الصبر في الإسلام

الصبر في الإسلام

الصبر في الإسلام

الصبر خلق إنساني رفيع يقوم على تحمل المشاق والمتاعب ومجاهدة النفس من أجل تحقيق أمر ما، ففي الصبر يحبس الإنسان رغباته كلها أو جزء منها ويمنع نفسه عن أشياء يُحبها ويُفضلها، فغالبًا ما يمنع الإنسان نفسه عن أمور يُحبها ويُفضلها من أجل رضا الله عز وجل، أو من أجل مصلحة في الدنيا لا تتحقق إلا إذا تحمل بعض الأمور الشاقة وانتظر مدةً من الوقت قد تطول وقد تقصر من أجل أن يُحقق مراده.

الصبر في المعنى الإسلامي لا يختلف عن الصبر الذي اعتاده الناس، ولكن تكمن التفرقة أن الصبر تحت لواء الإسلام ينال عليه المسلم الصابر الأجر والثواب، فالله عز وجل توعَّد المؤمن الصابر بالأجر والثواب، قال تعالى "وبشر الصابرين"، أي إنَّ الله أعدَّ لهم الخير والأجر في الدنيا والآخرة وبشرهم به في كتابه الحكيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

الصبر في الإسلام يكون دلالةً على الرضا والانسياق لقضاء الله وقدره، وتقبل كل ما كتب الله على المؤمن، لأن كله خير حتى لو خَفي هذا الأمر عن المؤمن في بادئ الأمر[١].


فضائل الصبر

  • وعد الله الصابرين بالأجر العظيم والحب الذي لا ينضب ولا ينتهي، كما أن الأجر والثواب لم يُحدَّد بكميات أو بقدر معين بل جعل الله أجرهم مفتوحًا بغير تحديد ليوفَّى كل صابر أجره حسب صبره ورضاه بما قدَّر الله عز وجل له.
  • القدرة على تحمُّل متاعب الحياة، والسير في طرقاتها الصعبة وتحمُّل كل ما فيها من آلام وخطوب واختبارات، والقدرة على مواجهة كل هذه المعارك بقلب قوي وراضٍ بحكم ربه.
  • تكفير السيئات وكسب الحسنات، خاصةً في حال كان صبر المؤمن على بلاء صعب، إذ إن الله عز وجل قد يبتلي المؤمن ببعض الابتلاءات التي تُوهِنه وتُضعِفه، ولكن صبره وتحمله لِما ألَّم به يكون سببًا في تكفير سيئاته عنه، وكلما صبر أكثر كلما قلَّت سيئاته وهذا ما يتمناه العبد المؤمن[٢].


أنواع الصبر

  • الصبر على طاعة الله عز وجل، فطاعة الله عز وجل تتوجب الالتزام الشديد والمواظبة على العبادات، فالوصول إلى الجنة ليس بالأمر الهبن، بل على المؤمن أن يقوم بأمور كثيرة تُقرِّبه من الجنة، وأن يتجنب الكثير من الأمور التي ربما ترغبها النفس وتطلبها ولكنها تُغضب الله عز وجل، ولكن مقاومته لشهواته وتحمله لضغط نفسه هو صبر على طاعة الله طلبًا لرضاه.
  • الصبر على المعاصي، فالشيطان يُزَيِّن للإنسان حب المعاصي والأمور المحرمة، وعلى الإنسان أن يصبر ويتحمل ويقاوم شيطانه ونفسه الأمارة بالسوء ويصبر عن المعاصي ويتجنبها لينال الأجر والثواب.
  • الصبر على الضراء، فالإنسان في حياته معرض لكثير من الأمور التي قد تبدو له بالمنظور البشري سيئةً وتضر به، ولكن عليه أن يصبر عليها ويتحمل ما يمر به حتى يرضى بقضاء الله وقدره لأن وراء كل ما يصيبه خير يجهله هو ويعلمه الله عز وجل[٣].


المراجع

  1. "الصبر "، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 19-03-2019.
  2. "أهمية الصبر وفضله"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 19-03-2019.
  3. "الصبر تعريفه ومراتبه"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 19-03-2019.
273 مشاهدة