السفر إلى الصين

السفر إلى الصين

الصين

تُعد الصين من الأهداف السياحية التي يعشق السياح زيارتها، وهي من دول المنطقة الجنوبية الشرقية من آسيا، كما أنها تتميز بتراث ثقافي وحضاري مميز خاصة أنها تعد من أقدم دول العالم، ويرجع تاريخها إلى آلاف السنين، وهي من الحضارات الكبرى التي تُضاهي حضارات الفراعنة والإغريق والرومان، لذا فإنها توفر فرصًا جيدة لمشاهدة الآثار الحضارية التي تُحفز عشاق السفر خاصة أنها تمتلك واحدة من أقدم عجائب الدنيا السبع ألا وهو سور الصين العظيم، وهنا تجدر الإشارة إلى أنها من الدول التي حافظت على خصوصيتها لقرون عدة، كما أنها فتحت أبوابها للسياحية الأجنبية منذ السبعينات في القرن الماضي، وهكذا أصبحت من الأنماط الحياتية الفريدة، ولمعرفة المزيد من معلومات السفر الخاصة بها إليكم هذا المقال[١].


السفر إلى الصين

يتطلب السفر إلى الصين معرفة الكثير من المعلومات الخاصة بالشعب الصيني، ومن أبرز تلك المعلومات ما يلي[٢]:

  • اليوان هي العملة الرسمية في الجمهورية الصينية، وهي كاي باللهجة العامية، كما أنها أرخص العملات المتداولة على نطاق واسع للغاية.
  • المترجم المحلي يُمكِّن السائح من التنقل في المدن الصغيرة، كما أنه يُساعده في التعاملات العادية المختلفة، بينما إذا كان الزائر في مدن كبيرة مثل بكين أو شنغهاي فإنه سيجد نسبة كبيرة من السكان المحليين الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية، وهكذا سيسارعون تبادل الحديث مع السائح، مما يُسهل الأمر عليه.
  • التسوق في الصين يتطلب المساومة بعض الشيء، لذا فإنَّ السائح سيجد مهاراته الخاصة في المساومة، وسيكون قادرًا على شراء العديد من الأشياء بأسعار رخصية نوعًا ما.
  • الحاجة لترتيبات بهدف الحصول على تأشيرة في وقت مبكر قبل السفر إلى الصين، لأنها لا تقدم التأشيرات عند الوصول.
  • اتباع إجراءات التأمين على السفر عند الذهاب إلى الصين، ومع ذلك من الضروري أن يعرف السائح أنَّ الصين من البلاد الآمنة التي تنخفض فيها معدلات الجريمة.
  • الشرب من المياه الموجودة في الزجاجات، وهي زجاجات تُشترى بأسعار رخصية جدًّا من المطاعم والمتاجر، لأنَّ مياه الصنبور في الجمهورية الصينية ملوثة وغير صالحة للشرب.
  • تقديم الأدوية بأسعار مناسبة جدًّا في الصيدليات الصينية، وعامةً إنَّ شراء الأدوية دون وصفة طبية يتطلب فقط تقديم بطاقة الهوية الخاصة بالسائح.
  • ازدحام المستشفيات الصينية، لذا يُمكن زيارة المستشفيات الموجودة في المدن الكبيرة، وهي مشافي مخصصة لخدمة الأجانب الذين يعيشون في البلاد ويعملون فيها، ومن الجدير ذكره أنَّ المستشفيات العامة مزدحمة، ويُوجد فيها كثير من الأطباء الذين يتحدثون اللغة الإنجليزية.
  • تلوث نسبة كبيرة من المدن الصينية الكبرى، لذا فإنها تُعاني من مشكلات خطيرة تكمن في تلوث الهواء خاصة في بكين، وقد يُلاحظ السائح أنَّ كثيرًا من السكان المحليين يستخدمون الأقنعة، لذا يُنصح باستخدامها عند زيارة الصين.
  • الوصول إلى مطار الصين في وقت مبكر قبل فترة زمنية مقدارها ثلاث ساعات من موعد الرحلة، لأنَّ المطارات الصينية في غالبية الأوقات تكون مزدحمة بنسبة كبيرة.
  • التنقل في الصين إلى أماكن مختلفة عبر الحافلات والقطارات خلال بضع ساعات، وهنا يجب عدم القلق بشأن الأسعار لأنها معقولة جدًّا مقارنة بالمعايير الغربية.
  • سيارات الأجرة في الصين رخيصة جدًّا ومتوافرة دائمًا، والأفضل الحصول على عنوان الوجهة التي يُريدها السائح باللغة الصينية من قبل شخص ما في الفندق خاصة إذا كان السائح لا يتكلم اللغة الصينية.
  • تناول الوجبات الغذائية في الشارع الصيني، ولكن قبل اختيار أي بائع يجب التحقق والتأكد من نظافة الوجبات الغذائية، ومدى جودتها، وإذا كان المكان يشهد ازدحامًا كبيرًا من قبل السكان المحليين فإنَّ ذلك دليل على أنه يقدم أفضل الأطعمة وأجودها.
  • وجوب التقاط الصور، لذا يُنصح بعدم التفاجؤ إذا حاول شخص صيني التقاط الصورة مع السائح بإذن أو دون إذن، ومع ذلك إنَّ الحال تشابه مع غالبية البلدان الأخرى، أي إنَّ السائح مطالب بالاستئذان قبل البدء في تصوير شخص أو مبنى حكومي.
  • الحصول على بطاقة SIM المحلية، لأنَّ شركات الاتصالات الرئيسية الصينية تشمل الصين للاتصالات وتشاينا يونيكون، ويُمكن شراء البطاقة من المطار أو الأماكن التجارية بسعر معقول نوعًا ما.
  • تحميل WeChat مجانًا وإعداده، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ ذلك من الوسائل الرائعة المستخدمة للبقاء على اتصال بالسكان المحليين.
  • اكتشاف الصين بعمق، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ بكين وشانغهاي وشيان من المدن الصينية العالمية المشهورة، وهي من أكثر الأماكن والوجهات السياحية في الصين، إذ تحتوي على عدد كبير من الأماكن السياحية والمناظر الطبيعية الجميلة التي تستحق الاكتشاف.


