السياحة في بكين الصين

مدينة بكين

تُعد بكين واحدةً من المدن الآسيوية التابعة لجمهورية الصين الشعبية، وهي عاصمتها الإدارية والسياسية، وتُعد واحدةً من البلديات المركزية البالغ عددها أربعةً في الجمهورية، وتمتاز بأنها مركز ثقافي وسياسي وتعليمي بالإضافة إلى كونها محورًا لخطوط المواصلات في الدولة جميعها، وتقع جغرافيًا في اطرف سهل شمال الصين الشمالي، ومناخها يمتاز بأنه قاري؛ إذ تتباين فيها الفصول الأربعة بوضوح؛ فيكون فصل الصيف رطبًا ماطرًا، وفصل الربيع قصيرًا، وفصل الشتاء طويلًا وباردًا قارسًا، وفصل الخريف أفضل فصولها مناخًا، وتبلغ مساحة أراضيها 16.801.25 كم2، ويبلغ ارتفاعها عن مستوى سطح البحر 43.5 مترًا[١].


السياحة في مدينة بكين

تشتهر بكين الصين بالتراث المعماري، والتاريخ المميز، واحتوائها عددًا وفيرًا من المعالم السياحية والتاريخية والأثرية، مثل[٢][٣]:

  • المدينة المحرمة التي كانت قديمًا قصرًا إمبراطوريًا شُيِّد على يد أسرة مينغ، وكانت تُقام في قاعته الاحتفالات الشعبية، وحفلات الزواج، وتمتاز قاعته بأنها أكبر القاعات الخشبية في جمهورية الصين الشعبية، بالإضافة إلى تزيُّنها بالمنحوتات الخزفية من العاج، وخشب الصندل.
  • معبد السماء الذي شُيد قبل خمسمئة عام تحديدًا ما بين العامين 1406 و1420 للميلاد أيام حكم الإمبراطور يونجل، ويُعد حسب المعتقدات الصينية مكان صلة بين الأرض والسماء لاعتقادهم أن السماء دائرية والأرض مربعة، ويقع جغرافيًا في الجهة الجنوبية الشرقية من مركز بكين.
  • بادلينغ الذي يعرف أيضًا باسم سور الصين العظيم، ويُعد فخر جمهورية الصين الشعبية، وإحدى عجائب الدنيا السبع، كما أنه أعظم الإنجازات البشرية على الأرض كما وصفه ريتشارد نيكسون، ويقع جغرافيًا في الجهة الشمالية من بكين، ويبلغ طوله 8800 كيلومتر، ويبلغ ارتفاعه 7.6 مترًا، ويبلغ ارتفاع الأبراج 12 مترًا، ويعود تاريخ تشيده إلى العام 221 قبل الميلاد.
  • القصر الصيفي الذي يمتاز بأنه حديقة إمبراطورية كاملة، وأبرز الحدائق الكلاسيكية التي بقيت صامدةً في جمهورية الصين الشعبية؛ لأنه يجمع بين هدير الماء، وقوة الجبال، وأناقة المناظر الطبيعية وجمالها، وروعة القصور الإمبراطورية وفخامتها، وإبداع المساكن الشعبية، كما أنه يسحق الحصول على لقب متحف الحدائق.
  • حديقة بيهاي التي تُعد من أقدم الحدائق المشيدة في مدينة بكين، وتمتاز باحتوائها عددًا متنوعًا من النباتات، والزهور، والأشجار المتعددة في أنواعها، وبضمها بحيرةً ذات مساحة كبيرة تسمح للسواح باستئجار المراكب داخلها، وتقع جغرافيًا في الجهة الشمالية الغربية من بكين، وقد شُيِّدت في القرن الحادي عشر للميلاد، وتبلغ مساحة أراضيها 69 هكتارًا.
  • ساحة تيانانمن التي تُعد من أكبر الساحات على مستوى العالم، وتمتاز بإحاطتها بالمعالم السياحية المشيدة على الطراز المعماري السوفييتي بالإضافة إلى المباني الحكومية، وأربع أسود مصنوعة من الرخام واقعة أمام بوابة تيانانمن في الجهة الشمالية الغربية.
  • معبد يونغ خه الذي يعرف أيضًا باسم قصر الوئام والسلام اللامي، ومعبد لاما، ويقع جغرافيًا بالقرب من جسر آندينغمين العلوي، ويمتاز بالجداران ذات اللون الأحمر، والأسقف المصنوعة من القرميد الأصفر، ويُعد معبدًا لطائفة القبعة الصفراء من اللامية.
  • منطقة الفنون 798 ذات المداخن الطويلة التي تقع بين المنازل الممتلئة بالشعارات القديمة، وتضم المنطقة أرضيات المصانع، والورشات، ومعارض الفنون، وتمتاز بالجمع بين التجارة، والحديث، والتقليد، والفن، بالإضافة إلى الحيوية والنشاط.
  • شارع نانلوغوكسيانغ الذي يمتاز بالأجواء الحيوية، والمطاعم العصرية، ومحلات التسوق المختلفة، بالإضافة لاشتهاره بالمنازل الرباعية في شكلها مع الأبواب ذات اللون الأحمر.
  • مزار غولو وزونغلو اللتان تعرفان باللغة الإنجليزية باسم أبراج الطبل والجرس، وتمتاز بالعمارة الصينية التقليدية، وغولو تقع جغرافيًا عند تقاطع شوارع غولو وشارع ديانمن، ويسمح للزوار بتسلق السلالم الحادة لرؤية الإطلالة الخلابة مدينة بكين، وتقع زونغلو بالقرب من برج دروم.
  • حديقة حيوان بكين التي تُعد من أقدم الحدائق المشيدة؛ إذ شيدت في العام 1906 للميلاد، كما تُعد مركزًا للعناية والبحوث بأنواع مختلفة من الحيوانات المهددة بخطر الانقراض.


