طرق فعالة للاستفادة من راتبك الوظيفي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ٥ مايو ٢٠٢٠
طرق فعالة للاستفادة من راتبك الوظيفي

راتبكِ لا يكفيكِ؟

إذا شعرتِ يومًا بأن دخلكِ الذي تجنينه لا يكفي لتلبية جميع احتياجاتكِ، فأنتِ لستِ الوحيدة، فالكثير يعاني من ذلك، إذ إنّ سوء التنظيم، وكثرة المصروفات يعدّان عاملين مؤثرين جدًا.


فيما يأتي عدة عوامل تسبب ذلك[١]:

  • راتبكِ قليل جدًا: قد يكون السبب وراء عدم كفاية راتبكِ هو أن المبلغ الذي تتقاضيه أساسًا قليل، فإذا وجدتِ نفسكِ في هذا المأزق، فلديكِ ثلاثة خيارات؛ يُمكنكِ مناقشة إمكانية زيادة راتبكِ مع صاحب العمل الخاص بكِ، أو العثور على وظيفة أفضل أو إنشاء مصدر إضافي للدخل.
  • استمرارية تكاليف نمط حياتكِ بالارتفاع: إن أبرز ما نمر به في حياتنا هو ارتفاع تكاليف نمطها مع تغير الأوقات ومتطلباتها، فمع نمو عائلتكِ وتغير احتياجاتكِ، ستصبحين بحاجة لمبلغ أكبر، كالرسوم المدرسية أو الجامعية وتكاليف الترفيه والزيادات الضريبية والتكاليف الشهرية المتنوعة الأخرى.
  • ليست لديكِ ميزانية: بغض النظر عن المبلغ الذي تتقاضينه، يجب عليكِ عمل ميزانية منظمة لنفقاتكِ، فيمكن أن تساعدكِ معرفة ما تنفقين أموالكِ عليه، في اكتساب وضوح تام وتحكم في النفقات العشوائية، فلا بأس في صرفكِ لراتبكِ فقد يضفي لكِ نوعًا من الراحة لكن مع السيطرة عليه خلال الأشهر التي تقل فيها إمكانياتكِ وتزيد فيها متطلباتكِ الهامة.


خمس طرق عملية ليكفيكِ راتبكِ وتدخري منه

توجد العديد من الطرق التي تساعدكِ ليكفيكِ راتبك وتدخري منه، إليك بعضًا منها:


ضعي ميزانيةً تتضمن احتياجاتكِ فقط

يتضمن معرفتكِ باحتياجاتكِ الخاصة الاحتفاظ بفواتير نفقاتكِ وتتبعها وتقسيمها بوضوح فيزيد من قدرتكِ على عمل ميزانية لها بطريقة أفضل، وإليكِ طريقة تقسيم النفقات[٢]:

  • النفقات الثابتة: هي مبالغ منتظمة لا تتغير كثيرًا عمومًا، ويمكن أن تكون نفقاتكِ الشهرية مثل إيجار بيتكِ أو مدفوعات سياراتكِ.
  • النفقات المرنة: وهي نفقات متكررة وضرورية، ولكن لديكِ القدرة على التحكم في مبالغ نفقاتها أكثر، فمثلًا المبلغ الذي تنفقينه على احتياجاتكِ من بقالة أو عدد المكالمات الهاتفية التي قد تجرينها في الشهر.
  • النفقات التقديرية: وهي نفقات تستطيعين التحكم بها ولديكِ القدرة على اختيار الإنفاق عليها أم لا، مثل الملابس ومشاهدة الأفلام والخروج لتناول الطعام.


ضعي قائمة أمنياتكِ

اكتبي كل ما تتمنين عمله، من ترفيه وتسلية وسفر، وكوني مرنةً في اختيار ما يُناسب دخلكِ، فمثلًا بشأن الساعات والأيام التي ستسافرين فيها، عادةً ما تكون أيام العطل هي أغلى أيام السفر، وابحثي في الصحف المحلية وعبر الإنترنت عن كوبونات المطاعم والخصومات، ووفري المال على مشاهدة الأفلام من خلال الذهاب إلى العروض بأسعار مخفضة وخذي وجباتكِ الخفيفة الخاصة بك لتقللي التكاليف على نفسك[٢].


