طرق غسيل السجاد

طرق غسيل السجاد

العناية بالسجاد

يعد وجود السجاد في غرفة الجلوس، أو في غرف الاستقبال، أو حتى في الشركات والمؤسسات العامة أمرًا مهمًا لإعطاء جمالية ورقيّ كبيرين لمنظر المكان، إذ يضفي وجوده فخامةً وأصالةً، ويمنح الدفء في الأوقات الباردة، لا سيّما إن كان اختياره بالطريقة الصحيحة، وتنظيفه بالطريقة الصحيحة، إذ يحتاج السجاد للتنظيف والتهوية دوريًا، للحفاظ على رونقه وألوانه و طبيعته الجميلة، لكن السيئة الوحيدة له أن العناية به ليست سهلة وتستغرق وقتًا وجهدًا كبيرين[١].


طرق تنظيف السجاد

من الواجب مراعاة نظافة السجادة، سواءً أكانت تلك السجادة موجودةً منذ سنوات، أو تم شراؤها منذ شهور، ومن النصائح المهمة عند تنظيف السجاد ما يلي[٢][٣]:

  • التنظيف باستخدام مكنسة الكهرباء بآلية الشفط، فإذا كان جزء كبير من المنزل مفروش بالسجاد، لا بدّ من التنظيف بمكنسة الكهرباء، وهي متوفرة بأشكال كثيرة في الأسواق.
  • التنظيف باستخدام صودا الخبز أو بايكربونات الصودا، وهذه الطريقة مناسبة للتنظيف الدوري، وهي كما يلي :
    • تذويب ملعقة متوسطة من بايكربونات الصودا في دلو من الماء الدافئ حتى تظهر فقاعات في الدلو.
    • رش الماء الدافئ على السجاد، وخاصةً على البقع التي من المحتمل وجودها، ولكن يجب تجنّب نقع السجاد أو الإكثار من الماء.
    • استخدام فرشاة خفيفة لفرك السجادة بلطف حتى لا تتقطع أليافها أو تتلف، ومن الممكن فركها بواسطة قطعة قماش نظيفة أو منشفة.
    • تشغيل المراوح للمساعدة في سرعة التجفيف، أو فتح النوافذ حتى تجف السجادة.
  • التنظيف العميق دون آلة البخار، وذلك باستخدام فرشاة تنظيف صلبة، وزجاجة رذاذ (زجاجة الرش)، وهذه الطريقة مناسبة حين التعرض لوجود بقع في السجادة، وهي آمنة وتجنب ربة المنزل من استخدام المنظفات الثقيلة، والطريقة كما يلي :
    • وضع بعض من ملح الطعام أو ملح البحر المتوفر في الأسواق، مع القليل من صودا الخبز، والقليل جدًا من صابون غسل السجاد في الماء داخل زجاجة الرش، ويجب تجنب رجّها كثيرًا، بل جعلها تختلط فقط.
    • رش الماء على المنطقة المراد تنظيفها بعمق وتركه لبضع دقائق.
    • فرك السجادة باتجاه واحد باستخدام الفرشاة، للتمكن من جمع الشعر والأوساخ العالقة بالسجادة والتقاطها بسهولة.
    • الضغط على السجادة بواسطة المناشف؛ لتمتص الماء .
    • رش السجادة بنفس الطريقة لكن بماء فقط وإعادة تنشيفها بنفس الطريقة.
  • التنظيف باستخدام الخل الأبيض والماء، وهي كما يلي :
    • يوضع قليل من الخل الأبيض وصابون السجاد السائل والماء. وتحريكها ، ومن الممكن إضافة قليل من الصودا.
    • يرش السجاد بهذا المحلول ويفرك بقطعة قماش نظيفة.
    • تجفيف السجاد بواسطة المناشف والتهوية.
  • التنظيف باستخدام الثلج، وهو خيار متوفر في فصل الشتاء فقد اتضح فعالية المادة البيضاء الجليدية في إزالة البقع، والطريقة كما يلي:
    • أخذ السجادة إلى الخارج ونفضها جيدًا للتخلص من الأوساخ التي تراكمت عليها.
    • ترك السجادة لمدة ثلاثين دقيقة حتى تتأثر بدرجة حرارة الجو.
    • احضار كومة من الثلج، ثم توزيعها بالتساوي على السجادة باستخدام مكنسة يدوية.
    • يبدأ لون الثلج بالتغير، إذ تتفاعل الأمونيا في الثلج مع الهواء البارد مما يؤدي إلى تجمع الأوساخ المخبأة في عمق السجادة على السطح بين الثلج.
    • ترك الثلج فوق السجادة لمدة خمسة عشر دقيقة إلى عشرين دقيقة، ثم تكرر الخطوات نفسها للجانب الآخر للسجادة.
    • إزالة أكبر قدر ممكن من الثلج الزائد قبل تعليق السجادة.
    • تعليق السجادة لتجف من الثلج.
  • التنظيف باستخدام رغوة الحلاقة، وهي طريقة مجربة ومضمونة ومنخفضة التكاليف، وتنجح في إزالة مجموعة واسعة من أنواع البقع مثل الشحوم، وتتم كما يلي :
    • رش سطح السجادة بكريم الحلاقة الرغوية وليس نوع الجل.
    • ترك الرغوة لمدة ثلاثين دقيقة.
    • مسحها بقطعة قماش نظيفة.
  • التنظيف باستخدام زيت النعناع الأساسي، وهذه الطريقة مناسبة جدًا للتخلص من الروائح النتنة، كروائح الحيوانات الأليفة العالقة بالسجاد، وتكون كما يلي :
    • خلط نصف لتر من الماء الدافئ مع عشر قطرات من زيت النعناع.
    • رش المنطقة النتنة بالمحلول وتركها تجف.
  • التنظيف باللجوء للمختصين، فإذا كانت السجادة من النوع الفاخر ومن الصعب التعامل معها بالطرق المنزلية، مثل السجاد الأثري و السجاد التراثي اليدوي، فيجب طلب العون من أحد المختصين بتنظيف هذا النوع من السجاد، كما يجب عدم الإكثار من تنظيفها وغسلها إلا عند الضرورة.
  • التنظيف العادي ويكون عادةً باستخدام كمية قليلة جدًا من شامبو السجاد، أو سائل غسيل الصحون، والفرك بفرشاة ناعمة، أو إسفنجة والقليل من الماء الدافئ، ويكون كل أسبوعين أو ثلاثة.


