صفات الشخص الناجح

صفات الشخص الناجح

ينجح البعض في تحقيق أهدافهم التي يسعون إليها، والبعض الآخر يفشل في تحقيق ما هو أقل من طموحاته، فيُوجد بعض الأشخاص الذين يعيشون حياة بسيطة، والبعض الآخر يعيشون حياة الترف والرخاء ويتمتعون بنجاحاتهم، ومن الأسباب الرئيسية التي تجعل الشخص ناجحًا الانضباط الذاتي، ومعنى هذا أن الأشخاص الذين حققوا أهدافهم باستمرار مستعدون لتقبل النجاح بمعنى أنهم تدربوا على الانضباط الذاتي، وقضوا غالبية وقتهم في الترويج لأعمالهم وتطوير حياتهم[١].


صفات الشخص الناجح

كي يكون الشخص ناجحًا في حياته لا بد من توفر مجموعة من الصفات ونذكر منها ما يأتي[٢]:

  • عدم السعى لسماع المدح: الشخص الناجح لا يسعى لسماع مدح وشكر الآخرين له، سواء من البيت أو من مكان عمله، وإن قدرة الشخص على أداء أموره من غير مدح يُعد إشارةً لنضج عقله وقوة تفكيره.
  • اتباع خطة: النجاح قائم على نظام واحد وخطة طويلة للوصول إلى ما يسعى له الشخص، إذا كان للشخص إطار محدد يتبعه في حياته للوصول إلى أهدافه، فإنه شخص ناجح، إذ إن غالبية الناس لا تخطط لمستقبلها.
  • شخص اجتماعي: يأتي النجاح بعدة طرق، فلا يُحدد نجاح الشخص وفقًا لوظيفته أو أجره، فإذا كان قادرًا على مقابلة أشخاص، والمشاركة في المناسبات لتوسيع دائرة معارفه، فإنه قادر على تدبير حياة ناجحة وناضجة ومتناغمة.
  • احترام الآخرين: تعامل الشخص باحترام مع الآخرين من أهم جوانب نجاحه، فلا بد له من التعامل بلطف وذوق وتواضع مع الآخرين.
  • مساعدة الآخرين: لا يعتمد النجاح على ما يمتلكه الشخص من ماديات، ولكن يعتمد على شخصيته وروحه الطيبة، فإذا كان الشخص قادرًا على مساعدة الآخرين، واستطاع تكوين علاقاتٍ قويةٍ معهم فهذا يوصل الشخص للنجاح.
  • التمتع بالثقة: الفرق بين شخص ناجح وشخص يعتقد أنه ناجح كبير، فإذا كان الشخص يُظهر بعض التواضع في تعامله مع الآخرين ولا يرى نفسه أفضل من غيره فإنه فعلًا شخص ناجح.
  • السعي للتطور والتحسين: الكثير من الأشخاص يتوهمون أو يعتقدون أنهم توصلوا لتحقيق النجاح، ولكن إذا كان الشخص ناجحًا فلن يفكر بهذه الطريقة، وإنما سيسعى دائمًا للتطور والتحسين، لأنه مؤمن بأنه قادر على فعل الكثير.
  • الانضباط: يأتي الانضباط من خلال مشاهدة كيف حدثت الأمور في الماضي، فلا بد للشخص أن يعلم بأنه لم يرتكب الأخطاء نفسها، وعليه أن فهم كيفية صنع قرارات سليمة.
  • الصبر: يُعد الصبر من الأمور الضرورية جدًا، فهو مفتاح النجاح، ومن غير الصبر لا يُمكن للشخص تحقيق أهدافه التي يريدها في حياته المهنية والشخصية.
  • الرفض: الرفض مرتبط بعدم انتظار المديح والشكر، فإذا كان الشخص قادرًا على قول لا أو أن يرفض أمرًا ما، فإنه بذلك يتجنب السعي لإرضاء الآخرين، وهذه من علامات نجاح الشخص.
  • إدارة الوقت جيدًا: إن القدرة على الإدارة الجيدة للوقت تدل على نجاح الشخص، ويجب عليه أن يكون قادرًا على استغلال وقته لإنهاء العديد من مهامه.
  • تجنب إلقاء اللوم على الآخرين: يجب وصول الشخص لمرحلة في حياته يعي فيها تمامًا أهمية تحمل مسؤولية أفعاله بالكامل، فلا يجب على الشخص إلقاء اللوم على الآخرين، واتباع هذا السلوك يكون نابعًا من قوة الشخص الداخلية التي تغير حياته.
  • الإيجابية: التفكير السلبي لتبرير الشخص إخفاقه وفشله وخيبات أمله لا ينفعه، بل يجعله يشعر بالعجز، لذلك فإن بقاء الشخص إيجابيًا يُطلِق العنان لما في داخله ويجعله يسعى لتحقيق أهدافه وإنجازاته أفضل.


