بحث عن الأسماك

بحث عن الأسماك

تعريف الأسماك

الأسماك كائنات حية فقارية، ذات أنواع متعددة، تعيش في جميع أوساط المياه المالحة والعذبة، كما تتنفس الأكسجين بواسطة الخياشيم، ولها شكل انسيابي في نهايته ذيل، وهي من الحيوانات ذات الدم البارد، وتقسم من حيث نوع العظام إلى أسماك غضروفية، وأسماك عظمية، ولها حبل عصبي[١].


خصائص الأسماك

للأسماك عدة خصائص تميزها عن باقي الحيوانات منها[١]:

  1. توجد العديد من أنواع الأسماك حول العالم حوالي 34,000 نوع.
  2. تمتلك الأسماك عمود فقري، ولذا تصنف من ضمن الحيوانات الفقارية، ذات الشكل الثابت.
  3. تعيش بعض الأسماك في بيئة المياه المالحة، وبعضها في المياه العذبة.
  4. تقسم الأسماك حسب نوع العظام إلى أسماك غضروفية، أي مكونة من هيكل غضروفي؛ ومنها أسماك القرش، والأسماك العظمية وهي التي تمتلك هيكل عظمي، وأغلب الأسماك لها هيكل عظمي.
  5. تعد أغلب الأسماك من الحيونات ذات الدم البارد.
  6. تمتلك الأسماك حبل ظهري يمتد على طول العمود الفقري، ويعمل كداعم لجسم السمكة، ويعيطها المرونة، ويسهل حركتها.
  7. تمتلك الأسماك حبل عصبي يحيط بالظهر، ويكون أجوف من الداخل، يعمل كالجهاز العصبي عند الإنسان.
  8. تمتلك جميع الأسماك ذيل لتحديد اتجاه الحركة في نهاية جسمها الانسيابي، ولها زعانف جانبية.
  9. تتنفس الأسماك بواسطة الخياشيم، وهي عبارة عن شقوق، ويتواجد في الأسماك ذات الفك في أكياس خيشومية، وفي الأسماك العظمية يغطي الشقوق الخيشومية غطاء خيشومي.
  10. توجد في بعض الأسماك فك يحتوي على أسنان، وبعضها الآخر عديم الأسنان بلا فك.
  11. تستطيع العديد من أنواع الأسماك تغيير لونها، لغرض التمويه، أو لتعزيز الإشارات السلوكية، وبعض الأسماك تمتلك أصباغ يجعلها وكأنها تتوهج.
  12. يختلف طول الأسماك، إذ يتراوح طول الأسماك البالغة أقل من 10 ملم إلى أكثر من 20 مترًا.
  13. يختلف وزن الأسماك، إذ يتراوح وزنها من حوالي 1.5 جرام إلى آلاف من الكيلوجرامات.
  14. تعيش الأسماك في جميع البيئات من حيث الحرارة، إذ يعيش بعضها في الينابيع الحارة عند درجة حرارة تزيد على 42 درجة مئوية، والبعض الآخر في البحار القطبية الباردة تحت الصفر بعدة درجات، أو في المياه العميقة الباردة، التي يبلغ عمقها فوق 4000 متر.
  15. تتكاثر معظم الأسماك بالبيوض، بشكل معلق في المياه المفتوحة، وبعضها يضع البيوض في القاع أو بين النباتات وتهاجر من مواطنها الباردة إلى المناطق المعتدلة لوضع البيوض كسمك السلمون.
  16. تدرك الأسماك العالم من حولها بالحواس، وهي الشم والبصر واللمس والسمع والذوق، وبعض أنواع الأسماك تولد مجالات كهربائية، ويصطاد السمك ويبحث عن غذائه بواسطة الرائحة.
  17. تسبح العديد من الأسماك في مجموعات.
  18. تفتقر الأسماك إلى الجفون، لذا فإنّها تنام مفتوحة العين، في الثقوب والنباتات الكثيفة.
  19. تتحرك الأسماك ببطء، ولكنها عندما تتعرض لخطر فإنّها تسبح بسرعة.
  20. تمارس الأسماك أنشطتها من أكل وغيره في الصباح، وبعض الأنواع تمارسها ليلًا.
  21. تتكاثر أغلب الأسماك جنسيًا، إذ يصنع الذكور الحيوانات المنوية، بشكل مياه بيضاء حليبية، وفي الإناث تتشكل البويضات في المبيضين.
  22. تتواصل الأسماك فيما بينها كيميائيًا، بواسطة مادة تدعى الفرمونات.


