طريقة نفخ الخدود بالخميره والزبادي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ٣٠ يوليو ٢٠١٩
طريقة نفخ الخدود بالخميره والزبادي

نفخ الخدود

يُعدّ الخدّان أو الوجنتان من أهم الأجزاء التي تُبرز جمال الوجه، وكلّما كانت أكثر امتلاءً ازدادت جمالًا، ويُشار إلى أنّ العديد من النساء تمتلك خدودًا غير ممتلئة، نتيجة طبيعة الوجه ذاته أو التقدّم في السن، إلّا أنّ هناك العديد من الوسائل الطبيعية وغير الطبيعية التي بالإمكان اتباعها للحصول على خدّين أكثر جمالًا[١].


نفخ الخدود بالخميرة والزبادي

توجد العديد من وصفات نفخ الخدود التي يدخل في تحضيرها الخميرة والزبادي بالإضافة لمكونات أخرى، ومنها[٢][٣][٤]:

  • الخميرة والزبادي والعسل: يُمكن استخدام الخميرة والزبادي لنفخ الخدود بعدّة طرق، منها: مزج ملعقة من الخميرة مع مثلها من العسل والزبادي، وإضافة عصير حبة من الليمون، والخلط حتى تتشكّل عجينة متماسكة، وتطبيقها على الوجه لمدّة ثلاثين دقيقةً، ثمّ يُفرك الوجه ويُنزع القناع بواسطة الماء الدافئ.
  • الخميرة والزبادي وماء الورد: تكون بمزج ملعقتين من الخميرة مع ثلاث ملاعق من الزبادي وملعقة كبيرة من ماء الورد، ثمّ تُخلط المكوّنات وتُترك جانبًا قليلًا، ويُغسل الوجه ويُترك حتى يجف، ثم يوضع الخليط على الوجه لمدّة خمس عشرة دقيقةً ثم غسله بالماء العادي ثمّ المثلّج لإغلاق المسام، مع تكرار العملية مرّتين أسبوعيًا.
  • الخميرة والزبادي والنشا: تتمثّل هذه الطريقة بمزج ملعقة صغيرة من الخميرة مع علبة من الزبادي، وإضافة ملعقة صغيرة من النشا ومثلها من البيكنج باودر والتقليب حتى يتماسك الخليط، ثمّ يُطبّق على الخدين لمدة عشرين دقيقةً قبل شطفها بالماء.
  • الخميرة والزبادي وزيت جنين القمح: يُمكن تحضير الماسك عن طريق مزج ملعقة كبيرة من الزبادي مع مثلها من زيت جنين القمح والخميرة، ثمّ يُطبّق الخليط على الخدود ويُترك حتى يجف تمامًا قبل غسله بالماء البارد.


الطرق الطبيعية لنفخ الخدود

فيما يأتي مجموعة من الطرق الطبيعة لنفخ الخدود[١]:

  • الخميرة والحلبة: يُمكن استخدام الخميرة والحلبة لنفخ الخدود عن طريق مزج ملعقة كبيرة من الحلبة مع كوب من الماء الساخن، والتحريك لمدّة خمس دقائق، وتركه جانبًا حتى يبرد تمامًا، ثمّ تُضاف ملعقتان صغيرتان من خميرة البيرة مع التقليب، ثمّ يُطبّق على الخدين مع التدليك بلطف، ويُترك لمدة عشر دقائق قبل غسله بالماء العادي، ثمّ يُمسح الوجه بماء الورد.
  • زيت بذر الكتان وزيت القمح: لنفخ الخدود بواسطة زيت بذر الكتان وزيت القمح، يُمكن خلط ملعقة من كل منهما إضافةً لأخرى من زيت العنبر، وتدليك الخدود بالخليط لمدّة خمس دقائق يوميًا، ثمّ يُغسل الوجه بلطف، ويُفضّل تطبيق العملية قبل النوم، وتكرارها لثلاثة أسابيع حتى تظهر النتائج المطلوبة.
  • الفراولة والعسل: يُمكن هرس حبة من الفراولة مع ملعقة من العسل ومثلها من ماء الورد، وتقليب المكوّنات جيدًا قبل تطبيقها على البشرة وتدليك الخدّين بواسطتها بحركات دائرية خفيفة لمدّة عشر دقائق، ثمّ يُغسل الوجه بالماء الدافئ ويُجفّف، ويُدلّك بمكعّب ثلج مع التركيز على منطقة الخدود، ويُنصح بتكرار الوصفة يوميًا في الأسبوع الأوّل، ومرّتين في الأسبوع الثاني وما يليه.
  • زيت الزيتون: يحتوي زيت الزيتون على دهون صحية غير مشبعة يُمكن أن تُساعد على نفخ الخدّين والحفاظ على بشرة صحية وناعمة في الوقت ذاته، وللاستخدام يُنصح بتدفئة كمية قليلة منه على نار هادئة، وتدليك الخدّين بواسطته من الأسفل حتّى الأعلى لمدة خمس إلى عشر دقائق، وذلك مرّتين يوميًا لحين الوصول للنتائج المطلوبة.


