تصبغات الجلد: تعرفي على أسبابها وطرق العلاج الممكنة!

تصبغات الجلد: تعرفي على أسبابها وطرق العلاج الممكنة!


إليكِ أسباب تصبغات الجلد

يُحدَّد لون بشرتكِ بناءً على اتزان ونسبة نوعيّ صبغة الميلانين التي قد تتغير اعتمادً على عوامل عديدة في بشرتكِ، منها الهرمونات، والتفاعلات التي تحدث مع خلايا جسمكِ الأخرى، وتأثير بعض الجينات، ويمكن أن تؤدي اضطرابات التصبغ والإصابات وبعض التغيرات في جسمكِ إلى تفتيح بشرتكِ أو تغميقها، وعندها قد تُلاحظين وجود تغيرٍ في لون بشرتكِ في مناطقٍ عديدةٍ من سطح الجلد، أو تصبغات بمناطقٍ معينةٍ، ويشمل تلوّن الجلد حالتيّ فرط التصبغ ونقص التصبغ، وفيما يلي توضيحٌ لأسباب حدوث هذه الحالات[١][٢]:

التهاب الجلد

يمكن أن تصبح بعض مناطق الجلد لديكِ أغمق بعد إصابتكِ بالتهابات الجلد، ويمكن أن تشمل هذه الحالات الإكزيما، وحب الشباب، وإصابات الجلد، والذئبة، وتجدُر الإشارة إلى أنّ أصحاب البشرة الداكنة هم أكثر عرضةً للإصابة بفرط التصبغ الذي يتبع الالتهابات.

التعرض للشمس

عند التعرض للشمس لمدةٍ طويلةٍ ينتج جسمكِ مزيدًا من صبغة الميلانين لحماية جلدكِ، وهذا يسبب بقعًا جلديةً داكنة اللون تُعرَف عامةً باسم بقع الشمس.

الكلف

الكلف يتسبب بظهور بقع صغيرة داكنة على بشرتكِ، وعادةً ما يكون مرتبطًا بالتغيرات الهرمونية، منها مثلًا ما يحدث خلال فترة الحمل، ويُعرَف بكلف الحمل، ويمكنكِ أن تستخدمي كريمات لتخفيف كلف الحمل أو تجرّبي بعض الوصفات الطبيعية أيضًا كالتي سنذكرها في المقال لاحقًا.

رد فعل اتجاه بعض الأدوية

يمكن لبعض الأدوية الموضعية التي تطبّق على الجلد أن تسبب فرط التصبغ، نتيجةً لاحتوائها على مواد كيميائية تؤثر على البشرة، كما يمكن لبعض الأدوية الفموية، منها أدوية مضادات الاكتئاب، والأدوية المضادة للملاريا أن تسبب فرط تصبغ الجلد، إذ قد يصبح فيها لون الجلد رماديًا.

حالات طبية تؤدي للتصبغات

تشمل الأسباب الأكثر خطورةً لحالات فرط التصبغ مرض أديسون (Addison's disease)، وداء الصباغ الدموي (Hereditary haemochromatosis)، وفيما يأتي بيانٌ لكيفية تسبب كل منهما بتصبغات الجلد:

  • مرض أديسون، يؤثر هذا المرض على الغدد الكظرية، ويمكن أن يسبب فرط تصبغ في مناطق معينة من الجسم، مثل المرفقين، والركبتين، والشفة، والمفاصل، وطيات الجلد، وأصابع الأرجل، وداخل الخد.
  • داء الصباغ الدموي، وهو حالة وراثية يتراكم فيها الحديد في الجسم، ويمكن أن يسبب فرط تصبغ مؤديًا لظهور الجلد بلون أغمق أو أسمر.

إصابة الجلد

يمكن لإصابات الجلد السابقة بسبب الحروق، أو البثور، أو القُرَح، أو التعرض للمواد الكيميائية، أو العدوى، أن تؤدي لحالات تصبغ الجلد.

حالات وراثية

يمكن أن تؤدي بعض الحالات الوراثية النادرة، مثل المهق، والتي تنتج عن نقص الإنزيم المنتج لصبغة الميلانين، لحالة نقص التصبغ.


طرق طبيعية لعلاج تصبغات الجلد

عادةً ما تكون تصبغات الجلد غير ضارة باستثنناء التصبغات الناتجة عن بعض الحالات الطبية، وغالبًا ما يكون العلاج لأسباب تجميلية وليس نتيجةً لضررٍ على الجسم، وتوجد عدة طرق يمكنكِ من خلالها معالجة حالة فرط التصبغ في المنزل، بينما حالة نقص التصبغ التي غالبًا ما تكون ناتجةً عن إصابةٍ أو حالةٍ طبيةٍ معينةٍ، يجب استشارة الطبيب فيها لأخذ الأدوية الخاصة بها، وفيما يلي بعض بعض الطرق الطبيعية لعلاج تصبغات الجلد الناتجة عن فرط التصبغ[٣]:

الشاي الأخضر

قد يخفف الشاي الأخضر من التصبغات لأنه يساعد على تفتيح الجلد، ولاستخدامه اتبعي ما يلي:

  1. أحضري كيسًا من الشاي الأخضر، وانقعيه في ماء مغلي لمدة تتراوح بين 3 إلى 5 دقائق.
  2. أزيلي الكيس من الماء، ولا تضعيه على جلدكِ حتى يبرد.
  3. استخدمي الكيس بعد أن يبرد لفرك جلدكِ في أماكن التصبغات.
  4. يمكنكِ استخدام هذه الطريقة مرتين يوميًا.

