المرأة من التمكين إلى التمكّن

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٤ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
المرأة من التمكين إلى التمكّن

ما هو مفهوم تمكين المرأة؟

جاء مصطلح تمكين المرأة على هامشِ مطالباتٍ جمّة هتفت بها الحركات النسائيّة في مختلفِ أرجاء العالم وتحديدًا نساء العالم الثالث، ويعرف تمكين المرأة بأنّه مفهوم واسع النطاق يشمل منح المرأة القدرة على التحكم والسيطرة بالأصول المادية والأيديولوجية والموارد الفكرية ومصادر السلطة والحصول عليها، كما أن العديد من الناشطات قد أوضحْنَ مفهوم تمكين المرأة بأنه معاودة توزيع السلطة بأسلوبٍ عادل يقضي على الهيمنة الذكورية ويشرك المرأة في الأمر، وقد ترتب على ذلك إجراء تغييرات جذرية بواقعِ 30 تحولًا في الهياكل والمؤسسات التي يعمل فيها الجنسان؛ وبناءً عليه فإنّ تمكين المرأة عملية تمنحها الحرية والصلاحية بالوصول إلى الموارد المادية والمعلومات والسيطرة عليها والتحكم بها.


ساهم تمكين المرأة في التخلص من المعاناة والفقر بمصطلحاتٍ جديدة تتمثل بالرفاهية والتنمية وتحقيق الدخل، فقد أصبح تمكين المرأة أسلوبًا لحل العديد من المشكلات الاجتماعية منها تدهور البيئة وارتفاع معدلات النمو السكاني، وفي إمعانِ النظر بمصطلح التمكين دون ربطه بالمرأة فإنه منح الشخص القدرة على التأثير بالآخرين شعوريًّا وفكريًّا وأيضًا من خلال التصرفات بالطريقة التي يؤمن بها وتزيد من مصلحته وفقًا لقوة شخصيته، ويتمتع الشخص المتمكن بالكفاءة الذاتية وقوة الشخصية[١].


تعرفي على مجالات تمكين المرأة

فيما يأتي أبرز المجالات لتمكين المرأة:

  • التمكين الاجتماعي للمرأة: يتحقق ذلك من خلال معرفة المرأة واطلاعها على كافة حقوقها وواجباتها، إذ تكون المرأة قادرةً على الدفاع عن قضاياها والتصدي لها، ويشمل ذلك تثمين دور المرأة لدى الرجال وتنمية مشاعرهم تجاهها كإنسان له كامل الحقوق؛ مما يساعد على بناء الأمم، ويشار إلى أنّ التمكين الاجتماعي للمرأة قد ساهم في تحسين صحة المرأة وتقليل معدل الوفيات[٢].
  • التمكين الاقتصادي للمرأة: يؤدي تمكين المرأة الاقتصادي دورًا هامًّا في تحقيق العدالة الاجتماعية والتخلص من الفقر والحد منه، كما أنه وسيلة فعالة للغاية في النمو الاقتصادي وتعزيز جذور السياسات والتداخلات الرئيسية لتوضيح دور المرأة في المجتمع اقتصاديًّا، إذ تعد عنصرًا فعالًا في مجابهة الفقر بتحقيق دخل خاص بها من خلال المشاريع الخاصة أو العمل في الوظائف[٣].
  • التمكين السياسي للمرأة: يتمثل تمكين المرأة سياسيًّا بمنحها الحقوق الكاملة في المشاركة بالأنشطة الحكومية والسياسية، ويكون ذلك تحت مظلة الديمقراطية، كما أن تمكين المرأة من الأمور الضرورية لتحقيق التنمية الشاملة دون أي تحيز، وتشير الإحصاءات العالمية إلى أن المرأة ما زالت بحاجة إلى المزيد من الدعم والتمكين نظرًا لغيابها عن الكثير من أدوار القيادة والانتخاب (ناخبة ومنتخبة) وفقًا لمجموعة من المعايير الاجتماعية والثقافية، وانطلاقًا من ذلك فإن التمكين السياسي يسهم في دمج المرأة بالعملية السياسية ومنحها المكانة المرموقة كمواطنة فعالة في المجتمع[٤].
  • تمكين المرأة في القطاع العام: ويتمثّل ذلك بدمج العنصر النسوي وتمكينه من المضي قدمًا في برامج المسؤولية الاجتماعية وتطوير مهاراتهن العملية، بالإضافة إلى خلق المزيد من فرص العمل الخاصة بهن ليصبحْنَ عنصرًا مؤثرًا في التنمية، وبالتالي فإن ذلك سيعود بالنفع على الناتج المحلي الإجمالي وزيادته، ولا بد من تكافؤ الفرص وخلق بيئة مثالية متناغمة لهن[٥].


