل دخول الحمام، وتكثر النصائح التي يقدمها خبراء الأطفال حول الطريقة التي من خلالها يتم خلق استعداد لدى الطفل للتخلي عن الحفّاظة والاعتماد على نفسه لدخول الحمام. يتطلب هذه الأمر الكثير من الصبر والمثابرة فالطفل لن يتمكن من التبول أوالتبرز بمفرده على النونية (القصرية) أو المرحاض من تدريب. فيشير الخبراء في التربية أن عملية تدريب الطفل على استخدام النونية يحتاج إلى عوامل معينة.

  العوامل التي تحتاجها الأم لتعويد طفلها على استخدام المرحاض أو النونية:</p>  

- استعداد الأم:   أن يكون لدى الأم الصبر الكافي لأنها قد تأخذ من الوقت سنة أو أكثر. فيجب على الأم أن تقوم بتشجيع طفلها يوميًا على استخدام النونية أو المرحاض على مدى فترة من الزمن تتراوح بين الأسبوعين والشهرين فإذا لم يكون لديها الوقت الكافي لتدريب طفلها ومتابعة تطوره في هذه المسألة سيفشل في التخلص من الحفاظة.

  - استعداد الطفل الجسدي والنفسي: فيجب أن تكون العملية برضى الطفل وليس بالعنف أو التوبيخ.</p>   خطوات تساعد على تعويد طفلك على ترك الحفاظة:   - الإعداد النفسي للطفل أمر مهم قبل بداية تلك المرحلة. يجب على الأم أن تجعل طفلها يتقبل فكرة الجلوس على المرحاض أو النونية حتى لو تم ذلك دون خلع ملابسه ودون أن يطلب التبول أو التبرز.</p>   - تدريب الطفل على التبول: يتطلب الأمر في المرحلة الأولى مراقبة مواعيد تبرز الطفل اليومية ووضعه على المرحاض قبلها.</p>   - عمر التدريب: غالبًا ما تبدأ مرحلة التدريب الأولى من عمر سنة إلى سنة ونصف. ولا تتوقعي نتائج مرضية قبل أن يتم السنتين أو السنتين والنصف.</p>   - عدم تعنيف طفلك: لا تضغطي على طفلك أو تعنفيه أو تجبريه على الجلوس على المرحاض أو النونية حتى لا يرفض العملية ككل.</p>   - استغلي رغبته في التقليد: استغلي رغبة طفلك في التقليد وشجعيه بتقليد إخوانه الأكبر سنًا منه أو استخدمي ألعابه المفضلة وأجلسيها على المرحاض أو النونية حتى يقوم بتقليدها.</p>   نصيحة مهمة جدًا السن الطبيعي لطفلك للتخلص من الحفاض نهائيًا والتبول والتبرز في المرحاض أو النونية هو السنتين أو السنتين ونصف على الأكثر. لذا إذا استمر طقلك في التبول داخل ثيابه وبشكل مستمر بعد سن الرابعة ففي هذه الحالة يتوجب عليك عزيزتي الأم أن تقومي باستشارة الطبيب. حيث إن أغلب الأطفال قبل سن الرابعة لا يحبون أن يتسخوا ببولهم أو فضلاتهم ويكونون غير قادرين على البقاء غير مبللين طوال الليل. غير أن الكثير من المرجعيات تعتبر أن التبول في الثياب الداخلية عند الأطفال بعد سن السادسة هي بمثابة مشكلة ويجب القيام بمعالجتها وبعدة طرق متبعة مع الطبيب الخاص لطفلك، واحذري أن تخجلي في مراجعة الطبيب في مثل هذا الأمر.</p>.