جهزي طعامكِ من المنزل

قد يكون من الصعب عليكِ تحضير وجبة الطعام بعد يوم طويل في العمل، ولكن عودي نفسكِ على ذلك فابدئي بالطهي مرتين أسبوعيًا على الأقل، وكثفيها تدريجيًا إلى ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع، وإذا كان ذلك أمرًا شاقًا بالنسبة لكِ، تستطيعين أن تحددي يومًا واحدًا لطهي وجبة عشاء تبقينها كوجبة غداء لكِ في اليوم التالي، وكذلك القهوة؛ فقد يبدو شراء قهوة كل يوم نفقةً صغيرةً لكن ادّخاركِ لها على فترات طويلة قد يكون مجديًا لكِ[٣].


تجنبي التسوق غير المرتب له

فكري في تسوق مرتب له مسبقًا وفي أوقات مناسبة، وعند شرائكِ فكري في احتياجاتكِ، واسألي نفسكِ هل هذا العنصر هو شيء تريدينه أم تحتاجين إليه حقًا؟ وحددي مبلغًا معينًا من الدخل الذي يمكنكِ إنفاقه على عملية الشراء وافحصي المنتجات قبل شرائها، وحددي وقت شراء العنصر وكيفيته ومكانه للحصول على أقصى استفادة من أموالك.


تذكري المقارنة بين المتاجر وتسوقي عبر الإنترنت وقارني الإعلانات في الجريدة، وتسوقي عبر الهاتف، وانظري إلى الكتالوجات أيضًا، فمثلًا اتصلي بثلاثة متاجر لمقارنة الأسعار والنماذج والضمانات وسياسات إرجاع المتجر، واسألي عن أي رسوم إضافية كالتوصيل، وراقبي عروض المبيعات والقسائم والخصومات لتحصلي على أفضل سعر، وابحثي عن الميزات والجودة التي تريدينها، والسعر الذي يناسبكِ[٢].


حددي سقفًا أدنى لما سيتبقى من راتبكِ مسبقًا

تحديدكِ لمبلغ ما من راتبكِ لتوفيره أمر مهم للغاية وقد يساعدكِ في أوقات لاحقة، وتوجد الكثير من الطرق لتوفير هذا المبلغ، فإليكِ طريقة 50/30/20، التي تتضمن 50% من راتبكِ للنفقات الشهرية المتكررة التي لا يمكن الاستغناء عنها، أما 30% فهي نفقات أخرى إضافية للترفيه أو التلسية أو لظرف طارئ، ويتبقى 20% من راتبكِ للادخار وقتما تحتاجينه[٤].


إيجابيات توفير جزء من راتبكِ

إن توفير جزء من راتبكِ أمر ضروري سيضيف لكِ الكثير على المدى القريب والبعيد وإليكِ إيجابيات توفير المال[٥]:

  • ستكونين مستقلةً ماديًا عاجلًا، إذ سيُطلب منك في وقت ما أن تستغني عن مصروفكِ من والديكِ وستكون فكرة التوفير هي أفضل ما يمكن أن يُحقق لكِ الاستقلالية في وقت مبكر ومثمر.
  • لن تقلقي إذا تعرضتِ لنفقات غير متوقعة فقد تتعرضين لفاتورة ضخمة غير متوقعة في أحد الأشهر أو حتى إصلاح لجهاز الكمبيوتر فهذا المبلغ سيساعدكِ على سد احتياجاتكِ دون القلق من ذلك.
  • سيكون لديكِ دعم مالي جيد في حال تعرضتِ لفقدان وظيفتكِ، وستكونين قادرةً على تلبية احتياجاتكِ بكل راحة لحين العثور على وظيفة جديدة.
  • ستكونين مستعدةً في حال تغيرت ظروفكِ فجأةً، كزواج مثلًا أو إنجاب طفل.
  • ستكونين أكثر راحةً في حال التقاعد من وظيفتكِ بعد وقتٍ طويلٍ، وستكونين قادرةً على إعالة نفسكِ وإكمال مستقبلكِ بهدوء.


المراجع

  1. "Three Reasons Why Your Salary Is Not Enough", albatross-group, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Decrease your expenses", handsonbanking, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  3. MATT REINER (30-5-2019), "8 Simple Ways to Trim Unnecessary Spending"، thebalance, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  4. "How to Save Money from Your Salary", chime, Retrieved 1-5-2020. Edited.
  5. Melanie Wright, "5 benefits of saving money"، virginmoney, Retrieved 1-5-2020. Edited.