تحديات تواجه تمكين المرأة

ما زالت الكثير من البلدان والمجتمعات تتعامل مع النساء كمواطنات ثانويات حول العالم، لذلك فإنّهنّ يواجهن العديد من التحديات التي ما زالت تقف عائقًا في وجه تمكين المرأة أحيانًا، ومنها[٦]:

  • غياب القناعة المجتمعية بوجود سيدات أعمال رائدات، إذ تشير المعلومات إلى أنّ بعض دول العالم ترفض الاعتراف بمساهمة المرأة في ريادة الأعمال، بالرغم من وجودِ أكثر من 11 مليون شركة أمريكية تمتلكها النساء؛ إلا أنّ الطرف الآخر من العالم يتجاهل العنصر النسوي ولا يعترف بهن كقادة وصانعات قرار؛ فعلى سبيل المثال في بنغلاديش تعاني النساء من عدم الاعتراف بهن في أعمالهن بدءًا من الموردين وصولًا لتجار التجزئة، لذلك يفتقرن للحصول على المنتجات للمضي قدمًا بأعمالهن.
  • عجز المرأة عن العمل لساعاتٍ متأخرة من الليل، ما زالت المرأة غير قادرة على ملاحقة الرجل بالعمل حتى ساعاتٍ متأخرة من الليل، وفي الواقع لا يمكن أن نقول إن ذلك تحديًا بمعنى الكلمة؛ لأن وجود المرأة في منزلها بهذا التوقيت من وجهة نظرٍ أخرى يعد هامًّا للحفاظ على حياتها بالتزامنِ مع ارتفاع معدلات الجرائم ضد النساء، إلا أنه لا يمكن الجزم بأنه لا يوجد أي مرأة تعمل حتى وقت متأخر.
  • عدم الاعتراف بحقوق النساء العاملات في القطاع الخاص، وذلك بما فيهن مربيات ومساعدات وعاملات في المنازل، وكل ما لا تنظمه الحكومات؛ إذ تتقاضى النساء أجورًا زهيدة مع احتمالية التعرض للمعاملة السيئة من قبل أرباب العمل.
  • تدني أجور النساء مقارنةً بالرجال، في بعض مناطق العالم ما زالت المرأة تُعامل بأنها عنصر غير فعال في المجتمع، بالرغم من احتمالية تفوّق المرأة من ناحية المهارات والخلفية التعليمية، وقد يرجع ذلك إلى الأمومة وعدم قدرتها على الالتزام بالعمل الإضافي.


كيف يمكن تطوير مجالات تمكين المرأة؟

تتعدّد الطرق والأساليب التي من شأنها تطوير مجالات تمكين المرأة، ومن أهم الطرق[٧]:

