الرجل وش يحب بالمرأة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
الرجل وش يحب بالمرأة

المرأة هي النصف الآخر بالنسبة للرجل، وفي أي حال من الأحوال لا يستطيع الرجل أن يعيش دون المرأة سواءً أكانت أمّه أو زوجته أو أخته، وبالتالي فالعلاقة بين الرجل والمرأة  تكميليّة، يكمل بعضهما الآخر.

والغريب أن كثير من النساء في العالم يعتقدن أن أول وآخر ما يهم الرجل في المرأة هو الشكل الخارجي لها، سواءً أكان شكل الوجه أو الجسم، وهذا الأمر ليس دقيقًا إلى حد ما وسنحاول أن نوضح هذا الأمر من خلال هذا المقال الموجز.

 

الشكل الخارجي للمرأة:

  • لا يمكن أن ننكر أن الرجل ينجذب إلى الشكل الخارجي للمرأة، فالبعض يعجبه في المرأة عيونها وأكثر ما يهمه عند البحث عن الزوجة هو شكل العيون، والبعض الآخر يبحث عن جمال الشفاه، أو الشعر فأذواق الرجال تختلف وتتنوع.
  • الطول، ولأن اختلاف الأذواق في كل أمور الحياة أمر طبيعي وضروري لتكامل الحياة، فتجد أنّ كثيرًا من الرجال يحب المرأة الطويلة؛ لأنّه يرى فيها الجمال الشرقي الكامل، في حين تجد أن آخرين يفضلون السيدة القصيرة، لأنهم يرون أن هذا الأمر يزيدها أنوثةً ونعومةً.
  • شكل الجسم، بعض الرجال يفضلون البحث عن السيدة الممتلئة؛ لأن هذا إشارة إلى الصحة والقدرة على القيام بما هو موكل إليها من دون أي شكوى كما تكون المعالم الأنثوية فيها أوضح وأكثر بروزًا، وفي المقابل تجد الكثيرين يفضّلون السيدة النحيفة؛ لأن هذا الشكل من الجسم يسمح للسيدة بارتداء ما تحب من الملابس ومتابعة صيحات الموضة في كل مكان.
  • الصوت، كثير من الرجال يبحث بشكل جدي عن المرأة ذات الصوت المميز والجميل، وقد يبدو هذا الأمر غريبًا للوهلة الأولى، ولكن بالفعل هناك كثير من السيدات اللواتي لايصنفن ضمن دائرة الجميلات أبدًا، إلا أنّك تجد حولها الكثير من المعجبين بسبب نبرة الصوت المميزة التي تتمتع بها، وأكبر مثال على هذا مذيعات الراديو، إذ إن كثيرًا منهن يتمتعن بجماهيريّة وحب كبير على الرغم من الشكل وطبيعة الجمال العادي، وقد تكون في حدودها الدنيا.

 

الجمال الداخلي:

وهذا الأمر تغفل عنه الكثير من السّيدات، إذ تبذل كل جهدها في زيادة جمال وجهها من خلال التركيز على مساحيق التّجميل بكل أنواعها، وتجد الكثيرات يلجأن إلى عمليات التّجميل من أجل التشبه بعارضات الأزياء والفنانات.

ولكن الأمر مختلف تمامًا، فكثير من الرّجال إن لم يكن أغلبهم يبحثون بشكل جديّ عن الجمال الداخلي، وخاصةً بأن الجمال الخارجي أصبح بمتناول اليد، فمهما كانت السيّدة قبيحةً يمكنها تعلم أساليب المكياج التي يمكن أن تخفي الأمور التي لا تحبها في شكلها.

ولكن الجمال الداخلي صعب التقليد، ولذلك تجد الكثير من الرجال يحبّون في المرأة طيبتها، أو كرمها، أو الصفات المتعلقة بشخصيتها، مثل: ثقتها بنفسها، أو قدراتها العقلية وتفكيرها وكل ما يتعلق بثقافتها وانفتاحها على المجتمع بشكل تقف فيه في منطقة وسط بين التمسك بالدين والعادات والتقاليد، وبين أخد كل ما هو مفيد من الثقافات الأخرى..