زيادة هرمون التستوستيرون عند النساء

زيادة هرمون التستوستيرون عند النساء

هرمون التستوستيرون

تعرف الهرمونات بأنها نواقل كيميائية تحفز على إجراء تغييرات في الجسم، وهرمون التستوستيرون هو هرمون مسؤول عن زيادة الخصائص الجنسية الذكرية لدى الذكور، وهذا الهرمون يوجد أيضًا لدى الإناث في الوضع الطبيعي لكن بكميات قليلة، وينتج من المبيضين، رغم أن التستوستيرون هرمون ذكري؛ إلا أنه يسهم في التحفيز الجنسي، والتحكم بكثافة العظام، وقوة العضلات لدى الإناث؛ إلا أن زيادته لدى الإناث يمكن أن تتسبب بظهور خصائص ذكرية لدى المرأة، مثل الصلع والعقم، وتجدر الإشارة إلى أن الدماغ، والغدة النخامية هما المسؤولان عن ضبط إفراز هرمون التستوستيرون، وعند إفرازه ينتقل عبر مجرى الدم لينفذ وظائفه[١][٢].


آثار زيادة هرمون التستوستيرون عند النساء

إن ارتفاع نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم لدى النساء له مخاطر صحية كبيرة، مثل كون المصابة معرضة لما يعرف بمقاومة الإنسولين، وداء السكري، وارتفاع كوليسترول الدم، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب[٣].

كما أنه قد يتسبب بأعراض كظهور الشعر الزائد، والصلع، وحب الشباب، وتضخم البظر، وصغر حجم الثديين، وخشونة الصوت، وزيادة كتلة العضلات، وانخفاض الرغبة الجنسية، وتغيرات في المزاج، وفي الحالات الشديدة يمكن أن ينتج عن ارتفاع التستوستيرون العقم والسمنة[٢].


أسباب ارتفاع هرمون التستوستيرون عند النساء

يمكن أن ينتج ارتفاع هرمون التستوستيرون عن حالات عدة منها ما يلي[٤]:


متلازمة تكيس المبايض

إن زيادة مستويات هرمون التستوستيرون لدى النساء قد تنتج ممّا يعرف بمتلازمة تكيس المبايض، وهي حالة تؤثر على الدورة الشهرية وقدرة الجسم على الإباضة، وحسب دائرة الصحة والخدمات الإنسانية فإن 10% من النساء اللواتي في سن الإنجاب يصبن بمتلازمة تكيس المبايض.

ويمكن لتكيس المبايض أن يتسبب بالأعراض الآتية أيضًا:

  • تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها؛ إذ إن زيادة هرمون التستوستيرون يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، أو تقطعها، أو عدم قدومها أصلًا.
  • نظرًا لأن النساء اللواتي يصبن بتكيس المبايض قد لا يستطعن الإباضة؛ فإنهن عادةً يُواجهن مشاكل في الإنجاب.
  • إن عدم توازن الهرمونات في الجسم، والمرتبط بتكيس المبايض يمكن أن يؤدي إلى نمو الشعر على الظهر والصدر والبطن والوجه وإبهامي القدمين واليدين.
  • نظرًا لأن البويضات قد لا تخرج من المبايض إلى الجريبات المبيضية لدى المصابات بتكيس المبايض؛ فإن الجريبات غير النامية بالقدر الكافي يمكن أن تندمج لتكون جريبات مبيضية كبيرة ومؤلمة.
  • قد تواجه المصابات بتكيس المبايض مشاكل بالبشرة، مثل زيادة الدهون، وحب الشباب، وتصبغ الجلد، وقشرة الرأس.
  • في حال حمل المصابة بتكيس المبايض يزداد خطر الإجهاض.


الشعرانية

هي حالة هرمونية تتسبب بظهور الشعر لدى النساء في أماكن مثل الظهر والوجه والصدر، ويعتمد مقدار الشعر النامي على عوامل جينية، ولكن هذه الحالة تنتج بشكل أساسي عن اختلال في التوازن الهرموني، ومن أعراض الإصابة بهذه الحالة ظهور شعر كثيف وسميك في الظهر والصدر والوجه، فضلًا عن حب الشباب، والصلع، وخشونة الصوت، وتضخم البظر، وزيادة كتلة العضلات، وصغر حجم الثديين.


فرط تنسج الكظرية الخلقي

هو اختلال وراثي خلقي يؤثر مباشرةً على الغدد الكظرية، وعلى إفراز هرموناتها التي تؤدي دورًا هامًا في التحكم بعمليات الأيض، وضغط الدم، والهرمونات الذكرية، وفي كثير من الحالات يكون ناتجًا عن فرط إنتاج الهرمونات، ومن أعراضه العقم، وزيادة العضلات، وظهور شعر العانة بوقت مبكر، وحدّة ظهور حب الشباب، وتضخم البظر، وظهور الشعر الزائد في الجسم وعلى الوجه، وقصر القامة مع النمو بسرعة أثناء فترة الطفولة.


أعراض ارتفاع هرمون التستوستيرون

تتضمن أعراض ارتفاع هرمون الذكورة لدى النساء ما يأتي[٤]:

  • زيادة الكتلة العضلية.
  • التقلبات المزاجيّة.
  • قلة الرغبة بالمعاشرة الزوجية.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • ظهور بعض الشعر على الوجه والصدر والظهر.
  • ظهور مشكلة حب الشباب وخشونة الصوت.
  • صغر حجم الثدي.


أطعمة لخفض مستوى هرمون التستوستيرون عند النساء

تتضمن الأطعمة التي يمكن تناولها لغرض خفض مستوى هرمون التستوستيرون ما يأتي[٥]:

  • بذور الكتان: يمكن أن تساعد بذور الكتان على التقليل من هرمون التستوسيترون، وتمتاز هذه البذور بأنها تحتوي على نسبة عالية من الأوميغا 3 والفيتامينات والمعادن.
  • عرق السوس: يُعد من الأغذية التي تقلّل نسبة هرمون التستوستيرون، ويمكن استخدام عرق السوس كمُحَلٍّ للكعك أو الحلويات.
  • الزيوت النباتية: هي الزيوت التي تُستخرج من النباتات كالذرة، وتصنّف هذه الزيوت على أنها مصادر صحيّة للدهون.
  • منتجات الصويا: هي إحدى المواد الغذائيَّة التي تساعد على تخفيض مستويات هرمون التستوستيرون بنسبة كبيرة كما أنها غنية بالإستروجين النباتي.


من حياتكِ لكِ

فضلًا عن الأطعمة التي ذُكرت سابقًا في المقال، يمكنكِ استخدام بعض الأعشاب التي تُقلّل طبيعيًّا من مستويات هرمون التستوستيرون في الجسم، منها النعناع؛ إذ يُصنّف النعناع على أنه أحد الأعشاب التي يمكنكِ استخدامها لخفض نسبة الهرمون الذكري بسبب تأثيره المباشر على مستويات الهرمون في الجسم، ويمكنكِ استهلاكه بنقعه بماء مغلي وشربه[٥].


المراجع

  1. "Why do we need testosterone?", medicalnewstoday, Retrieved 9-3-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "High Testosterone Levels in Women", healthline, Retrieved 9-3-2020. Edited.
  3. "Testosterone and Women’s Health", everydayhealth, Retrieved 9-3-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "What causes high testosterone in women?", medicalnewstoday, Retrieved 9-3-2020. Edited.
  5. ^ أ ب "8 Foods That Lower Testosterone Levels", healthline, Retrieved 1-3-2020. Edited.