العناية بالبشرة بعد التقشير

العناية بالبشرة بعد التقشير

تقشير البشرة

تتجدد البشرة كل 30 يومًا، وعند بقاء الخلايا القديمة على السطح تتراكم مما يسهم بظهور بقع، وقشور، ومظهر مسطح للبشرة؛ لذلك يجب عمل تقشير للبشرة لأن التقشير يساعد على تحسين البشرة من خلال إزالة الخلايا المتراكمة على البشرة، وانخفاض مستويات الرطوبة، ويساعد التقشير على الكشف عن بشرة ناعمة ومنعشة، وتتعدد أنواع التقشير حسب نوع البشرة، ويجب الانتباه إلى نوع البشرة، لا سيما البشرة الحساسة؛ فيمكن أن يؤدي التقشير للبشرة الحساسة إلى تهيج شديد، والتهاب، وجفاف؛ لذلك يجب استخدام المرطب دائمًا بعد التقشير لأن البشرة تكون أكثر عرضًة للجفاف بعد التقشير[١].


العناية بالبشرة بعد التقشير

يؤكد أطباء الأمراض الجلدية أن التقشير يساعد على الكشف عن بشرة مشرقة، ويعالج التقشير الجلد الجاف، ولكن يجب العناية بالبشرة بعد التقشير، لا سيما في حال الإفراط في التقشير، ويجب تقشير الجلد مرةً واحدةً، أو مرتين في الأسبوع للمساعدة على تسريع حركة خلايا الجلد، وللعناية بالبشرة بعد التقشير يجب اتباع ما يأتي[٢]:

  • استخدام المرطبات الغنية مثل جل الصبار، والخالية من العطور.
  • استخدام منظف معتدل الحموضة.
  • عند مواجهة التهيج في التقشير يجب عمل التقشير مرةً أخرى بعد التئام البشرة وعند تعافي البشرة.
  • عدم خلط التقشير الفيزيائي، أو التقشير الكيميائي في نفس اليوم لأن خلط نوعي التقشير في نفس اليوم سيسبب العديد من المشكلات للبشرة.


فوائد التقشير

يوجد العديد من الفوائد للتقشير؛ فالتقشير المنتظم يساعد في منع المسام المسدودة؛ مما يؤدي إلى تقليل التشتيت، والتقشير طويل الأجل يمكن أن يزيد من إنتاج الكولاجين، ويُعد الكولاجين المفتاح الرئيسي لبشرة متوهجة، ويحسن البوتين مرونة الجلد، ويقلل من ظهور الخطوط الدقيقة والترهل، ويمكن عمل التقشير للوجه، أو تقشير للجسم، ويكون تقشير الجسم باستخدام فراشي الجسم، أو قفازات التقشير، أو حجر الخفاف الذي يساعد على إزالة الخلايا الميتة من الجسم للحصول على جلد ناعم، وتُوجد العديد من طرق التقشير للجسم والبشرة تسهم في الحصول على بشرة جميلة، وجسد أملس تبعًا لنوع المواد المستخدمة في التقشير[٣].


طريقة تقشير الوجه

يحدث التقشير عندما يتخلص الشخص من خلايا الجلد الميتة من الطبقة العليا من الجلد، وتوجد طرق مختلفة لتقشير الجلد على الوجه، وعند تقشير الجلد يجب اتباع عدد من الخطوات، ومن هذه الخطوات ما يأتي[٤]:

  • استخدام إسفنجة طبيعية ولطيفة على وجه التحديد.
  • تجنب الجلد الحساس حول العينين، والشفتين.
  • تنظيف الوجه قبل التقشير دائمًا.
  • تقشير الجلد أما يدويًا، أو كيميائيًا.

تتضمن طرق تقشير الوجه نوعي التقشير اليدوي، والتقشير الكيميائي، وتتلخص آلية عمل هذه الطرق بما يأتي[٤]:

  • التقشير اليدوي: يتضمن التقشير اليدوي استخدام أداة، أو فرك الوجه لإزالة خلايا الجلد الميته من الوجه.
  • التقشير الكيميائي: يتضمن التقشير الكيميائي استخدام حمض خفيف لحل خلايا الجلد الميتة، وقد لا يكون التقشير الكيميائي مناسبًا للأشخاص ذوي البشرة الحساسة أو الجافة؛ لأنه يمكن أن يسبب جفافًا، أو تهيجًا.


