اليوم العالمي لمرض السكري

اليوم العالمي لمرضى السكري

نتيجة انتشار هذا المرض بسرعة كبيرة ونظرًا لأهمية هذا الموضوع، بسبب زيادة عدد حالات الوفاة الناتجة عنه، فقد أنشأت منظمة الصحة العالمية اليوم العالمي لمرضى السكري وأُعلن عنه بتاريخ الرابع عشر من شهر نوفمبر من كلِ عام، وقدّ اتُّخِذ هذا القرار عام 1991 بمشاركة الاتحاد الدولي للسكري، وكان الهدف الأساس من هذا اليوم هو تقدير كافة الجهود التي تُبذل من أجل محاربة انتشار مرض السكري، وكذلك التقليل من الأضرار التي يسببها من خلال زيادة التوعية، وطرح التقنيات الجديدة للعلاج[١].


السكري

يُعدّ من الأمراض المزمنة التي تصيب الأفراد على اختلاف أعمارهم إذ يلازمهم هذا المرض طوال حياتهم، ولا يوجد علاج نهائي له، وهو عبارة عن حدوث خلل في البنكرياس إذ يعجز عن إنتاج هرمون الأنسولين بكميات تكفي الجسم للحفاظ على نسبة معينة من السكر في الدم، أو لا ينتجه إطلاقًا، أو عدم قدرة خلايا الجسم على استخدام الأنسولين الذي يُنتَج، وقد ينتج من عدم قدرة الجسم على السيطرة على الأنسولين في الجسم ارتفاع ملحوظ في مستوى السكر في الدم، مما يتسبب بالعديد من المضاعفات الخطيرة لأجهزة جسم الإنسان ومن ضمنها الأعصاب والأوعية الدموية، وقد يكون سببًا من أسباب الوفاة[٢].


أنواع مرض السكري

يُوجد نوعان من مرض السكريّ، ويعتمد هذا التقسيم على الفئات العمرية التي يصيبها، وهما كما يأتي[٢]:

  • السكريّ من النوع الأول: وهو النوع الذي يصيب فئات الأطفال والشباب، وهو النوع الذي يعتمد اعتمادًا كليًّا في علاجه على الأنسولين، إذ ينتج هذا المرض عن عدم قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين، ولذلك يجب أخذ حقن الأنسولين لتعويض هذا النقص يوميًا، وهو من الأمراض غير معروفة الأسباب ولا يمكن الوقاية منه مباشرةً.
  • السكريّ من النوع الثاني: وهو النوع الذي يصيب الأشخاص الكبار في السن، وهو النوع الذي لا يعتمد على الأنسولين في العلاج، ويعتمد على الأدوية التي تزيد من حساسية الخلية للأنسولين، ويشكل النسبة الأكبر من أنواع مرض السكري إذ يشكل ما نسبته 90% من مجمل المصابين بمرض السكري، ومن الأسباب المباشرة للإصابة بهذا النوع الوزن الزائد والسمنة، وتكون أعراض هذا النوع أقل وضوحًا وأقل حدةً من أعراض النوع الأول.


أعراض مرض السكري

تُوجد العديد من الأعراض الناتجة عن الإصابة بمرض السكري ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي[٣]:

  • كثرة الحاجة للتبول خلال اليوم الواحد وفي أوقات قد تكون متقاربةً.
  • العطش الشديد والحاجة لشرب كميات كبيرة من الماء.
  • الشعور بالجوع، وقد يرافقه بعض التعب والإرهاق، وقد يصاحب ذلك خسارة في الوزن.
  • التعب الجسدي والوهن، وعدم القدرة على أداء الأعمال اليومية الروتينية.
  • من الممكن أن تصاحب الإصابة بمرض السكري زيادة في الوزن قد تصل إلى السمنة.
  • عدم شفاء الجروح أو الحروق بسرعة.
  • عدم الوضوح في الرؤية، وأحيانًا حدوث مشكلات في العينين خصوصًا الشبكية.
  • الشعور ببعض الوخزات في القدمين أو في اليدين.
  • مرض السكري هو المسبب الرئيس لمرض الفشل الكلوي حول العالم.
  • من الممكن أن يصيب مرض السكري النساء خلال فترة الحمل، ويطلق عليه اسم سكري الحمل، إذ يمكن الشفاء من هذا النوع بعد الولادة.


أهم الإحصائيات المتعلقة بمرض السكري حول العالم

يعاني حوالي ثلاثمئة وخمسون مليون فرد تقريبًا حول العالم من الإصابة بمرض السكري، ومن أهم الإحصائيات المتعلقة بذلك ما يأتي[١]:

  • تَسبب مرض السكري في عام 2012 بما يقارب مليونًا ونصف مليون حالة وفاة على مستوى العالم.
  • تُشكل نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني في المناطق الفقيرة ما نسبته 80% - 90% من نسبة الإصابة بمرض السكري، بينما تبلغ نسبة الإصابة بالنوع الأول في هذه المناطق حوالي 10% من مجمل الإصابات.
  • تنبأت منظمة الصحة العالمية بأن مرض السكري سوف يكون في حدود عام 2030 م من الأسباب الرئيسة للوفاة حول العالم، إذّ إنَّه سيكون في المرتبة السابعة من مسببات الوفاة .
  • يبلغ عدد البالغين المصابين بمرض السكري حوالي 9% من مجموع المصابين خصوصًا النوع الثاني.


طرق المشاركة في اليوم العالمي لمرضى السكري

إمكانية المشاركة باليوم العالمي لمرض السكري من قِبَل أي دولة أو جهة رسمية أو غير رسمية وذلك من خلال القيام بالنشاطات الآتية[١]:

  • رفع المستوى التوعويّ لأهمية النظام الغذائي للمصابين بمرض السكري، وضرورة اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • قيام المشاهير بإدارة بعض الحملات الخاصة بالتوعية الصحية حول مرض السكريّ، ومشاركتهم بدعم هؤلاء المرضى وإظهار هذا الدعم من خلال وضع دبوس الدائرة الزرقاء.
  • وضع الإضاءة الزرقاء على كل من النصب التذكارية وكذلك المباني البارزة في البلاد.
  • ممارسة رياضة المشي بانتظام، أو الرقص وذلك لتفعيل النشاط البدني، مع الحرص على ارتداء ملابس ذات لون أزرق طوال شهر نوفمبر.
  • نشر بعض الحملات الخاصة بالتوعية حول مرض السكري على شبكات الإنترنت وتوضيح الطرق اللازمة للتعامل معه والوقاية منه، واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في الترويج لهذا اليوم الخاص بمرضى السكري مثل الفيس بوك وتويتر وغيرها.
  • استخدام رمز اليوم العالمي لمرضى السكري وهو الدائرة الزرقاء في وسائل الاتصال المختلفة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت د أماني أحمد كامل، "اليوم العالمي للسكري – ما هو وكيف يحتفل به العالم؟ "، www.dailymedicalinfo.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2019.
  2. ^ أ ب "معلومات أساسية عن مرض السكري"، www.un.org، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2019.
  3. "في اليوم العالمي للسكري معلومات يجب معرفتها عن هذا الداء"، www.hiamag.com، اطّلع عليه بتاريخ 14-04-2019.
322 مشاهدة