  • ضرورة توفير مساحة آمنة للنساء لضمان التجمّع والتلاقي مع النساء الأخريات لبحث قضايا المساواة بين الجنسين والتحدّث بعمقٍ حول حقوق المرأة والصحة.
  • وجوب دعم الاستقلالية والتنقل، قد تقف المرأة في الأرياف والمناطق النائية عاجزة عن الوصول إلى أماكن التجمّع نتيجة رفض الأزواج لذلك أو عدم قدرتهن على الحصول على الإذن، وفي الوقت الحالي أصبحت نسبة النساء القادرات على السفر والترحال بكل سهولة تصل إلى 75%.
  • تعليم المرأة القراءة والكتابة، يستلزم الأمر على المرأة أن تتجرد وتتحرر من الأمية والمضي قدمًا نحو العلم، على الأقل حتى تتمكّن مبدئيًّا من قراءة الأرقام الموجودة على الهاتف واللافتات المنتشرة على الطرق وغيرها، لذلك فإن تعليم المرأة أمر هام جدًّا في تمكينها.
  • رفع قيمة المدخرات والدخل، توفر برامج دعم مشاريع المرأة قروضًا صغيرة تشجيعًا لها للمضي قدمًا بمشروعها أو عملها التجاري الصغير للاعتماد على نفسها في توفير الدخل، فتكون قادرة على الاستثمار والعمل.
  • تعلم المهارات الوظيفية، لا يقتصر الأمر في تمكين المرأة على العمل في المكاتب وخلف الشاشات فحسب؛ بل يشمل أعدادًا كبيرة من المجالات بما فيها الخياطة وتربية النحل وغيرها، وتندرج تحت ذلك كل وظيفة مدرة للدخل.
  • تعزيز الثقة بالنفس، تساعد برامج واستراتيجيات تمكين المرأة على تعزيز الثقة بالنفس لدى المرأة واحترامها لذاتها أكثر من أي وقتٍ مضى، مما يولد لديهن الشعور بالراحة والقدرة على الوقوفِ أمام جماهير غفيرة للحديث عن أنفسهن ومشاركة تجاربهن.
  • تشجيعهن على اتخاذ القرار وتعزيز السلطة، فتصبح المرأة عنصرًا فعالًا في اتخاذ القرارات وصنعها في منازلهن وفي المجتمع أيضًا.
  • تقديم معلومات هامة حول الصحة، أصبحت النساء في الوقت الراهن أكثر اطلاعًا وعلمًا بكل ما يتعلق بالصحة الخاصة بهن وبأفراد أسرهن، كما أنهن على اطلاع حول العنف الأسري والحقوق الإنجابية وتنظيم الأسرة؛ بذلك فإنهن قد بدأن بترك بصمة واضحة في المجال على الصعيد العائلي والمجتمعي.
  • بناء علاقات وشبكات اجتماعية واسعة النطاق، تحظى النساء بأكبر عددٍ من فرص التمكين والدعم بواسطة الشبكات الاجتماعية؛ مما ساهم في إحداث تغيير بواسطتهن في المجتمعات، فقد ساهمت النساء بتحفيز بعضهن على التصدي لقضايا العنف المنزلي وكل ما يلحق الضرر بالمرأة، كما أنهن مصدر إلهام للنساء الأخريات في المجتمع.
  • منح النساء أدوارًا قيادية عامة، كأن تخضع النساء للتدريب في المجال الذي سيُمنَحن في أدوارًا قيادية، إذ أثبتت 65% من إجمالي النساء بأنهن قادرات على طرح آرائهن والتعبير عنها بكل شجاعة في المنزل والمكان العام، وقد أخذ ذلك بيدهن للمشاركة في الاجتماعات والاحتجاجات ورفض الظلم والعنف، بالإضافة إلى تنظيم وإطلاق المشاريع والبرامج المجتمعية.


كيف يمكنكِ المساعدة في تطوير تمكين المرأة؟

من الممكن لكِ المساعدة في تطوير تمكين المرأة من خلال موقعكِ في المجتمع، وفيما يأتي بعض الاقتراحات[٨]:

  • حفّزي النّساء على تحقيق النجاح من خلال التشجيع على بناء الثقة بالنفس وتقديم الدعم الخارجي لهنّ باستثمار المزيد من الفرص وخوض المخاطر وتجاوزها بنجاح.
  • عزّزي فكرة ضرورة الحصول على إجازة أمومة كافية للتعافي، إذ تساعدهن على الرغبة العارمة في العودة للعمل مجددًا من خلال تعزيز دور المرأة واحتياجاتها.
  • امنحي المرأة أدوارًا جديدةً للتمكن من إجراء تغييرات وتطورات أفضل بين وقتٍ وآخر، إذ تحتاج للتغيير باستمرار لتتمكن من الإنجاز والتميز.
  • ساهمي في حماية المرأة في مجتمعكِ من التحرش الجنسي، دون أدنى شك توجد حالات تحرش جنسي تقع حول العالم يوميًّا، لذلك فإن الحد من هذه الحالات والتخلص منها سيعود بالنفع والإيجاب على المرأة حتمًا ويجعلها واثقة من نفسها لا تخشى شيئًا.
  • ضعي خيارات إضافية أمام المرأة، مثل منحها المزيد من التدريب والتأهيل لتتساوى مع الرجل، ودفع الأجر المتساوي أيضًا، ومنح المزيد من فرص العمل عن بعد وغيرها.
  • شجّعي على دفع المزيد من الأجور للنساء ومساواتهن بالرجال في مكان العمل، مما سيعود بالنفع على المنشأة حتمًا.
  • احرصي على ترفيع المرأة وترقيتها لمناصب إدارية وتنفيذية، إذ يساعدها ذلك على المضي قدمًا في تولي المزيد من المناصب في مختلف مستويات العمل، كما أنها قادرة على تحسين مهارات مثيلاتها وتشجيعهن على الابتكار والأداء الأفضل.


مبادئ تمكين المرأة

يعتمد تمكين المرأة على مجموعة من المبادئ التي لا بدّ أن تُطبق لضمان تحقيق المعنى الحقيقي لمصطلح تمكين المرأة، وتتمثل هذه المبادئ بما يلي[٩]:

  • بناء قيادة مؤسسة رفيعة المستوى من شأنها تحقيق المساواة بين الجنسين وتطبيقها بكل عدالة، ويكون ذلك على النحو الآتي:
    • منح حقوق الإنسان والمساواةِ بين الجنسين مكانةً هامةً ومرموقةً من خلال الدعم عالي المستوى، وذلك بتطبيق السياسات الداعمة لذلك.
    • رسم خطط تتضمن غايات وأهداف قابلة للتطبيق على الصعيد الاجتماعي وتحقيق المساواة بين الجنسين في قطاع العمل، وإبراز العنصر النسوي في حال تفوقه وتقديمه بكل فخر.
    • مد يد العون لأصحاب المصلحة الداخليين والخارجيين في تعظيم دور حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين، وتطبيق ذلك في المنشآت وخارجها.
    • وضع سياسات من شأنها مراعاة الفوارق بين الجنسين؛ وذلك بتركيز النظر على العوامل المؤثرة على كل منهما بأسلوبٍ مختلف؛ ومن شأن ذلك تعزيز الشمول والمساواة بين المرأة والرجل في المنشآت.
  • تحقيق المساواة من خلال تكافؤ الفرص وغياب التمييز بين الجنسين، وذلك من خلال ما يأتي:
    • المساواة في الأجور والمكافآت بين العاملين من النساء والرجال.
    • خلو سياسات العمل خلوًا تامًّا من أسس التمييز العنصري بين الجنسين.
    • التوظيف للأفضل بعيدًا عن الاعتبارات الجنسية.
    • دمج النساء وإشراكهن في صنع القرار واتخاذه بنسبة 30% وأكثر، ومنحهن أدوارًا إدارية في مختلف المستويات والقطاعات.
    • المساواة في الإجازات وخيارات العمل المرنة.
    • تقديم خدمات رعاية للأطفال، ليسهل على الأم العاملة تأمين أطفالها دون الحاجة لترك العمل.
  • توفير الصحة والسلامة للنساء والتخلّص من العنف والاضطهاد، وذلك من خلال ما يأتي:
    • وجوب تأمين ظروف العمل للنساء لتكون بعيدة عن كل ما يلحق الضرر بصحتها الإنجابية أو صحتها العامة.
    • فرض العقوبات الصارمة على التجاوزات والإساءات بحق النساء سواء أكانت لفظية أو بدنية، وحمايتهن من التحرش الجنسي والاستضعاف.
    • تقديم التأمين الصحي لهنّ وخدمات أخرى تصنّف من ميزات العمل.
    • ضرورة احترام حقوق المرأة والرجل في آنٍ واحد، ومنحهما الإجازات الطبية اللازمة بكل عدلٍ ونزاهة دون تمييز.
    • تعميم القوانين المتعلقة بكل من العنف ضد المرأة والتجارة بالبشر والاستغلال والتحرش الجنسي وتوضيح أبعاده، وعقوباته.
  • التدريب والتعليم، فيحق للمرأة الحصول على فرص مثالية للتعلم والتدريب والاستمرار بالتطور في المجال الذي ترغب به، وذلك على النحو الآتي:
    • تسخير الطرق أمام النساء للتدريب وتطوير مهاراتهن في كافة المجالات، وذلك من خلال إطلاق برامج وفعاليات متخصصة.
    • المساواة بين الجنسين بالوصول إلى الجهات المختصة في تطوير الذات، وتحديدًا محو الأمية؛ ومؤسسات التكنولوجيا المهنية والتأهيل وغيرها.
    • توجيه المرأة ودفعها للاندماج الإيجابي في المجتمع من خلال توفير فرص عمل ملائمة لمهاراتها وقدراتها.
    • ضرورة تكافؤ الفرص في الجهات الرسمية وغير الرسمية.
  • بناء المشاريع والبرامج وسلاسل التوريد وتطويرها، وتندرج تحت هذا البند الشركات الخاصة بتمويل مشاريع المرأة ورجال الأعمال، وذلك من خلال ما يأتي:
    • توسيع نطاق عمل المرأة في المجالات التجارية دون قيود.
    • تقديم القروض الصغيرة والتسهيلات لتشجيع النساء على إطلاق مشاريعهن الخاصة.
    • ضرورة تثمين مشاريع المرأة وتقديرها بأسلوبٍ تتساوى به مع الرجل.
    • صون كرامة المرأة واحترامها في كافةِ مجالات العمل.
    • مراقبة الشركات والتحقق من خلوها من كل ما يمس بالحقوق الإنسانية منها الإتجار بالبشر والعنف ضد المرأة.
  • التشجيع على القيادة والمشاركة المجتمعية، وذلك من خلال ما يأتي:
    • جعل المجتمع أنموذجًا يحتذى به من خلال تمكينه للمرأة وتشجيعها على المضي قدمًا نحو التطور والنمو.
    • التخلص من التمييز والاستغلال ضد المرأة ومجابهة ذلك بكافةِ الطرق.
    • منح العنصر النسائي تقديرًا وتقييمًا وتعزيزًا عظيمًا لتشجيعهن على المساهمة في المجتمعات دون توقف.