طريقة تقشير الجسم

يجب إجراء التقشير بطريقة صحيحة لأن إجراء التقشير للجسم بطريقة غير صحيحة يؤدي إلى تهيج الجلد، ويؤدي إلى خسارة الماء عبر الجلد؛ لذلك يجب عمل التقشير باستخدام المواد الصحيحة التي تساعد على عدم تهيج الجلد، ومن طرق التقشير التي تحافظ على الجسم ما يأتي[٣]:

  • التقشير بالسكر: يحتوي كل من السكر والحليب على أحماض تساعد في تقشير البشرة، وتوفر القهوة خصائص مضادة للأكسدة واقية، وتشجع على إنتاج الكولاجين، ويساعد عسل مانوكا على التئام الجروح، وتخلط جميع هذه المكونات مع بعضها البعض، ويوضع الخليط على الجسم، ويفرك الخليط بحركة دائرية تستمر لمدة 3-4 دقائق، ويغسل الجسم باستخدام الماء الفاتر.
  • تقشير بدقيق الشوفان: يضاف السكر البني ودقيق الشوفان ويحرك إلى أن يصبح عجينةً سميكةً، ويفرك الخليط على الجسم بلطف ويغسل الجسم.


التقشير الكيميائي وآثاره الجانبية

يُعد التقشير الكيميائي إجراءً لنضارة البشرة، ويطبق فيه محلول كيميائي على الجلد لإزالة الطبقات العليا، فينمو الجلد الجديد بعد التقشير الكيميائي، ويكون أكثر سلاسةً، ويستخدم التقشير الكيميائي لعلاج مشكلات البشرة المختلفة، ويحدد نوع التقشير الكيميائي بناءً على المشكلات التي يجب معالجتها، فيوجد تقشير كيميائي خفيف يعالج مشكلات الطبقة الخارجية من الجلد؛ وهي البشرة، والتقشير الكيميائي المتوسط يزيل الجزء العلوي من الطبقة الوسطى للجلد؛ وهي الأدمة، بينما التقشير الكيميائي العميق يقشر خلايا الجلد من البشرة، ومن الأجزاء من الطبقة الوسطى إلى السفلى من الأدمة، وتُوجد العديد من الآثار الجانبية للتقشير الكيميائي، ومن هذه الآثار الجانبية ما يأتي[٥]:

  • الندوب الجلدية: يؤدي تقشير البشرة إلى ظهور ندوب جلدية، ولكن هذه الندوب نادرًا ما تظهر، لكن قد تظهر بعض الندوب في الجزء السفلي من الوجه، وعادةً يلجأ الأطباء إلى وصف المضادات الحيوية لإخفاء هذه الندبات.
  • مشكلات في القلب والكبد والكلى: يلجأ بعض أطباء تقشير الوجه إلى استخدام حمض الكربوليك، أو الفينولات، وعند إجراء تقشير عميق لبشرة الوجه يسهم هذا الحمض ببعض الانعكاسات السلبية على صحة القلب، وقد يؤدي إلى التسبب بحدوث مشكلات في عضلة القلب، كما يُمكن أن يتسبب بأضرار في الكبد والكلى أيضًا.
  • تغيرات بلون الجلد: يُسهم التقشير الكيمائي في جعل لون الجلد يبدو قاتمًا، أو أبيضًا أكثر من ذي قبل، وكثيرًا ما يميل لون الجلد نحو القتامة بعد استخدام أساليب التقشير السطحية، بينما يميل نحو البياض بعد استخدام أساليب التقشير العميقة، ويُمكن لهذه التغيرات أن تُصبح تغيرات دائمة، وليست مؤقتة.
  • احمرار البشرة: ينجم احمرار البشرة عن تعافي خلايا البشرة بعد استخدام محاليل التقشير الكيميائي، وقد يبقى الاحمرار عدة أشهر احيانًا، لا سيما في حال استخدام أساليب التقشير المتوسطة أو العميقة.
  • الالتهابات: يتسبب تقشير الوجه أحيانًا بظهور تقرحات الزكام، لكن يبقى من النادر أن يؤدي تقشير الوجه إلى التسبب بحدوث عدوى فطرية أو بكتيرية.


يجب الحذر عند استخدام التقشير الكيميائي فهو ليس مناسبًا لجميع أنواع البشرة، ويتميز التقشير الكيميائي بأنه لا يستطيع تقليل حجم المسام، أو إزالة التجاعيد، أو الندبات العميقة؛ لذلك يجب الذهاب إلى طبيب مختص لعمل التقشير الكيميائي ليحدد الطبيب إذا كان التقشير الكيميائي يناسب البشرة.


المراجع

  1. "Get Glowing: Exfoliation Products for Your Face and Body", webmd, Retrieved 12-1-2020.
  2. Cynthia Cobb, DNP, APRN (14-5-2019), "Halt the Face Acids: Here’s How to Know If You’re Over-Exfoliating"، healthline, Retrieved 12-1-2020.
  3. ^ أ ب Cynthia Cobb, DNP, APRN (26-10-2018), "What Does It Mean to Exfoliate? Why You Should and How to Start"، healthline, Retrieved 12-1-2020.
  4. ^ أ ب Cynthia Cobb, APRN (1-2-2020), "How to remove dead skin from the face"، medicalnewstoday, Retrieved 12-1-2020.
  5. "Chemical peel", mayoclinic, Retrieved 12-1-2020.
423 مشاهدة