كيفية تكاثر الأسماك

تتكاثر السمك جنسيًا بطرقٍ ثلاث وهي[٢]:

  1. الطريقة الأولى، تضع الأنثى البيض غير المخصب في الماء، ثم مباشرة يخصبه الذكر بحيواناته المنوية بعد وضعه.
  2. الطريقة الثانية، تدخل الحيوانات المنوية للذكر إلى البويضة في الأنثى، فتنتج بويضة مخصبة، ثم تضعها الأنثى في الماء، وتفقس بعد فترة وتخرج منها الأسماك.
  3. الطريقة الثالثة، يخصب الذكر بويضة الأنثى الموجودة في المبيض، ويبقى البيض المخصب في جسمها، ويفقس داخلها، ثم يخرج للبحر، مثال على هذه الطريقة تكاثر أسماك القرش.


أكثر أنواع الأسماك شيوعًا في العالم

تتواجد حوالي 33,600 نوع من الأسماك تتوزع على عدة أنواع منها[٣]:

  1. أسماك الكارب العشبي (Ctenopharyngodon idellus): تعيش في المياه العذبة، وتتغذى على الحشائش، تتميز بأنّها تنمو بسرعة، ولا تحتاج إلى الكثير من البروتينات لتتغذى، لذا يفضل تربيتها، وتعد الصين أكبر البلدان إنتاجًا لمبروك الحشائش، وأيضًا أدخلت إلى أوروبا والولايات المتحدة لمكافحة نمو الأعشاب البحرية غيرالطبيعي، وتعيش في الطبيعة في المناطق الشرقية من آسيا، والمناطق الشمالية من فيتنام حتى نهر آمور في الحدود بين سيبيريا والصين، وتتكاثر في درجة حرارة بين 20-30 درجة مئوية.
  2. أسماك الأنشوجة البيروفية (Engraulis ringens): يعد جنوب شرق المحيط الهادئ موطن هذا النوع من الأسماك، وهي من ثاني أكثر الأنواع اصطيادًا في العالم، بحوالي 4.2-8.3 مليون طن سنويًا، ومعالصيد الجائر لها قلّ عددها بشكل ملحوظ، إذ سٌجل في عام 1971م أعلى نسبة صيد بلغت 13.1 مليون طن.
  3. أسماك الكارب الفضي (Hypophthalmichthys molitrix): وتسمى بالأسماك الطائرة، وتزرع في الأحواض بشكل كبير، موطنها الأصلي هو شرق سيبيريا والصين، ويصل وزنها ل 50 كغ، ويصل متوسط طولها من 61-99 سم، وكحد أقصى ل140 سم، وتعد من أحد أكثر الأسماك صيدًا، إذ يبلغ حصادها التجاري حوالي 4.2 مليون طن سنويًا، لديها جهاز لترشيح جزيئات صغيرة تصل إلى 4 ميكرون، وليس لديها معدة، وغذائها الأساسي هو العوالق النباتية، وأيضًا تتغذى على المخلفات والعوالق الحيوانية.


ما فائدة تناول الإنسان للأسماك؟

لتناول السمك فوائد عديدة منها[٤]:

  1. تحتوي الأسماك على نسبة عالية من العناصر الغذائية المهمة لصحة الإنسان، مثل البروتين، واليود، والفيتامينات، ويعد مصدر غذائي لفيتامين د.
  2. تناول الأسماك قد يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، ويعزز من صحة الدماغ، مما يقلل تدهور الدماغ في مرحلة الشيخوخة، ويحمي حاسة البصر لدى كبار السن.
  3. تحتوي على عناصر غذائية مهمة لنمو الجنين داخل الرحم، مثل الأحماض الدهنية أوميغا-3، لذا ينصح الحوامل والمرضعات بتناول السمك، ويحتمل أن يساعد في منع الربو عند الأطفال.
  4. تعد كعلاج مساعد للاكتئاب، وتزيد من فعالية الأدوية المضادة للاكتئاب، وتحسن من اضطرابات النوم.
  5. تحمي الإنسان من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، مثل مرض السكري النوع الأول.


المراجع

  1. ^ أ ب Lynne R. Parenti, "Fish", britannica, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  2. "How Do Fish...REPRODUCE?", tpwd.texas, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  3. Joseph Kiprop (21/12/2020), " The World's Most Common Types Of Fish", worldatlas, Retrieved 4/2/2021. Edited.
  4. Joe Leech, MS (11/6/2019), "11 Evidence-Based Health Benefits of Eating Fish", healthline, Retrieved 4/2/2021. Edited.
432 مشاهدة