من حياتكِ لكِ

أنتِ نصف المجتمع؛ لا تتنازلي عن دوركِ فيه إطلاقًا؛ إن غبتِ أنتِ سيتراجع المجتمع بأكمله؛ فإنتِ الأم والمربية والمعلمة والعاملة وكل الأدوار أنتِ، تقدمكِ وتطوركِ يوازي مجتمعًا بأكمله؛ فإن كنتِ مؤثرةً ستخرجين أجيالًا مؤهلة وعظيمة، ولم يكن تمكينكِ بفضل المنظمات الأممية فحسب؛ بل أنتِ مكرمة في الشريعة الإسلامية وكافة الشرائع السماوية قبل ذلك؛ لكِ المجد والولاء، كوني القدوة والأيقونة المؤثرة لتأخذي بيد مجتمعكِ نحو العلياء.


المراجع

  1. "CONCEPT OF EMPOWERMENT ", shodhganga, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  2. inventiva (4-3-2020), "Empowerment "، inventiva.co.in, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  3. "Women’s Economic Empowerment: Scope for Sida’s Engagement", enterprise-development.org, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  4. "POLITICAL EMPOWERMENT OF WOMEN", embassies.gov.il, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  5. GN Bureau (13-2-2014), "SCOPE for empowerment of women in public sectors"، governancenow.com, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  6. Shanjida Hossain (6-2-2020), "Challenges for women’s empowerment"، thefinancialexpress.com.bd, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  7. "10 ways to empower women", readglobal.org, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  8. "Women Empowerment at Workplace", incorp.asia, Retrieved 19-5-2020. Edited.
  9. "Women’s Empowerment Principles", un.org, Retrieved 19-5-2020. Edited.