تحضيرات السفر إلى الصين

إنَّ السفر إلى الصين يتطلب الحصول على تأشيرة مسبقة بهدف الحصول على فيزا الصين قبل السفر، وفيما يتعلق بأوقات السفر إلى الجمهورية الصينية فإنَّ هذا البلد يتميز بمساحته الجغرافية الكبيرة، لذا فإنَّ طقسها متنوع كثيرًا، ومع ذلك إنَّ أفضل فترة لزيارتها هي الفترة التي تمتد ما بين الشهر الرابع حتى الشهر التاسع[٣].


سفر المرأة إلى الصين

يُعدّ معدل الجريمة منخفضًا نسبيًّا وليس مخيفًا في الصين، ويُعدّ مكانًا آمنًا للسفر وحدكِ، ولكن من الأفضل أخذ الاحتياطات، كتجنب سيارات الأجرة السوداء وهي سيارات مملوكة للقطاع الخاص يتطلع أصحابها إلى كسب المال الإضافي بعد العمل، ولا تتجولي وأنتِ تحملينَ جواز سفركِ في حقيبتكِ، إلا إذا كنتِ بحاجةٍ إليه، حافظي على مقتنياتكِ الثمينة في مكان آمن وانتبهي دائمًا، خاصةً في الأماكن المزدحمة[٤].


المراجع

  1. "ضرورات وممنوعات عليك أن تعلمها قبل أن تخطط للسفر إلى الصين"، المسافر العربي، اطّلع عليه بتاريخ 18-7-2019. بتصرّف.
  2. "أمور يجب أن تعرفها قبل السفر إلى الصين"، موسوعة المسافر، اطّلع عليه بتاريخ 18-7-2019. بتصرّف.
  3. "السياحة في الصين"، رحلاتك، اطّلع عليه بتاريخ 18-7-2019. بتصرّف.
  4. "10 Tips for Female Tourists in China", chinahighlights, Retrieved 6-4-2020. Edited.
315 مشاهدة