خل التفاح

قد يخفف خل التفاح من التصبغات نتيجةً لاحتوائه على حمض الأسيتيك، ولاستخدامه اتبعي ما يلي:

  1. اخلطي مقاديرًا متساويةً من الماء وخل التفاح في وعاء.
  2. ضعي الخليط على أماكن التصبغات.
  3. اتركيه لما يتراوح بين 2 إلى 3 دقائق، ثم اغسليه بالماء الفاتر.
  4. يمكنكِ استخدام هذه الطريقة مرتين يوميًا.

جل الألوفيرا

قد يخفف جل الألوفيرا من التصبغات لاحتوائه على مركب الألوين، والذي يُفتح الجلد طبيعيًا، وبالتالي قد يقلل التصبغات، ولاستخدامه اتبعي ما يلي:

  1. استخدمي جل الألوفيرا النقي لتضعيه على أماكن التصبغات ليلًا، واتركيه على وجهكِ طوال الليل.
  2. اغسلي الأماكن بالماء الفاتر في اليوم التالي.
  3. يمكنكِ استخدام هذه الطريقة يوميًا.

مستخلص البصل الأحمر

تحتوي العديد من الكريمات التجارية المتخصّصة في تفتيح الجلد والندبات على مستخلص البصل الأحمر، إذ وجدت الدراسات أن قشر هذا البصل قد يُفتّح البشرة، لذا يمكنكِ إما استخدام قشر البصل الأحمر على جلدكِ أو شراء الكريمات المحتوية على مستخلصه، واستخدامها وفقًا لتوصيات الطبيب أو الصيدلاني.

الحليب

لقد ثبت أن الحليب العادي، والحليب الحامض، وحتى الحليب الرائب قد تُقلل من تصبغات الجلد لاحتوائها على حمض اللاكتيك، ويمكنِ استخدام أي منها باتباع ما يلي:

  1. انقعي قطعة قطن نظيفة في الحليب.
  2. استخدمي القطنة المنقوعة لفرك أماكن التصبغات.
  3. يمكنكِ استخدام هذه الطريقة مرتين يوميًا.


نصائح لكِ للتخفيف من تصبغات الجلد

تُعدّ مشكلة تصبغ الجلد مشكلةً شائعةً يمكن أن تواجهيها باستمرار، وسواء كانت التصبغات ناتجة عن أشعة الشمس، أو الحمل، او الالتهابات أو غيرها من الأسباب، فيفضل أن تتعاملي معها بشكل مناسب، ويمكنكِ اتباع النصائح التي يمكن أن تخفف منها بالإضافة إلى العلاجات الطبية والطبيعية، وفيما يلي بعض النصائح المقدمة لكِ للتخفيف من تصبغات الجلد لديكِ[٤]:

  • استخدمي كريم الحماية من الشمس يوميًا: يساعدكِ اختيار واقي الشمس المناسب على منع الآثار الضارة لأشعة الشمس على جلدكِ، منها التصبغات، لذا يُنصح دائمًا باستخدامه على المناطق المعرضة للشمس.
  • تناولي طعامًا صحيًا: إذ يحافظ النظام الغذائي الصحي والمتوازن على صحة جلدكِ، من خلال توفير كل العناصر الغذائية التي يحتاجها لمعالجة نفسه والتخلص من التصبغات.
  • حافظي على رطوبة بشرتكِ: إذ إن حفاظكِ على رطوبة بشرتكِ مهم لمساعدتها على علاج نفسها من التصبغات، ويُفضل اختياركِ للمنتجات المبيّضة والمرطّبة في نفس الوقت، لتحصلي على الفائدتين معًا[٥].


طرق طبية لعلاج تصبغات الجلد

يعتمد العلاج الذي ستخضعين له لعلاج هذه التصبغات على سببها في المقام الأول، فإذا كانت في الأساس ناتجةً عن مشكلة صحية، ينبغي لكِ علاجها أولًا، كما أنّ طبيبكِ قد يشير إلى مجموعة من الخيارات الطبية الأخرى، منها ما يلي[٤]:

  1. تقشير الجلد، واحرصي على العناية بجلدكِ جيدًا بعد التقشير.
  2. العلاج بتقنية الضوء النبضي المكثف.
  3. التقشير الكيميائي.
  4. العلاج بالليزر.
  5. العلاج بالتبريد.
  6. كريمات التبييض.


المراجع

  1. By Lauren Krouse (5/2/2021), "What Is Skin Pigmentation?", verywellhealth, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  2. by Beth Sissons (27/11/2018), "What to know about hyperpigmentation", medicalnewstoday, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  3. by Adrienne Santos-Longhurst (6/12/2018), "How to Treat Skin Hyperpigmentation Naturally", healthline, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب by Ramona Sinha (9/6/2021), "Skin Pigmentation And Dark Spots: Home Remedies To Manage Them Naturally", stylecraze, Retrieved 14/6/2021. Edited.
  5. By Jennifer Benjamin (2/12/2019), "5 Doctor-Approved Ways to Get Rid of Hyperpigmentation for Good", everydayhealth, Retrieved 14/6/2021. Edited.