الطرق الحديثة لنفخ الخدود

  • دعامات الخدود: دعامات الخدود هي عملية جراحية تُجرى لنفخ الخدود نفخًا دائم، وتتمثّل بإجراء شق جراحي أسفل العين أو من داخل الفم وزرع دعامات دائمة في منطقة الخدين، ومن إيجابياتها إمكانية إزالتها في حال مواجهة مشكلة ما، أو رغبة الشخص نفسه بإزالتها، كما أنّها لا تترك أي أثر لجروح أو ندب في حال زُرعت من داخل الفم، وليس لها أعراض جانبية خطيرة، وتُعطي مظهرًا طبيعيًا للخدود[١].
  • الفيلر الدائم: الفيلر هو أحد أنواع الحقن التجميلي، وتُستخدم به مواد طبيعية أو صناعية، وعند الرغبة بإجراء الفيلر الدائم فغالبًا ما تُستخدم مادة السيليكون السائل، إلّا أنّ العديد من الأطباء لا يُفضّلون استخدامها لما لها من خطورة على المدى الطويل، إذ يُمكن أن تتسبب بمشكلات صحية وتؤثّر على شكل عظام الوجه، كما أنّها تُصبح غير ملائمة لشكل الوجه على المدى البعيد عند تقدّم السن[١].
  • حمض الهيالورونيك: يُعدّ حمض الهيالورونيك مادةً طبيعيةً يُنتجها الجسم، ويتركّز في الأنسجة الضامة، والمفاصل، وأنسجة الجلد، والسائل حول العينين، واستُخدم بدايةً لتخفيف الألم بالنسبة للأشخاص الذين يُعانون من التهابات المفاصل والروماتيزم، ولتسهيل حركة المفاصل، ثمّ استُخدم في التجميل، إذ أصبح أحد أكثر المواد شيوعًا في حقن الفيلر، وهو يُستخدم لنفخ الخدود المؤقت، وعلاج المشاكل الجمالية التي تتعلّق بالوجه كآثار حب الشباب، والتجاعيد حول زاوية العين، وخطوط التجاعيد بين الحاجبين، وحول الفم والجبهة، والندوب الصغيرة والشفاه الرفيعة، ويُجرى دون جراحة أو تخدير، وتأخذ الجلسة عدة دقائق فقط؛ إذ يحقن فيها الطبيب منطقة الخدود بإبر خاصّة تحتوي الحمض، فيزداد حجمها وتُصبح أكثر امتلاءً بعد الحقن مباشرةً[١].
  • الكولاجين: يُعدّ الكولاجين أحد أفضل المواد المستخدمة في الحقن التجميلي كونه مادةً طبيعيةً، ويُمكن أن يكون من مصدر حيواني أو بشري، إلّا أنّ الأخير هو الأكثر أمانًا، وهو يعطي الخدود قوامًا ممتلئًا مؤقتًا، وخاليًا من التجاعيد والخطوط الرفيعة، وتستمر نتائجه من ستة أشهر وحتى العام، ويتميز بتكلفته المعقولة، وأنّه آمن؛ إذ يعد خاليًا من التخدير أو الجراحة، وظهور النتائج بعد الحقن مباشرةً، أمّا أضراره فتعود لإصابة بعض الأشخاص بالحساسية من الكولاجين الحيواني؛ لذا يُنصح بالخضوع لاختبار الحساسية أولًا، أو اللجوء لاستخدام الكولاجين بشريّ المصدر[١].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Heba Mostafa (26-6-2019)، "نفخ الخدود"، tajmeeli، اطّلع عليه بتاريخ 28-6-2019. بتصرّف.
  2. "خلطة الخميره لنفخ الخدود بدلاً من البوتوكس!"، lahamag، 2-3-2016، اطّلع عليه بتاريخ 28-6-2019. بتصرّف.
  3. هيا خليفة (28-2-2017)، "تسمين الوجه وشد البشرة بقناع اللّبن والخميرة"، aljamila، اطّلع عليه بتاريخ 28-6-2019. بتصرّف.
  4. Heba Mostafa (18-4-2019)، "نفخ الخدود الدائم"، tajmeeli، اطّلع عليه بتاريخ 28-6-2019. بتصرّف.