الفنادق السياحية في بكين

يقصد الكثير من السياح بكين بهدف السياحة والاستمتاع، ومما لا شكَّ فيه أنهم يبحثون عن أفضل الفنادق الموجودة فيها، وهي كما يلي:

  • فندق نيو وورلد بكين: يُعد فندق نيو وورلد بكين من أفضل وأهم الفنادق السياحية في المنطقة، وهو من فئة الخمس نجوم، كما يتميز بوحدات إقامة فاخرة لها ديكورات لطيفة وهادئة، وهي مجهزة بطرق مختلفة، وتكفل الراحة للضيوف، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الفندق يبعد مسافةً مقدارها 3.6 كيلومتر عن المدينة المحرمة، كما يبعد 16 كيلومترًا عن مطار بكين نانيوان.
  • فندق ليجينديل بكين: يُصنَّف فندق ليجينديل بكين بأنه من فنادق الخمس نجوم، كما أنه يُوفر للزائرين غرفًا وأجنحةً واسعةً، وهي تتميز بأثاثها العصري والأنيق، بالإضافة إلى أنها مجهزة ومكيفة بسبل راحة واستمتاع مختلفة، ومن الجدير ذكره أنَّ الفندق يقع جانب مركز تسوق يُطلق عليه اسم جينباو بلاس بكين، وهو يبعد مسافةً مقدارها 2.1 كيلومتر عن المدينة المحرمة، و23 كيلومترًا من مطار بكين نانيوان.
  • ريجينت بكين: يُقال عن فندق ريجينت بكين بأنه من أفضل وأبرز خيارات الإقامة لأي مسافر أو سائح يبحث عن الهدوء، وهو من الفنادق التي توفر الراحة والفخامة في ذات الوقت، كما أنه يوفر مجموعةً من الغرف العصرية الفسيحة، ويتميز بنوافذه الكبيرة، وجغرافيًا يبعد مسافةً مقدارها 900 متر عن شارع يُسمى Wanfujing، و2.2 كيلومتر عن المدينة المحرمة، و27.4 كيلومترًا عن مطار العاصمة الذي يُطلَق عليه مطار بكين الدولي.


