فوائد واضرار بذر الكتان

فوائد واضرار بذر الكتان

بذر الكتان

تُعرَف بذور الكتان بأنها محصول غذائي وألياف تنمو في أوروبا وآسيا والبحر الأبيض المتوسط، وعادةً ما يكون لون بذور الكتان بين اللون الأصفر الذهبي والبني المحمر، وتحتوي هذه البذور على الإستروجين النباتي، وكذلك الألياف القابلة للذوبان والدهون، ويحتوي زيت بذور الكتان على حمض أوميغا 3 الدهني الأساسي من حمض الألفا لينولينيك، وقد استخدمت بذور الكتان كغذاء ودواء منذ 5000 عام قبل الميلاد، ويُمكن استخدامها للعديد من الأغراض الطبية كالإمساك، وأمراض القولون الناتجة عن الاستخدام الزائد للملينات، وبطانة الرحم المهاجرة، والتهاب الأمعاء الدقيقة، كما تؤخذ لمشكلات اضطرابات القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب، ومستويات الدهون الثلاثية العالية، وارتفاع الكوليسترول في الدم، وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، ومرض الشريان التاجي، كما يُمكن أن تؤخذ بذور الكتان عن طريق الفم لعلاج حبوب الشباب، واضطراب نقص الانتباه، والسمنة، والاكتئاب، والعديد من المشكلات الصحية[١].


فوائد بذر الكتان

تُعد بذور الكتان من أقوى الأطعمة النباتية، وتُوجد بعض الأدلة على أنها قد تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والسكتة الدماغية ومرض السكري والعديد من الفوائد ومنها[٢]:

  • الحد من خطر الإصابة بالسرطان: وُجِد أن الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في بذور الكتان تُقلل خطر الإصابة بمرض السرطان، كما أن الليغنان الموجودة في بذور الكتان تُساعد في الوقاية من الإصابة بالسرطان عن طريق منع الإنزيمات التي تُشارك في استقلاب الهرمونات التي تتداخل مع نمو الأورام.
  • الحد من خطر الإصابة بأمراض القلب: تُساعد أحماض الأوميغا 3 الدهنية في تحسين نظم القلب، وتحسين عمل الأوعية الدموية، كما أن مضادات الالتهابات تُساعد في تحسين عمل القلب، وتحسين ضغط الدم، كما أن أحماض أوميغا 3 تمنع تصلب الشرايين وترسب الدهون في الأوعية الدموية، وإن تناول بذور الكتان يُساعد في خفض مستويات الكولسترول السيئ في الدم وتحسين مستويات الكولسترول الجيد فيه.
  • تحسين نسبة السكر في الدم: إذ يُشار إلى أن استهلاك بذور الكتان يوميًّا يُحسّن من نسبة السكر في الدم بنسبة طفيفة.
  • تقليل أعراض الهبات الساخنة إذ وُجد أنّ تناول ملعقتين مطحونتين من بذور الكتان يوميًّا يُقلل الهبات الساخنة الناتجة عن انقطاع الطمث لدى النساء بنسبة تزيد عن النصف، وهي 57%، ويمكن إضافة بذور الكتان إلى اللبن، أو العصير، أو الحبوب.


أضرار بذور الكتان

تُوجد بعض الأعراض الجانبية التي قد تؤثر على الأشخاص الذين يتناولون بذور الكتان ومن هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • انتفاخ البطن ووجعه.
  • الغثيان.
  • الإمساك أو الإسهال.


تُعدّ بذور الكتان الخام غير الناضجة غير مناسبة للاستهلاك، لأنها قد تكون سامةً، وينبغي دائمًا أن تُستَهلك بذور الكتان مع الكثير من السوائل، وتُنصَح النساء خلال فترة الحمل بعدم تناوله، لأنه يحتوي على الإستروجين النباتي الذي قد يكون له تأثير سلبي، وقد لا يكون مناسبًا أثناء الرضاعة الطبيعية، ويوجد احتمال أن تتداخل الإستروجينات النباتية في بذور الكتان مع عمل حبوب منع الحمل أو العلاج الهرموني، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية فإن ما يصل إلى 12% من بذور الكتان آمن للاستخدام في الطعام[٣].


القيمة الغذائية لبذور الكتان

تُعد بذور الكتان واحدةً من أقدم المحاصيل عالميًا، وتحتوي الملعقة الكبيرة منها على العديد من العناصر الغذائية بما فيها أحماض أوميغا 3 الدهنية، والألياف، كما تحتوي على 37 سُعرةً حراريةً، و1.3 غرام من البروتينات، وغرامين من الكربوهيدرات، و3 غرامات من الدهون، و1.597 ميليغرامًا من الأحماض الدهنية أوميغا 3، و8% من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين ب 1، و2% من احتياجات الجسم اليومية من فيتامين ب 6، و2% من احتياجات الجسم اليومية من الفولات، و2% من احتياجات الجسم اليومية من الكالسيوم، و2% من احتياجات الجسم اليومية من الحديد، و7% من احتياجات الجسم اليومية من المغنيسيوم، و4% من احتياجات الجسم اليومية من الفوسفور، و2% من احتياجات الجسم اليومية من البوتاسيوم[٤].


المراجع

  1. "Flaxseed", emedicinehealth, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "The Benefits of Flaxseed", webmd, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "How healthful is flaxseed?", medicalnewstoday, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Top 10 Health Benefits of Flax Seeds", healthline, Retrieved 21-12-2019. Edited.