علامات الشخص الناجح

تُوجد مجموعة علامات تدل على أن هذا الإنسان هو الشخص الناجح ومن هذه العلامات ما يأتي[٣]:

  • أن يكون الشخص مثابرًا وملتزمًا دائمًا.
  • أن يكون لدى الشخص العزيمة والإصرار لتحقيق أحلامه وطموحاته.
  • ألا يكون الشخص خاملًا ولا كسولًا.
  • أن ينظر الشخص للحياة بإيجابية وتفاؤل، حتى في أسوأ الظروف وعند مواجهته للعقبات.
  • أن يمتلك الشخص قدرةً عاليةً على التركيز، فهو ليس مشتتًا لأنه سيلجأ لوضع الاستراتيجيات والخطط باستمرار.
  • أن يتحمل مسؤولية أخطائه، ويتقبل الفشل.
  • أن يستغل قدراته كثيرًا.
  • أن يحاول تصحيح أخطائه، والتعلم منها وعدم تكرارها مرةً أخرى.


كيف يكون الشخص ناجحًا في حياته

تُوجد عدة أمور مهمة تجعل الشخص ناجحًا في حياته ومنها[٤]:

  • أداء المهام التي يخاف الشخص أداءها.
  • الاستيقاظ باكرًا، ليتمكن من تحقيق قدر كبير من أهدافه.
  • إعطاء الآخرين أكثر مما يأخذ منهم، فهذا يجعله يشعر بالتميز.
  • الاهتمام بغيره أكثر مما يهتمون به سيجعل الشخص يشعر بالرضا.
  • التدرب على معالجة الأمور الطبية البسيطة، من غير اللجوء للطبيب، وذلك بأخذ دورة في الإسعاف الأولي.
  • تعلم الشخص كيف يصبح قائدًا فعالًا، كي يدبر شؤون حياته بفعالية.
  • التطوير المستمر للمهارات.
  • الانتباه عند إجابته على سؤال لا يعلم إجاباته، فيجب أن يتعامل بذكاء مع الأمور التي لا يعرفها.
  • الانتباه للتفاصيل الدقيقة، وعدم تجاهلها.
  • اعتذار الشخص عند الخطأ والفشل في تحقيق شيء معين في حياته.
  • الشخص معرض لارتكاب الخطأ، ولكن المهم الاستفادة من الخطأ والتعلم منه.
  • الالتزام بالمواعيد، خاصةً عند تسليم المهام المطلوبة من الشخص، فهذا يحقق نتائجَ فعالةً.
  • وضع عقوبات للشخص نفسه عند ارتكابه الخطأ حتى لا يكرره مرةً ثانيةً.
  • تكرار المحاولات، وعدم اليأس من الفشل عند أول محاولة، فالتكرار يوصل الشخص لطريق النجاح.
  • أداء الأمور المهمة في أسرع وقت، وإنجازها في الوقت المخصص لها.
  • حل الشخص للمسائل الصعبة، والإصرار على أدائها، فذلك سيخلق شخصًا قادرًا على تحمل المصاعب وقويًا وقادرًا على تحقيق أهدافه.


المراجع

  1. أحمد البشير، "صفات الشخص الناجح"، www.alkhaleej.ae، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  2. "صفات الشخص الناجح تتحدد وفق معايير كثيرة…هل تريد أن تعرف مدى نجاحك؟؟"، www.swalifna.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  3. "كيف تكون الانسان الناجح والموثر في حياة الأخرين"، mtwersd.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
  4. "كيف تكون ناجحا في حياتك ٢٠ نصيحة ستجعل النجاح حليفك دائما"، www.thaqafnafsak.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-7-2019. بتصرّف.
300 مشاهدة