الفرق بين تفكير الرجل والمرأة

الفرق بين تفكير الرجل والمرأة

التفكير

يمكن تعريف التفكير بأنه كل ما يجول من أفكار في العقل الواعي، ويشمل هذا الأمر كافة عمليات الحساب الذهني والعمليات الإدراكية، والتي تتمثل باستحضار الصور أو تذكر أرقام الهواتف أو أي أمور تتعلق بالماضي، ومن الممكن تعريف التفكير بأنه الحوار الداخلي الموسع والمكثّف الذي يجمع المعلومات ثم يحللها الدماغ[١].


تحتوي الذاكرة على عدد كبير من الفراغات التي يملأها الإنسان باستخدام حاسة التذوق أو حاسة النظر أو حاسة الشم أو بالإحساس، ففي حال عرضت صورة مغطاة جزئيًّا لأحد الأشخاص، فإن الدماغ يبدأ بالتفكير بسرعة من أجل معرفة صاحب الصورة، وفي حال عدم وجود أي شخص معروف في الصورة فسوف يستغرق الدماغ وقتًا من أجل ربط الصورة بأحد الأشخاص ومطابقتها معه، وقد تعرف عملية التفكير بأنها مقارنة ما بين المعلومات الجديدة والمعلومات المخزنة[٢].


الفرق بين تفكير الرجل والمرأة

يوجد عدد كبير من الفروق ما بين طريقة تفكير المرأة والرجل، ويجب فهم تلك الاختلافات من أجل أن تصبح الحياة أكثر سهولة وسعادة[٣]، وتتمثل هذه الأمور بما يأتي:

  • الاختلاف في النظر للأمور: يتمتع الرجال بقدرة مميزة لتجنب التعقيدات الخاصة بأي مشكلة، فهم يفكرون بالأمور بمنظور شامل، ومن الممكن أن تجزأ المشكلة الأساسية لأجزاء أصغر من الممكن حل كل واحد منها على حدة، أما المرأة فتميل للتفكير بدقة وبطريقة واسعة ومفصّلة مع بعض التعقيد، وذلك لتتمكن من حل المشكلة التي تواجهها[٣].
  • الاختلاف في الثقافة: تختلف الثقافة ما بين الرجل والمرأة، فالرجل ذو ثقافة هرمية أكثر من المرأة، في حين تفضل المرأة المساواة، وهذا الأمر يجعل الرجل يتفاخر بقدراته وإنجازاته أكثر من المرأة.[٣]
  • اختلاف ردات الفعل: تختلف ردات الفعل بين الرجل والمرأة فيما يتعلق بالتوتر بالعلاقات، فيميل الرجل لمواجهة الأمور، في حين تعتمد المرأة على عدد من المواقف الاستراتيجية وتكوين عدد من الروابط الاجتماعية التي تتسم بالقوة.[٤]
  • الاختلاف في القدرات الحسابية: يتكون دماغ الرجل من منطقة تحمل اسم الفصيص الجداري السفلي وتكون أكبر لديه من المرأة، ويساعد هذا الجزء على التحكم بالقدرات الحسابية الذهنية، وهذا يفسر السبب في أداء الرجل للمهمات الرياضية بطريقة أفضل، وقد اكتشف أن هذه المنطقة كانت كبيرة جدًّا لدى العالم آينشتاين[٤].
  • الاختلاف بالعواطف: تعد المرأة هي الأكثر اتصالًا بالمشاعر وأكثر قدرة على التعبير عنها، الأمر الذي يعزز من علاقتها وترابطها مع الآخرين، وبسبب هذه القدرات تستطيع المرأة العمل في رعاية الأطفال، إلا أن هذا الاختلاف قد يتسبب في الدخول في مرحلة اكتئاب خصوصًا في أوقات التغيرات الهرمونية[٤]، وتفكر المرأة بطريقة عاطفية أكثر من الرجل، وذلك بسبب وجود فرق في نشاط تدفق الدماء بين عقل الرجل والمرأة، إذ تتدفق الدماء لعقل المرأة أكثر من الرجل وبالتحديد في منطقة التلفيف الحزامي، وهي المنطقة المرتبطة بالتفكير بعاطفية أكبر، كما أنها المنطقة المسؤولة عن الذكريات الموجودة داخل الدماغ.[٥]
  • الاختلاف في اللغة: يتوفر في دماغ المرأة قسمان مسؤولان عن اللغة، وهذا أحد الأسباب التي تمكن المرأة من التفوق في الموضوعات الخاصة باللغة والأمور المرتبطة بها، ويساعد هذا الاختلاف على التأثير على الشفاء عند الإصابة بالسكتات الدماغية، فالمرأة قادرة على الشفاء تمامًا منها على عكس الرجل الذي لا يتمتع بذات الميزة[٤].
  • التفكير المتشعب: يتمثل التفكير المتشعب في قدرة المرأة على التفكير بأكثر من أمر في الوقت نفسه، إذ من الممكن أن تعمل بعدد من الأعمال أو الأنشطة بمختلف أنواعها في وقت واحد، كما تستطيع مناقشة العديد من الأمور مع غيرها من النساء في الجلسة نفسها، أما الرجال فهم عكس المرأة، إذ لا يستطيعون التركيز إلا على أمر واحد، مما قد يسبب لهم الإرباك عندما تشاركهم النسوة في أحد الأحاديث.[٤]
  • الأمور الجاذبة: تختلف الأمور التي تجذب المرأة عن الأمور التي تجذب الرجل، وخصوصًا عند البحث عن شريك الحياة، فقد أشار ديفد بوس أستاذ في علم النفس التطوري في دراسة أجراها على ما يزيد عن عشرة آلاف شخص من سبعٍ وثلاثين ثقافة، بوجود عدد من التفضيلات العالمية للرجال والنساء فيما يتعلق باختيار شريك الحياة، فقد فضّل الرجل المرأة الشابة التي تتمتع بقدر من الانسجام والتوافق معه، والتي تستطيع الحمل والتي تتمتع بصحة جيدة، فيما فضلت المرأة الرجل الكريم الموثوق والذي يشعرها بالأمان والأمن[٦].


