علاج الضعف الجنسي عند مرضى السكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٩ ، ١٨ مارس ٢٠١٩
علاج الضعف الجنسي عند مرضى السكري

الضعف الجنسي

يُعد الضعف الجنسي من الأمراض التي يصاب بها الذكور، ويُسمى ضعف الانتصاب، فيُسبب لهم البرود الجنسي أو العجز الجنسي، ويجب أن تُعالَج هذه المشكلة بسرعة، لإتمام العملية الجنسية، وتوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي للضعف الجنسي، ومن أكثرها شيوعًا مرض السكري، فهو من الأسباب الرئيسية التي تمنع تدفق الدم الطبيعي للوصول إلى القضيب، فيُصاب بما يسمى بالضعف الجنسي، وتبدأ عندها المشاكل الأخرى التي تتعلق بها، مثل: حدوث الارتخاء وارتفاع مستوى السكر في الدم بصورة كبيرة جدًا والتهاب الأعصاب الطرفية، لذا لضمان عمل القضيب واستمرار انتصابه تجب المحافظة على صحة الجهاز العصبي في الجسم، لأنه ينقل الإشارات العصبية الموجودة في العمود الفقري والمخ والقضيب، ولا بد من المحافظة على سلامة الشرايين والأنسجة الليفية الموجودة داخل القضيب، ولا بد من المحافظة على معدلات مناسبة من أكسيد النيترات، لمرونة عضلات القضيب.


مرض السكري

يُعد مرض السكري من أكثر الأمراض خطورةً، التي تؤثر على صحة الأشخاص سلبيًا، ويُصاب به عندما تتضرر خلايا البنكرياس، التي تُسبب قلة نسبة الأنسولين في الدم، أو تحدث عندما يعجز الجسم عن استخدام الأنسولين الذي يُنتجه، لأن الأنسولين هو المسؤول عن تنظيم مستويات السكر في الجسم، وهذه الحالة تستمر لعدة سنين، وتترافق معظم هذه الحالات مع وجود أجسام تحارب وتقاوم الأنسولين، فإذا كانت نسبة الأنسولين قليلةً وعند ملاحظة انخفاض في مستوى الفاعلية فإن مستوى الجلوكوز السليم في الدم سيبدأ بالانخفاض تدريجيًا، وعندها يُطلق على الشخص أنه مُصاب بمرض السكري، وإذا لم يُعالج هذا المرض أو يُحد منه سيؤدي إلى الإصابة بعدة أمراض وأضرار خاصةً في الأوعية الدموية، كما ستؤثر سلبيًا على الأعصاب، فيُمكن الحد منه عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية، إذ يمكن المشي لمدة نصف ساعة يوميًا للمحافظة على وزن الجسم، وتجنب تعاطي أنواع المخدرات والكحول والابتعاد عن التدخين، كما يُمكن اتباع نظام غذائي يحتوي على الخضراوات والفواكهة، للحد من كمية الدهون المشبعة التي تدخل الجسم.


علاج الضعف الجنسي عند مرضى السكري

  • يُمكن زيادة قدرة القضيب على الانتصاب من خلال أداء الجنس، كما يحافظ على طبيعة مستوى ضغط الدم، وتقليل مرات ارتخائه بسرعة.
  • تجب المحافظة على مستوى السكر في الدم والمحافظة عليها ضمن حدودها الطبيعية، إذ ينعكس ذلك إيجابيًا على أداء العملية الجنسية للرجل.
  • يجب تقليل ارتفاع مستوى السكر في الدم عن طريق متابعة نظام غذائي متزن، يُخفف من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم ويُقلل نسبة الدهون الثلاثية.
  • توجد بعض الأدوية التي يُمكن تناولها حسب وصفة الطبيب لعلاج الضعف الجنسي، وأفضلها الفياغرا.
  • يُمكن استخدام الحقن الموضعي في القضيب، مما يزيد من قدرته على الانتصاب ويزيد من قوته، أو يمكن تناول بعض المنشطات الجنسية حسب وصفات الطبيب.
  • تُوجد بعض الأجهزة التعويضية التي تُستخدم في حالات معينة والتي يصفها الطبيب المختص، فيضع القضيب داخلها وتساعده على سرعة الانتصاب.
  • يُفضل تقليل وزن الجسم، لأن الزيادة في الوزن تسبب نقص في بعض الهرمونات الضرورية مثل نقص هرمون التستوستيرون في جسم الذكور، ويُسبب أيضًا العديد من المضاعفات.
  • يجب الابتعاد عن أي سبب يؤدي للضعف أو العجز الجنسي، مثل: شرب الكحول بكثرة أو التدخين المفرد والإدمان عليه، وتجنب الاكتئاب والضغط النفسي والتوتر والقلق وغيرها التي تؤثر سلبًا على الرجل في أداء واجباته الجنسية.


كيفية علاج الضعف للجنسي عند كبار السن

توجد علاقة وثيقة بين التقدم في العمر وضعف الانتصاب، ويوجد العديد من كبار السن الذين يعانون من هذه المشكلة، ولكنهم يفترضون أن سبب الضعف هو التقدم العمري والهرم، إلا أنه توجد أسباب أخرى، مثل: الأمراض المزمنة التي يُصاب بها الجسم كارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، اللذان يؤثران سلبيًا على أداء الأعصاب والأوعية الدموية معًا، إضافةً إلى العوامل الأخرى مثل: الضجر وكثرة المشاكل الزوجية وضعف التواصل والقلق والاكتئاب والتوتر، فكل ذلك يؤدي إلى قلة النشاط الجنسي وقلة المتعة الجنسية مما يُسبب ضعف الانتصاب لديهم، ولكن إذا كثرت هذه المشاكل فإنه يُصبح عرضةً للإصابة بأمراض أكثر خطورةً مثل أمراض القلب، لذا يجب معالجة الضعف الجنسي لدى كبار السن، باتخاذ بعض الإجراءات التي تقي من الضعف كالإقلاع عن التدخين، وممارسة التمارين الرياضية، والاحتفاظ بانتصاب القضيب، والابتعاد عن جميع أنواع الكحول، ومن الممكن أن يُحافظ الشخص على نظامه الغذائي، والعادات الصحية وتناول بعض الأدوية التي يصفها الطبيب.