محطات تاريخية من تاريخ مدينة بكين

يرجع تاريخ مدينة بكين لأيام حكم سلالة تشو الغربية التي كان يطلق عليها اسم جي، ثم أصبحت عاصمةً قويةً جدًا لمملكة يان أيام حكم الممالك المتحاربة، بعدها تراجع دورها السياسي إلا أنها بقيت من المدن التجارية المهمة في الأراضي الشمالية من جمهورية الصين الشعبية لما يزيد عن ألف عام.

في بداية القرن العاشر للميلاد أصبحت المدينة عاصمةً ثانيةً أيام حكم سلالة لياو وأطلق عليها اسم يانجينغ، ثم استعادت دورها الريادي السياسي أيام حكم أسرة جين يوان، وأسرة مينغ وتشينغ، وكانت عاصمةً من العام 1115 حتى العام 1911 للميلاد، ثم أصبحت المدينة عاصمةً للثقافة، وفي العام 1949 للميلاد تحديدًا بعد قيام الثورة الشعبية أصبحت المدينة عاصمةً رسميةً لجمهورية الصين الشعبية، وفي عقد الثمانين من القرن العشرين للميلاد اتخذت بكين حركة التطور والتجديد لتزدهر؛ إذ برزت الطرقات السريعة، والمباني الحديثة[١].


معلومات عامة عن مدينة بكين

من أبرز المعلومات العامة التي يجب معرفتها عن بكين الصين ما يأتي[١]:

  • ينتمي غالبية سكان بكين الصين لجنس الصينيين الذي يُطلق عليه اسم سلالة هان، بالإضافة إلى أقليات تنتمي للمغول، والمانشو، ويتحدث غالبيتهم باللغة الصينية الشمالية التي تعرف باسم لغة الماندرين وهي اللغة الرسمية في جمهورية الصين الشعبية.
  • استضافت بكين الصين الألعاب الأولمبية في العام 2006 للميلاد؛ إذ أنشأت اثنين وثلاثين ملعبًا، والعديد من المرافق الجديدة، كما جددت المطار الأساسي، والطرق، ومحطات سكك الحديد، بالإضافة إلى تطوير المركز الإعلامي، ونظم الاتصالات.
  • بلغ عدد الشركات التي تشتثمر في بكين الصين مئة وثمانية وخمسين شركةً من أصل خمسمئة شركة مستثمرة في أراضي جمهورية الصين الشعبية.


من حياتكِ لكِ

إليكِ بعض النصائح قبل السفر إلى الصين:

  • احذري من ترك أعواد الطعام عاموديةً داخل الوعاء، إذ يُشير ذلك في الثقافة الصينية إلى الموت والجنازة.
  • احرصي على استخدام كلتا يداكِ عند تقديم أي شيء، إذ يُعدّ ذلك أحد وسائل إظهار الاحترام والتواصل الصحيح مع السكان.
  • تجنّبي زيارة العاصمة بكين أثناء الأعياد الصينية تفاديًا للازدحام.
  • تعلّمي العبارات الشائعة باللغة الصينية، إذ لا يُفضّل السكان التحدث باللغة الإنجليزية.
  • أحضري معكِ بعض الهدايا البسيطة من بلادك، إذ يُحب الصينيون تبادل الهدايا في كثير من الأحيان.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "بكين"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 27.5.2019. بتصرف.
  2. "أهم المعالم السياحية في بكين"، المسافرون، اطّلع عليه بتاريخ 28.5.2019. بتصرف.
  3. "سياحة وسفر أشهر 6 معالم سياحية في بكين مدينة العجائب"، العين الإخبارية، 13.10.2018، اطّلع عليه بتاريخ 28.5.2019. بتصرف.
231 مشاهدة