زيت الخروع لإزالة الشامات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٢٨ مارس ٢٠٢٠
زيت الخروع لإزالة الشامات

الشامات

تعد الشامات من علامات الجمال، إلا أنها في كثير من الحالات تصبح سبب إزعاج وتشويه لجمال وجه المرأة، وقد تسبب الإصابة بأمراض جلدية، وتظهر الشامات بعملية انقسام تحدث في الخلايا الموجودة في طبقات الجلد فتتكون البقع المعروفة باسم الشامات، والشامات لها عدة أشكال، هي: الشامات السطحية، والشامات البارزة، والشامات البارزة المشعرة، وإنّ الشامات الصغيرة التي لا يتغير حجمها لا تسبب أي مشكلات، لكن الشامات ذات الشكل البارز المشعر يزداد حجمها بمرور الزمن وفي حال احتكاكها بأي سطح تسبب ألمًا كما أنها تشوه منظر البشرة، وفي بعض الحالات تتحول إلى ورم سرطاني في الجلد.


زيت الخروع لإزالة الشامات

يمكن التخلص من الشامات بأكثر من طريقة، وإنّ الكثير من الناس يزورون الطبيب أو يستخدمون الليزر للتخلص من الشامات، إلا أن الكثير من الطرق الطبيعية يمكن استخدامها للتخلص من الشامات بسهولة ودون إحداث أي أضرار في الجلد وهي باستخدام زيت الخروع.


يستخلص زيت الخروع من نبات الخروع وهو نبات شجري تحتوي ثماره على لوزة زيتية تُعصر لاستخراج زيت الخروع منها، وبذرة الخروع تتكون من الزيت بنسبة 50%، ويحتوي زيت الخروع على ستيارين وريسيولابين وبلمتين، وتحتوي بذرة الخروع على مواد سامة، ويساعد زيت الخروع في علاج الكثير من الأمراض التي تصيب الجلد وعلاج تقرحات الجلد وعلاج الكثير من الأمراض الأخرى، ويستخدم في الكثير من العلاجات التجميلية كتقوية الشعر وتقوية الأظافر واستخدامات أخرى كثيرة.


يمكن مزج زيت الخروع مع كمية قليلة من بيكربونات الصوديوم وتكوين عجينة من هذا المزيج ووضع العجينة على الشامات المراد التخلص منها وتغطيتها بقطعة قماش، وإبقاء المزيج على الشامات لمدة ليلة كاملة، وعند الصباح تُغسَل البشرة من منطقة وجود الشامات غير المرغوب فيها بطريقة جيدة، ويجب تكرار هذه العملية والالتزام بها يوميًّا إلى أن تختفي الشامات تمامًا.


توجد طريقة أخرى لإزالة الشامات باستخدام زيت الخروع، وهي تدليك الشامات غير المرغوب فيها والمراد إزالتها بزيت الخروع عند المساء وإبقاء الزيت لمدة لا تقل عن ساعة، وبعد ذلك تُمسَح منطقة الشامات المراد إزالتها باستخدام قطعة قماش كي نتمكن من التخلص من الزيت الفائض على البشرة، وتُستخدم هذه الطريقة لمدة 3 أسابيع.


توجد مواد طبيعية أخرى يمكن استخدامها لإزالة الشامات المزعجة وغير المرغوب فيها، ومهما كانت الطريقة الطبيعية المستخدمة لإزالة الشامات المزعجة والتخلص منها فإنه يجب الانتظار مدة لا تقل عن أسبوعين لرؤية النتائج، كما أن حجم الشامات المراد التخلص منها ونوعها يلعب دورًا كبيرًا في تحديد الفترة الزمنية للعلاج، وفي حالات الشامات البارزة المشعرة تجب مراجعة الطبيب للتأكد من خلو الجلد من السرطان وللتمكن من علاج هذه الشامات بطريقة صحيحة وسليمة ودون إحداث أي ضرر للجلد.


تغيرات الشامة التي تستوجب مراجعة الطبيب

كثيرًا ما يقلق الأشخاص من ظهور الشامات، وذلك لأنها قد تكون علامةً من علامات وجود ورم سرطاني خبيث، لكنّ الشامات بمجملها غير مؤذية، وفي حال ملاحظة حدوث إحدى التغيرات تالية الذكر على الشامة، تجب مراجعة الطبيب في أسرع وقت ممكن؛ ليتأكد من سلامتها وطبيعتها، وفيما يلي ذكر لأهم تلك التغيرات:

  • اللون: في غالب الأمر يكون لون الشامة أحمر أو بني أو أسود، وإن تعرض لونها لأي تغير تجب مراجعة الطبيب.
  • الشكل: عادةً ما يكون شكل الشامة دائريًّا، وإن أي تغير في هذا الشكل يعني نموًّا وزيادةً في حجمها مما يؤدي إلى حاجة فحصها من قبل طبيب مختص.
  • الحجم: إن زيادة حجم الشامة وكبرها يتطلب من الشخص مراجعة طبيب الأمراض الجلدية المختص للتأكد منها.
  • الألم: في حال الشعور بحكة وألم من منطقة الشامة أو تعرضها لتورم واحمرار، وقد تتطور الحالة أحيانًا إلى حدوث نزيف عندها ينصح بمراجعة الطبيب.
  • وقت الظهور: ذكرنا فيما سبق أن الشامات يكتمل عددها بعد انتهاء فترة المراهقة الحرجة، وإن ظهور شامات متأخرة في سن مختلفة يحتاج إلى تحديد طبيعتها من خلال الطبيب المختص.


من حياتكِ لكِ

ننصحكِ بالحذر الشديد من العلاجات المنزلية لإزالة الشامات، إذ إن لبعضها تأثيرًا خطيرًا جدًّا، فقد شاع استخدام الثوم أو خل التفاح لحرقها ولكن لا توجد أي دراسات علميّة تثبت أمانها، ننصحكِ دائما باستشارة الطبيب قبل تطبيق أي منها.[١]


المراجع

  1. "How to Remove Moles", healthline, Retrieved 26-3-2020. Edited.