اختلاف التفكير باختلاف الشخصية

في حال عرضت مجموعة من الحقائق أمام عدد من الأشخاص المختلفين، فإن كل واحد منهم يخرج باستنتاج مختلف عن الشخص الآخر، وذلك لأن التفكير يعد من الأمور الشخصية، فمثلًا في حال عرض صندوقين الأول أحمر اللون والثاني أصفر اللون على عدد من الأشخاص، ثم طلب فرز عدد من البطاقات الصفراء والحمراء ووضعها في الصندوق المناسب، سنجد عدة بطاقات ذات لون برتقالي، فالبعض سيفكر أن هذا اللون لا يمكن فرزه، وأشخاص آخرين سوف يظنون أن اللون البرتقال ما هو إلا ناتج دمج اللونين الأحمر والأصفر وسوف يضعه في أحد الصندوقين، والنتيجة تتمثل بعدم وجود إجابة مناسبة لهذا الفعل[٢].


اختلاف دماغ المرأة والرجل

يختلف عقل الرجل عن عقل المرأة بعدد من الفروق التي يمكن ملاحظتها، وفروق أخرى تتعدى ما يمكن ملاحظته، وقد كشفت الدراسات عن وجود اختلاف ما بين دماغ الرجل والمرأة، تظهر هذه الاختلافات في كافة أنحاء العالم ولا تدل على وجود الأفضل والأسوأ ما بين الطرفين، وتتمثل الاختلافات بطريقة معالجة الأمور، إذ يحتوي عقل الرجل على حوالي سبعة أضعاف من المادة ذات اللون الرمادي مقارنة بالمرأة والتي تعالج المعلومات، في حين يحتوي دماغ المرأة عشرة أضعاف من مادة بيضاء اللون وهي المادة التي تربط ما بين دماغ المرأة ومراكز المعالجة، لهذا تستطيع المرأة القيام بعدة أمور في وقت واحد.[٧]


يختلف دماغ الرجل والمرأة بالكيمياء، إذ إن الرجال يتخلصون من الإجهاد بطرق مختلفة عن النساء؛ وذلك لاختلاف الهرمونات لدى الطرفين، كما أن بنية دماغ المرأة أكبر من دماغ الرجل والاتصالات العصبية أكبر، لهذا تميل المرأة لاستخدام العواطف والحواس أكثر من الرجال، كما يتوفر في دماغ المرأة عدد من المراكز اللفظية في منطقة نصف المخ الأيسر فقط، لهذا فهي تستخدم عددًا أكبر من الكلمات عند الوصف أو المناقشة، كما أن نشاطها الدماغي يجعلها قادرة على استرجاع ذكريات عاطفية أكثر من الرجل؛ وذلك بسبب تدفق الدماء في كافة أنحاء الدماغ أكثر من دماغ الرجل.[٧]


ما الفيتامينات التي تُحسّن صحة دماغكِ؟

تُوجد العديد من الفيتامينات التي قد تبطئ فقدان الذاكرة أو تمنعه، ومن أهم هذه الفيتامينات [٨]:

  • أدخلي مصادر فيتامين ب 12 الذي يُحسّن من ذاكرتكِ بكمية كافية في نظامكِ الغذائي، إذ أظهرت الدراسات الحديثة أنه من الممكن أن يبطئ التراجع المعرفي لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر المبكر عند تناوله مع أحماض أوميغا 3 الدهنية، ومن مصادره:[٩]
    • كبدة الخروف.
    • أسماك السردين، والتونا، والسلمون.
    • لحم البقر.
    • منتجات الحليب.
    • البيض.
  • أدخلي مصادر فيتامين هـ لنظامكِ الغذائي، إذ تُشير العديد من الدراسات إلى أن فيتامين هـ يمكن أن يُحسن من صحة الدماغ والذاكرة لدى كبار السن، ويوجد فيتامين هـ في كل من:
    • المكسرات.
    • الفاكهة ذات الألوان الداكنة مثل العنب البري والأفوكادو والعليق.
    • الخضروات مثل السبانخ والفلفل الحلو.


المراجع

  1. Charles Fernyhough (16-8-2010), "What do we mean by 'thinking'?"، psychologytoday, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What is thinking?", mybrain, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Anna Fleszer (5-7-2015), "Differences Between Men and Women In Their Way of Thinking "، lovedignity, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج Amber Hensley (16-6-2009), "10 Big Differences Between Men’s and Women’s Brains"، mastersofhealthcare, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  5. Gregory L. Jantz Ph.D (27-2-2014), "Brain Differences Between Genders"، psychologytoday, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  6. "50 REAL DIFFERENCES BETWEEN MEN & WOMEN", bravetheworld, Retrieved 7-11-2019. Edited.
  7. ^ أ ب Gregory L. Jantz Ph.D. (27-2-2014), "Brain Differences Between Genders"، psychologytoday, Retrieved 20-10-2019. Edited.
  8. Debra Rose, "Brain Vitamins: Can Vitamins Boost Memory?"، healthline, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  9. "Top 12 Foods That Are High in Vitamin B12", healthline, Retrieved 24-3-2020. Edited.