رسالة الى الزوج

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٤ ، ٩ يونيو ٢٠٢٠
رسالة الى الزوج

لماذا تكتبين رسالةً لزوجكِ؟

التواصل هو أحد أعظم التحديات التي تواجه الأزواج، إذ يسهل عليهما افتراض ما قد يشعر به الطرف الآخر، فلا يمكنكِ كزوجة إخفاء شعور معرفتكِ لزوجكِ حق المعرفة حد التنبؤ بأقواله وأفعاله وحتى أفكاره، لذا عندما يحدث جدال بينكما على أمر ما ويمتلك كل منكما رأيًا مختلفًا عن الآخر قد يحدث أن تتطور الأمور بينكما وتتعقد بسبب عدم استيعاب أحدكما للآخر، عندها لا بد أن تمر علاقتكما بنوع من الجمود كهدنة مؤقتة في حرب ليست واضحة المعالم، عندها ستبقى الأمور عالقةً إلى أن يقرر أحدكما فتح باب الحوار للآخر بطريقة أو بأخرى، وإحدى أفضل تلك الطرق كتابة رسالة، فما يميّز التواصل غير اللفظي عن التواصل اللفظي خلو الأول من لغة الجسد التي قد تكون في كثير من الأحيان خادعةً، كحركة الأعين السريعة واتخاذ وضعية الدفاع بالأيدي المتداخلة وغيرها، لذا فإنّ كتابة الرسائل يمكن أن تكون طريقةً عمليةً تعبّري خلالها عن نفسكِ بوضوح لزوجك، ومن الفوائد الأخرى التي تجعل هذا النوع من التواصل غير اللفظي مفيدًا في علاقتكِ الزوجية ما يأتي[١]:

  • تجبركِ الرسالة على أن تكوني متعمقةً أكثر حول ما تريدين قوله وإيصاله لزوجكِ، وبما أنكِ لا تستطيعين بطبيعة الحال الكتابة بقدر ما تستطيعين قوله فإن هذا يجعلكِ تختارين كلماتكِ بعناية أكبر.
  • تمنحكِ الرسالة الوقت والمساحة الكافية لمعالجة رأيكِ والتفكير فيه أكثر من أي وقت مضى، وهو ما يجنّبكِ ردود الفعل الفورية التي قد تندمين عليها لاحقًا.
  • تساعدكِ الكلمات على فهم وجهة نظر زوجكِ، لذا ليس من المستغرب أن امتلاك الوقت والمساحة للتعامل مع أفكار ومشاعر بعضكما البعض تجعلكما أكثر تعاطفًا.
  • تسمح لكِ الرسالة بمشاركة ما تشعرين به مع زوجكِ، فوجودكما مع بعضكما البعض على مدار اليوم لا يمنحكِ رؤيةً كاملةً لمشاعره، لذا تُتيح لكما كتابة رسائل يومية لبعضكما البعض فرصةً للتواصل بطريقة ذات مغزى.
  • تجعلكِ الرسالة تتعاملين مع القلق بطريقة أفضل، فالغالبية العظمى من الناس يقلقون بسبب مجموعة من الأفكار العالقة في أدمغتهم، والتعبير عن هذه الأفكار يخلصكِ منها ومن قلقك حيالها.


كيف تكتبين رسالةً لزوجكِ؟

كتابة رسالة إلى زوجكِ ليست مهمةً يوميةً أو واجبًا ما، إنها فقط أمر ممتع، فمتى ما وجدتِ نفسكِ تمتلكين فكرةً معينةً ترغبين بمشاركتها زوجكِ أو تعانين من قلق ما عندها تستطيعين الإمساك بالقلم والبدء بالكتابة، وتجدر الإشارة إلى أنه يستحيل إخباركِ بما تكتبيه تحديدًا لأنه يجب أن يكون شيئًا نابع من القلب، ولكن يمكن أن تساعدكِ النصائح التالية في توجيهك لكتابة رسالة مثمرة لزوجكِ[١][٢]:

  • تحققِي من هدفكِ: إذا كنتِ ترغبين في تفريغ غضبكِ أو تسعين إلى إيذاء مشاعر زوجكِ، فإن الرسالة ليست طريقةً مناسبةً لذلك، حتى وإن كان غضبكِ مبررًا لا توثقي ذكرى من هذا القبيل في رسالة، فتوجد طرق أفضل للتعبير عن المشاعر السلبية.
  • أعربِي عن حبكِ: الرسالة تمنحكِ فرصة الإعراب عن تقديركِ وحبكِ لزوجكِ بطريقة مذهلة، يمكنكِ تذكير زوجكِ بذكرياتكما المشتركة الجميلة، كما يمكنكِ ذكر إيجابياته وحسناته، بالإضافة إلى تشجيع بعضكما لتحسين نفسكما والتطوير منها.
  • كوني دقيقةً: من المهم جدًا أثناء كتابتكِ للرسالة استخدام لغة وعبارات واضحة لا تحتمل الشك، فسواء أكنتِ تمدحين زوجكِ أو تنتقديه فغموضكِ سيشعره أنك غير صادقة ومصطنعة، فبدلًا من القول: (أتمنى قضاء المزيد من الوقت معك)، قولي: (لنخصص يوم الجمعة لنا للخروج في نزهة سويًا دون الأطفال).
  • التزمِي الصمت: امتنعِي تمامًا عن مناقشة محتويات رسائلكِ وزوجكِ مع أي شخص آخر، يجب أن تحرصي على جعل هذه الرسائل نشاطًا خاصًا وسريًا، فالرسالة مكان آمن تستطيعين فيه أن تكوني ضعيفةً كي تشاركي الأشياء التي يصعب قولها في الواقع، فهو ليس مكانًا للمشاعر المدروسة أو الأفكار المنظمة.


استخدمي هذه الكلمات لوصف زوجكِ عند كتابة الرسالة

قد لا تدركين أنّ الكلمات التي تتفوهين بها طوال حياتكِ الزوجية مسؤولة عن تكوين زوجكِ، لكن ولسوء الحظ بمرور الوقت قد يتشتت انتباهكِ لتنشغلي مع كل تلك الأحداث والمواقف التي تمر بكِ، لتنسِي رويدًا رويدًا التحدث بكلمات إيجابية عن زوجكِ، ولكن اعلمي أن عدم إشباع زوجكِ بكلمات إيجابية سوف يؤثر على كل منكما، وفي المقابل إن إغراق زوجكِ بهذا النوع من الكلمات سيجعلكِ تشهدين تحوله المدهش، وعندما ترغبين باستخدام هذه الكلمات لوصف زوجكِ عند كتابة رسالة له، قد لا تسعفكِ الذاكرة لإيجاد كلمات وصفات مناسبة تطلقيها عليه، لذا وفيما يأتي مجموعة مختارة من الصفات والكلمات الإيجابية[٣]:

صفات جسدية صفات عقلية صفات اجتماعية
جميل ذكي حنون
وسيم مفكر رحيم
قوي عبقري صبور
جذاب حكيم مخلص
سريع منفتح رومانسي
آسر مبدع محترم
رشيق مبتكر ملهم
رياضي فهمان مرح
مفتول العضلات قوي الذاكرة محبوب
عريض المنكبين محب للمعرفة عاطفي


يمكن أن يتغير زوجكِ للأفضل فقط عندما تكونين على استعداد للقيام بتصرف لم تعتقدي مسبقًا أنه يمكنكِ القيام به، وقد حان الوقت كي تكوني أنتِ سبب تغيير زوجكِ.


المراجع

  1. ^ أ ب davey, krista, "Why We Write Letters to Each Other Everyday"، davey and krista, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  2. Bridgette Hernandez (2019-4-30), "How to Write a Letter to Your Husband to Save Your Marriage"، marriage, Retrieved 2020-6-6. Edited.
  3. "47 POSITIVE WORDS TO DESCRIBE YOUR SPOUSE", one extra ordinary marriage,2017-4-2، Retrieved 2020-6-6. Edited.