أين يعيش سمك السلمون

سمك السلمون

يُعد سمك السلمون نوعًا من أنواع الأسماك المشهورة، وذلك تبعًا لفوائده الصحية التي تعود على جسم الإنسان، ويُوجد ما يُقارب 9 أنواع من سمك السلمون، ويعيش هذا النوع في كل من المحيط الهادئ، ومياه الأنهار، مع العلم أنّ هذا النوع من الأسماك مهدد بالانقراض بسبب الصيد الجائر، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أماكن تواجد سمك السلمون.[١]


أين يعيش سمك السلمون

توجد العديد من الأنواع من سمك السلمون وذلك تبعًا للمكان الذي يُوجد فيه، ومن هذه الأنواع ما يلي[٢]:

  • سمك سلمون المحيط الأطلسي: ينتشر هذا النوع من السلمون في المياه العذبة في شمالي المحيط الأطلسي.
  • سلمون البحيرات: يعيش هذا النوع من السلمون، في كل من بحيرات شمالي أوروبا، وشرقي أمريكا، مع العلم بأن سمك البحيرات يتواجد فقط في هذه البحيرات من العالم.
  • سلمون ماسو: يعيش هذا النوع من السلمون، في كل من غرب المحيط الهادئ، في مناطق شواطئ اليابان وكوريا وروسيا، كما تتواجد بعض الأنواع منه في بحيرة تايوان.
  • سلمون شينوك: يتميز هذا النوع بكبر حجمه، إذ يُصنف بأنّه من أكبر أنواع سمك السلمون على الإطلاق، ويُلقب هذا النوع بملك السلمون، وينتشر في كل من شمال كندا، وجنوب كاليفورنيا، ويبلغ وزنه ما يُقارب 14 كيلوغرامًا.
  • سلمون تشام: يتميز هذا النوع بصغر حجمه، وينتشر في كل من المحيط الهادئ، ونهر ماكينزي الموجود في كندا ولينا وسيبيريا.
  • سلمون كوهو: ويُطلق عليه اسم آخر وهو سمك السلمون الفضي، ويعيش في كل من سواحل ألاسكا وكولومبيا وخليج مونتراي الموجود في كاليفورنيا، ويُعرف هذا النوع بحجمه الصغير.
  • السلمون الزهري: يبلع وزن سمك السلمون الزهريما يُقارب واحد كيلو غرام، ويعيش هذا النوع في شمال المحيط الأطلسي ومنطقة كاليفورنيا وكوريا وسيبيريا.
  • سلمون سوكاي: ويُعرف هذا النوع من سمك السلمون باسم آخر، وهو السلمون الأحمر، ويعيش في منطقة شرقي المحيط الهادئ، وأنهار كاليفورنيا، وشمال جزيرة هوكايدو الموجودة في اليابان، وتُعد الأحياء الدقيقة هي الغذاء المُفضل لدى السلمون الأحمر.
  • سلمون الدانوب: ويعود سبب تسمية سمك الدانوب بهذا الاسم تبعًا لنهر الدانوب، ويُعرف هذا النوع بحجمه الكبير.


أنواع سمك السلمون

لسمك السلمون العديد من الأنواع، من أبرزها[٣]:

  • سلمون المحيط الأطلسي: ويتزاوج هذا النوع من سمك السلمون في الأنهار الشمالية على جانبي المحيط الأطلسي.
  • سلمون البحيرات: ينتشر هذا النوع في بحيرات شرق أميركا وشمال أوروبا، وهو يتبع لسلمون الأطلسي إلا أنه تطور بعيدًا عن أنواع السلمون الأخرى.
  • سلمون ماسو: وهو نوع موجود في غرب المحيط الهادئ، خاصةً حول شواطئ اليابان وكوريا وروسيا، ويوجد نوع مشابه في بحيرات تايوان المغلقة.
  • سلمون شينوك: ويسمى في الولايات المتحدة بملك السلمون، وهو أكبر أنواع سلمون المحيط الهادئ، وقد يبلغ وزن الواحدة في بعض الأحيان 14 كيلوغرامًا، وهو يوجد في المناطق الواقع بين كندا في الشمال وحتى كاليفورنيا في الجنوب.
  • سلمون تشام: وهو أكثر أنواع السلمون انتشارًا في المحيط الهادئ من جزيرة كيوشو اليابانية وحتى شواطئ نهر ساكرمينتو في كاليفورنيا، ويوجد كذلك في أنهار ماكينزي في كندا ولينا في سيبيريا.
  • سلمون الكوهو: وهو يسمى كذلك بالسلمون الفضي في الولايات المتحدة الأمريكية، ويوجد على سواحل ألاسكا وكولومبيا البريطانية، حتى خليج مونتراي في كاليفورنيا، ويوجد بعض منه في نهر ماكينزي.
  • السلمون الزهري: ويوجد هذا النوع في شمال المحيط الأطلسي من ألاسكا وحتى كاليفورنيا، وينتشر بعض منه في كوريا وفي سيبيريا، وهو أصغر أنواع السلمون، ولا يتعدى وزن الواحدة منه عن 1.8 كيلوغرام.
  • سلمون سوكاي: ويسمى في الولايات المتحدة الأمريكية بالسلمون الأحمر، وهو موجود في أنهار كاليفورنيا، وشرق المحيط الهادئ، وشمال جزيرة هوكايدو اليابانية، وهو نوع مختلف عن أنواع سمك السلمون الأخرى، فهو لا يتغذى على الأسماك الصغيرة وأنواع الجمبري، بل يتغذى على الأحياء الدقيقة التي تدعى بلانكتون.
  • سلمون الدانوب: يعيش هذا النوع في المياه العذبة في نهر الدانوب الأوروبي، وهو أكبر أنواع السلمون غير المهاجرة.


معلومات عن سمك السلمون

توجد مجموعة من المعلومات المهمة عن سمك السلمون، ومنها ما يلي[٤]:

  • لون سمك السلمون: يُعد سمك السلمون من الأسماك التي لا يُمكن تمييزها من خلال لونها، إذ يُوجد العديد من الألوان لسمك السلمون، وذلك تبعًا لوجود الكثير من الأنواع من سمك السلمون، باختلاف الأنواع الأخرى من الأسماك، إذ يُوجد سمك السلمون ذو اللون الفضي، ويتواجد بكثرة في البحار، ويُعد من الأنواع المُفضلة عند الكثير من الأفراد، ويُوجد نوع آخر من سمك السلمون ذي اللون المُزرق، والسلمون ذي اللون الأحمر.
  • غذاء سمك السلمون: تُعدّ الحشرات والقشريات والأحياء البحرية الدقيقة واللافقارية الغذاء المُفضل لسمك السلمون، مع العلم بأنّ التنوع عند هذا النوع لا يقتصر فقط على أنواعه وألوانه وشكله فقط، إنّما يشمل الغذاء أيضًا، وتُعدّ العوالق الموجودة في المُسطحات المائية هي غذاء سمك السلمون خلال مراحل النمو، ويتغذى سمك السلمون بعد اكتمال مرحلة النمو على كل من الأسماك ذات الحجم الصغير، وثعبان البحر، وخيار البحر أيضًا، إلا أنّ سمك السلمون ذا اللون الأحمر يعتمد فقط على العوالق كمصدر وحيد للغذاء.
  • تكاثر سمك السلمون: يُعد سمك السلمون من الأنواع التي لا يُمكن تحديد أماكن تواجدها بطريقة دقيقة، وذلك لأنّ هذا النوع يسعى دومًا إلى الهجرة، إذ يبدأ حياته في مكان، ويُكملها في مكان آخر، وتوجد أنواع من سمك السلمون تعيش في المياه العذبة أي في كل من البحيرات والأنهار، وتوجد أنواع أخرى تعيش في المياه المالحة، أي في البحار والمُحيطات، إذ ينتقل سمك السلمون من المياه المالحة إلى المياه العذبة خلال فترة التزاوج، وينتقل كل من الذكور والإناث إلى المياه العذبة التي تكون بمثابة الموطن الأصلي لها، وفي موسم التكاثر تضع أنثى السلمون الآلاف من البيض في حفرة في قاع النهر، ويُلقحها ذكر السمون من خلال الإفرازات التي تركها عليها، ثم تُباشر أنثى السلمون تغطية هذه الحفرة للحفاظ على سلامة البيض، إذ يحتاج بيض السلمون إلى ما يُقارب 100 يوم ليفقس، وخلال هذه المدة تتغذى أسماك السلمون الصغيرة على السائل اللزج المحيط بها داخل البيض، ثم يبدأ بيض السلمون بالتفقيس عند حلول فصل الربيع، وتخرج صغار سمك السلمون إلى النهر وتبقى فيه حتى تنمو وتُكمل مراحل نموها، ثم تنتقل إلى المياه المالحة بعد أن يبلغ عمرها 3 أعوام، إذ يتراوح طولها من 15-20سم، ويعود سبب انتقالها إلى المياه المالحة إلى أنّ المياه المالحة غنية بالموارد الغذائية، مع العلم أنّ سمك السلمون من الأنواع المهددة بالانقراض وذلك بفعل السدود التي تضعها الدول على حدود الأنهار لعدة أسباب، ومنها لتوليد الطاقة أو لتخزين المياه، مما يُعيق قدرة سمك السلمون على الانتقال من المياه العذبة إلى المالحة والعكس.