الأمور الواجب مراعاتها عند غسيل السجاد بالماء والصابون

تفضّل بعض السيدات غسل السجاد بالماء الجاري والصابون وهي في الحقيقة طريقة ناجحة لكنها متعبة، ومن النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار عند اتباع هذه الطريقة ما يلي[٤]:

  • استخدام المكنسة اليدوية لجمع الأوساخ الصلبة الكبيرة أولًا، ثم البدء بالتنظيف بواسطة الماء.
  • ارتداء القفازات المطاطية، التي تحمي اليدين من المواد الكيماوية الموجودة في المنظفات، ومن الأفضل وضع كمامة أيضًا.
  • توفير خرطوم مياه للحديقة، وذلك لاستخدامه عند غسيل رقع السجاد الصغيرة في الخارج.
  • اتباع الإرشادات الموجودة على عبوات مواد التنظيف للاستفادة منها بالطريقة الصحيحة وخصوصًا فيما يخص التحذيرات حول مزجها بغيرها من المنظفات.
  • تجنب استخدام الماء الساخن في تنظيف وغسل السجاد لأنه يغيّر في طبيعة وبر السجادة ومظهرها.
  • إجراء اختبار اللون، من الأفضل وضع القليل من المنظف في زاوية السجاد، لفحص ما إذا كان المنظف يغيّر لون السجادة، وبعد التأكد يمكن تنظيف السجادة كاملة بالمنظف.
  • شطف السجاد جيدًا بالماء، إذ يجب أن يكون جريان الماء صافيًّا للتأكد من تخلص السجادة من كمية الصابون كلها.
  • التخلص من الماء جيدًا، وللتخلص من أكبر قدر ممكن من الماء الزائد في السجادة، يمكن استخدام ممسحة ذات شريط جلدي سميك لتجمع الماء وتطرحه خارج السجادة.
  • تعليق السجادة لتجف في مكان خارجي ونظيف.
  • التأكد من جفاف السجادة التام، قبل إعادتها إلى الغرفة، لأن وجود نسبة رطوبة داخل السجادة سوف يصدر روائح مزعجة، وربما يتسبب في تلف السجادة أو عفونتها.


الخطوات الواجب اتباعها قبل البدء بتنظيف السجاد

من الخطوات التي يستحسن القيام بها قبل الشروع بعملية التنظيف ما يلي[١]:

  • تحضير الأدوات والمستلزمات اللازمة.
  • معرفة نوع السجاد المنوي تنظيفه.
  • قراءة لوحة التعليمات المثبتة غالبًا على ظهر السجادة، لمعرفة الإرشادات الخاصة بالتعامل معها.
  • تنظيف الأرضية المراد وضع السجادة عليها.


الخطوات الواجب اتباعها لحماية السجاد

من المستحسن القيام ببعض الخطوات للحفاظ على السجاد وحمايته ومنها[١]:

  • وضع دعاسات عند مداخل الغرف وعند المدخل الرئيسي للبيت، فهذا يلعب دور هامًا في تخفيف كمية الأوسخ التي تصل إلى السجاد.
  • اتباع سياسة لع الحذاء عند الباب وارتداء أخرى خفيفة خاصة بالبيت.
  • تثبيت الستائر لتقوم بتغطية النوافذ التي تدخل منها أشعة الشمس بقوة وباستمرار ، لأن ذلك يؤثر بمرور الوقت على تغيير لون السجاد، ومن الممكن وضع ستارة خفيفة تسمح للضوء بالمرور دون أن يؤذي لون السجاد.
  • صيانة الأرضية قبل وضع السجاد، للحفاظ على مظهر السجادة وجودتها.
  • تنظيف البقع التي تكون في السجاد بأقل كمية ماء ممكنة، حفاظًا على جودتها.
  • استبدال المنظفات الثقيلة بمواد طبيعية مثل الخل و الملح والماء الدافئ.
  • عدم إهمال البقع وتأجيل تنظيفها، لأن ذلك سيجعلها أصعب في التنظيف.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Sarah Williamson (31-5-2019), "Best Ways to Clean Carpet Flooring"، floorcritics, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  2. Guest Writer (16-1-2019), "The Best Ways to Get a Spotless Carpet Without Renting a Steam Cleaner"، firstforwomen, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  3. Alina Bradford (14-4-2019), "Here's how to make your carpets look fresh in an hour"، cnet, Retrieved 13-11-2019. Edited.
  4. Jenny Komenda (2-11-2017), "How to Clean a Rug: Area Rugs, Oriental Rugs, and More"، architecturaldigest, Retrieved 13-11-2019. Edited.
318 مشاهدة