علامات الحب عند المرأة في علم النفس

علامات الحب عند المرأة في علم النفس

الحبّ في علم النفس

يُعرّف الحُب بأنّه مزيج من العواطف والسلوكيّات والمشاعر والمعتقدات المرتبطة بِمشاعر المودّة القويّة والحماية والدفء واحترام لشخص آخر، وغالبًا ما يُنظر إلى الحُب على أنّه عاطفة قويّة وإيجابيّة يُمكن تجربتها لمجموعة مُتنوّعة من المُقربين، بما في ذلك الزوج، والأصدقاء المقربون، والأطفال، والآباء، والأقارب الآخرون، ويُعرف أيضًا بالرغبة في إعطاء الأولويّة لرفاهية أو سعادة الآخرين فوق مشاعرك، وبأنه مشاعر مُثيرة ومُفاجئة بالانجذاب والاحترام، وقد درس العلماء لأكثر من ثلاثة عقود الحُب وأنواعه، وأدركوا أنه يوجد العديد من الأنواع الفرعية المُختلفة، منها الحُب العاطفي، وحُب الصداقة، والحُب غير الأناني، وغير ذلك[١][٢].


علامات الحب عند المرأة في علم النفس

سندرج أهم علامات الحب عند المرأة في علم النفس فيما يأتي[٣]:

  • الصدق وإظهار الحقيقة: يُعدّ إظهار الحقيقة دليل على شعور المرأة بالحب الذي يُمكن أن يستمر، لأنّ المحادثات الصادقة تُساعدها في الإفصاح عن ذاتها، وهذا يُشعرها بالرضا أكثر، والتقرب من الشريك بطريقة أفضل.
  • التواصل البصري: تميل المرأة في الحُب إلى التركيز على شريكها، فتظهر الأبحاث أنّ نظر المرأة إلى شريكها يدل على أنه مرغوب، وأنّ المرأة تشعر تجاهه بالحب والالتزام والرضا.
  • الانجذاب الجسدي: يُعدّ انجذاب المرأة الجسدي إلى الشريك أمرًا أساسيًا في الحُب، وهذه العاطفة التي تمر بها هي التي تُؤدّي إلى نتائج إيجابيّة للعلاقة.
  • الاهتمام بالشريك: يُساعد اهتمام المرأة بشريكها ومنحه العطاء نوع من الرعاية السخية التي تُساعد على تعزيز رفاهيته؛ ويُطلق على ذلك الحب الرحيم، ويتميّز بالشهوة قصيرة المدى والحب طويل المدى الذي قد تبحث عنه.
  • تجنّب التحدث عن الماضي: تحرص المرأة على إخفاء ماضيها عن الشريك، حتى لا تُخاطر بعلاقتها مع شريك حياتها، إذ إنّ الحب يوفر لها الأمان والثقة.
  • الإعجاب والاستمتاع بصحبة الشريك: يختلف الإعجاب عن عاطفة الحب القوية، ولكنّه نوع من الحب الذي تميل المرأة إلى ترجمته لسعادة، وخوض علاقة طويلة الأمد، وهو يُشير إلى الحرص في الحفاظ على العلاقة.


علامات أخرى للحب عند المرأة

تُوجد بعض الأدلة الأخرى التي تُشير إلى أنّ المرأة وقعت في الحب، وسندرجها فيما يأتي [٤]:

  • التحدث عن نفسها وعن شريكها كزوجين: يدل بدء المرأة بالإشارة لها ولشريكها ب"نحن"، بأنّها تُفكّر فيه كشريك، وأنّها لم تعد تراه مُجرّد شخص تعرفه، وأنّه أصبح جزء لا يتجزأ منها وحياتها.
  • التواجد من أجل الشريك دائمًا: يدل تواجد المرأة من أجل الشريك دائمًا، وعدم الاهتمام لوقت الاتصال بها أو لمكانها والإجابة والتحدّث على أنّها ستكون هناك لأجله في أوقات الحاجة، وأنها تُحبّه، وأنّها ليست مشغولة أبدًا لتخصيص وقت خاص به ويُمكنها مساعدته في حل أيّ مشاكل قد يُواجهها؛ لأنّها بمثابة مشاكلها الخاصة.
  • كثرة الابتسام: تدّل كثرة الابتسام على الفرح والسعادة، لذا إذا كانت المرأة تبتسم عندما تكون مع شريكها كثيرًا، فهذا يعني أنّها تُحبّه؛ لأنّ وجودها حوله يجعلها سعيدة للغاية، وهي تبتسم للأشياء التي تُعجب بها وتنجذب إليها، فإنّ بقاء ابتسامتها على وجهها يعني بأنّها مغرمة به.
  • البدء في وضع خطط طويلة المدى: تُظهِر المرأة نوعًا من الالتزام طويل الأمد عندما تكون في حالة حب، فعندما تبدأ في التخطيط للإجازات التي قد تكون بعيدة نوعًا ما، فهي ستبدأ برؤية الشريك في مستقبلها.
  • تخصيص وقت لدعم الشريك وتشجيعه: تُخصّص المرأة وقتًا لدعم الحبيب وتشجيعه للوصول إلى شغفه، وذلك لأنّها تُريد أنّ يكون سعيدًا وناجحًا فيما يحب.
  • مُشاركة التفاصيل الدقيقة: تميل المرأة التي تشعر بالحب لمشاركة تفاصيل حياتها الدقيقة مع شريكها، ويدل سردها لتفاصيلها الشخصيّة على أنّها ترى بالشريك أنّه شخص مُميّز وشخص يُمكنها الوثوق به.
  • التصرّف بطريقة طفولية: يجعل الحب المرأة تتصرف بعفوية وإظهار بعض التصرفات الطفوليّة، فهي تبتعد عن التصرف بطريقة رسمية، وتختار بأن تتصرف تصرفات قد تضايق الحبيب وهذا ليمنحها الحُبّ والاهتمام.
  • عدم محاولة تغيير من تحب: تميل المرأة إلى تقبّل كل جزء من هوية من تُحب، ويتضمن هذا كل الأشياء الجيدة، بالإضافة إلى العادات المُزعجة لديه، فإذا كانت تحب، فلن تُحاول أبدًا تغيير الأجزاء الأساسيّة من شخصيّة شريكها أو قيمه، لأنها تجعله الشخص الذي تحب.
  • الانتباه للتفاصيل الصغيرة: يُعدّ انتباه المرأة لأدق التفاصيل والأمور الصغيرة التي يهتم بها الرجل ويحبّها، دليل قوي على حبّها له، كأن تُحضِر له قطعة الحلوى التي يفضّلها أو أن تترك له مُلاحظة لطيفة قبل الذهاب إلى العمل حتى يصبح في مزاج جيد.


طرق للتعبير عن الحب

توجد العديد من الطرق التي تُساعد المحبين في التعبير عن الحب، ونعرضها فيما يلي[٥]:

  • الاستماع. يجب التركيز على ما يقوله الحبيب والاستماع له، ويوجد قاعدة تقول: استمع أكثر، تحدث أقل، وهي تسمح للآخرين بالمشاركة، كما تمنح الفرصة لنا لفهم مشاعرهم.
  • استخدام ألفاظ من فضلك وشكرًا: يُعدّ هذا عمل بسيط يُمكن ممارسته كل يوم، لكنّ كثيرًا منا ينسى تطبيقه، فهو يُمكنه أنّ يُحدث فرقًا كبيرًا في الحياة.
  • الإفصاح عن مشاعر الحب والتقدير: يُساعد التعبير عن مشاعر الحب في قطع شوط كبير في العلاقة، فمن الجيّد الاعتراف بأولئك الأشخاص الذين أثّروا في حياتِنا، والأشخاص الذين لا يُمكننا العيش بدونهم.
  • عرض المساعدة: تُعدّ غالبًا مُساعدة الآخرين طريقة تجعلنا تشعر بالرضا عن أنفسنا، ويُمكن أن يكون الشخص الذي نساعده صديق مقرب، أو جار، أو مُواطن كبير، أو شخص يواجه تحديّات، أو حبيب، وهيّ دليل على الحب والتقدير.
  • كتابة رسالة للتعبير عن المشاعر: يُساعد كتابة الرسائل النصيّة أو كتابة بطاقة إلى شخص نُحبّه وإرسالها بالبريد على إسعاده، فمن الرائع الشعور بمدى تقديره لهذه اللفتة، فقد اعتاد الكثير منّا على إرسال بريد إلكترونيّ، لذلك من المفاجئ وغير المتوقع بشكل خاص تلقي ملاحظة عبر البريد.
  • كتابة قصيدة وشعر امتنان لمن نحب: يرى بعض الناس أنّ كتابة قصيدة وأبيات من المدح أمر سهل ومُمتع بالنسبة لهم، فيُساعد البدء بإعداد قائمة بالأسباب التي تجعلنا نحب هؤلاء الأفراد على الكتابة بطريقة أجمل وأبسط.
  • التسامح: يُعدّ حدوث المُشاجرات بين المُحبّين أمرًا طبيعيًا وصحيًا أيضًا، وهذه المشاجرات تدل على الاهتمام، لكنّ يجب أنّ نُحاول التخلّص من الغضب والإحباط حتى نتمكّن من تبنّي مواقف أكثر إيجابية.


المراجع

  1. "Love", goodtherapy, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  2. "Love", psychology.iresearchnet, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  3. Theresa E. DiDonato (2017-06-22), "6 Certain Signs of Being in Love", psychologytoday, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  4. SHANI JAY (2018-05-12), "Does She Love Me? 13 Signs That Shes Falling In Love", zoosk, Retrieved 2020-10-13. Edited.
  5. Diana Raab (2017-02-13), "7 Ways to Express Your Love", psychologytoday, Retrieved 2020-10-13. Edited.
398 مشاهدة