فوائد سمك السلمون

توجد مجموعة من الفوائد الصحية لسمك السلمون، ومنها ما يلي[٥]:

  • يُقلل من فرصة الإصابة بمرض السرطان، وذلك لأنّه غني جدًّا بمضادات الأكسدة، وكذلك زيت السمك الذي يحتوي على فيتامين ج والأوميجا 3، إذ تحول هذه العناصر دون انقسام الخلايا المُسببة لمرض السرطان، كما أنه يقي من الإصابة بالأورام السرطانية، وخاصةً سرطان القولون، وسرطان الثدي.
  • يحد من الإصابة بأمراض القلب، وذلك لأنه غني جدًّا بالأوميجا 3 التي تُساعد في رفع معدل الأحماض الأمينية في الجسم، وبالتالي تؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول السيئ في الجسم، وتحسين الكوليسترول الجيد.


من حياتكِ لكِ

قد تتساءلين عن نوع الأسماك الأنسب لتربيته في المنزل، ولذلك سنتناول في القائمة التالية الأنواع التي يسهل العناية بها؛ إذ إنّها تجلب الجمال والألوان إلى المنزل، ومنها:[٦]

  • أسماك النيون تترا: تُعَدّ هذه السمكة من الأسماك الصغيرة، وسهلة الرعاية، والمناسبة للمبتدئين في تربية الأسماك، وقد يصل طول هذه السمكة إلى 2.2 سم، ويُفضل الاحتفاظ بها في مجموعات، ومن أهم الأسباب لجعلها خيارًا جيدًا في الأحواض الجماعية الصغيرة، أنّها ذات مزاج سلمي، كما تمتاز هذه الأسماك بألوان زاهية، كما يمكن رؤية هذه الأسماك في المياه المظلمة.
  • أسماك الجوبي : تستطيع هذه الأسماك الملونة التكيّف ضمن ظروف متنّوعة، ممّا جعلها تمتاز بشعبية كبيرة عند مربي الأسماك، إضافة إلى ذلك؛ فإن العناية بها أيضًا سهلة جدًّا، كما يُفضل تربية أسماك الجوبي في مجموعات، ويمكن اعتماد غالون واحد من المياه لكل سمكة جوبي، دليلًا ومؤشرًا عند اختيار حجم الحوض المناسب.


المراجع

  1. "تاريخ السلمون وانواعه"، الشرق الاوسط، 3-يناير-2016، اطّلع عليه بتاريخ 5-4-2019.
  2. "سمك السلمون"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 5-4-2019.
  3. "السلمون.. تاريخه وأنواعه"، الشرق الأوسط، 2016-1-3، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-20. بتصرف.
  4. مجمود حسين (28-9-2018)، "لماذا ينتقل سمك السلمون للأنهار ليضع بيضه؟"، لماذا، اطّلع عليه بتاريخ 5-4-2019.
  5. أمينة قلوون، "فوائد سمك السلمون لإنقاص الوزن وللجسم وموانع تناوله "، كل يوم معلومة طبية، اطّلع عليه بتاريخ 5-4-2019.
  6. Robert Woods (16-2-2018), "17 Most Popular Freshwater Fish"، fishkeepingworld, Retrieved 8-1-2020. Edited.
337 مشاهدة