كل ما تودين معرفته عن التعليم المبكر للأطفال

كل ما تودين معرفته عن التعليم المبكر للأطفال

تعريف التعليم المبكر للأطفال

يعد مصطلح التعليم المبكر للأطفال مصطلحًا لوصف البرامج التعليمية الرسمية وغير الرسمية التي توجه نمو الأطفال وتطورهم خلال سنوات الطفولة المبكرة ما قبل المدرسة (من الولادة حتى سن الخامسة)، إذ يعتمد الأطفال في هذه الأعمار كليًا على مقدمي الرعاية البالغين، بما في ذلك الآباء والمعلمين وجليسات الأطفال وأفراد الأسرة الممتدة، ويشمل تعليم الطفولة المبكرة مجموعة واسعة من الأنشطة المصممة لتعزيز التنمية المعرفية والاجتماعية للأطفال قبل دخول رياض الأطفال. [١]

تركز بعض برامج التعليم المبكر بشكل أساسي على الاستعداد للمدرسة، بينما يتبنى البعض الآخر نهج يؤكد على الاستعداد العقلي والعاطفي، وأحد أكبر التحديات التي يواجهها اختصاصيو تعليم الطفولة المبكرة أن عملهم يتم رفضه أو التقليل من قيمته باعتباره "مجرد وقت للعب". [١]

أهداف التعليم المبكر للأطفال

الغرض من تعليم الطفولة المبكرة هو تزويد الأطفال بالاستراتيجيات التي تساعدهم على تطوير المهارات العاطفية والاجتماعية والمعرفية اللازمة ليصبحوا متعلمين مدى الحياة، وفيما يأتي أبرز أهداف التعليم المبكر لأطفال:[٢]

  • التأكد من أن كل طفل يحظى بالتقدير والاحترام ويشعر بالأمان ويطور مفهومًا إيجابيًا عن الذات.
  • وجود أساس سليم للنمو البدني والحركي لكل طفل.
  • وجود روتين للتغذية الجيدة والعادات الصحية وممارسات النظافة ومهارات المساعدة الذاتية عند الطفل.
  • تمكين الأطفال من التواصل الفعال وتعزيز اللغة المستقبلة والتعبيرية.
  • تعزيز تنمية وتكامل الحواس.
  • تحفيز الفضول الفكري وتطوير الفهم المفاهيمي للعالم.
  • تعزيز تنمية المهارات الاجتماعية والكفاءة الاجتماعية والرفاهية العاطفية.
  • تنمية الشعور بالتقدير الجمالي وتحفيز عمليات التعلم الإبداعي.
  • السلوك المناسب ثقافيًا وتنمويًا والقيم الإنسانية الأساسية لاحترام وحب إخواننا من بني البشر.
  • تمكين الانتقال السلس من المنزل إلى مركز رعاية الطفولة المبكرة والتعليم إلى التعليم الرسمي.
  • تعزيز التنمية الشخصية الشاملة.
  • تعزيز الجودة والتميز في رعاية الطفولة المبكرة والتعليم من خلال توفير المبادئ التوجيهية لرعاية الطفل والممارسات التعليمية المبكرة.
  • إيجاد فرص شاملة ومنصفة للبناء على نقاط قوتهم الفريدة.

مهارات واسترتيجيات التعليم المبكر

فيما يأتي أبرز مهارات واسترتيجيات التعليم المبكر:[١]

  • اللغة

توفر اللغة الأساس لتنمية مهارات القراءة والكتابة، يزيد تعلم التواصل من خلال الإيماءات والأصوات والكلمات من اهتمام الطفل بالكتب والقراءة وفهمهما لاحقًا.

  • حل المشكلات
يولد الأطفال ولديهم حاجة لفهم كيفية عمل الأشياء وحل المشاكل، لذا يجب على الآباء ترك الأبناء يواجهون المشاكل ليحلوها، ويجب تعليمهم مهارات حل المشكلات التي يحتاجون إليها في المدرسة. 
  • ضبط النفس

يشير إلى القدرة على التعبير عن المشاعر وإدارتها بطرق مناسبة وهو ضروري للنجاح في المدرسة والنمو الصحي بشكل عام، ولتمكن الأطفال من التعاون مع الآخرين، والتعامل مع الإحباط وحل النزاعات.

  • الثقة بالنفس

عندما يشعر الأطفال بالكفاءة ويؤمنون بأنفسهم، فإنهم يكونوا أكثر استعدادًا لمواجهة التحديات الجديدة، والثقة بالنفس ضرورية أيضًا للتغلب على التحديات الاجتماعية، مثل المشاركة والمنافسة وتكوين صداقات.

المراجع

  1. ^ أ ب ت "What is the purpose of early childhood education? Why it's so important", umassglobal, Retrieved 5/9/2022. Edited.
  2. "ECCE-Objectives of Early Childhood Care and Education-National ECCE Curriculum Framework", rajeevelt, Retrieved 5/9/2022. Edited.
5 مشاهدة