كم عدد الكواكب المجموعة الشمسية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٨ ، ٢٠ مارس ٢٠١٩
كم عدد الكواكب المجموعة الشمسية

المجموعة الشمسيّة والكواكب

تُعرّف المجموعة الشمسية بأنها نظام شمسي وكوكبي، يتألف من الشمس وما يدور حولها من أجرام سماوية؛ سحب غازية، ونيازك، وكويكبات، ومذنبات، وكواكب، وسحب غبارية، وأقمار تابعة للكواكب، وتُعرف الكواكب بأنها أجرام سماوية تدور داخل مدارات معينة حول بقايا نجم في السماء، وتتسم بالحجم الكبير، والشكل المستدير، ومثل هذه الكواكب تدل على بديع صنع الله عز وجل.


عدد كواكب المجموعة الشمسية

يبلغ عدد كواكب المجموعة الشمسية تسعة كواكب بالإضافة إلى كوكب عاشر اكتُشف حديثًا، ويمكن إجمالها فيما يأتي، وهي:

  • كوكب بلوتو: يطلق عليه اسم الكوكب القزم، ويمتاز بأنه أصغر كواكب المجموعة الشمسية مساحة، ويحتوي قمرًا واحدًا، ويتحول سطحه إلى قطعة من الجليد؛ بسبب البرد القارس الواقع عليه والذي يبلغ تقريبًا 283 درجة مؤية تحت الصفر.
  • كوكب زحل: يحتوي واحد وعشرون قمرًا، ويتسم بحلقاته البالغ عددها سبعة، والتي تتكوّن من الصخور، والغازات، والجليد، وكتلته تتكوّن من (75% من الهيدروجين، و25% من الهيليوم، وكمية قليلة من كثافة الماء).
  • كوكب أورانوس: يضم كل من خمسة عشر قمرًا، وملامح خضراء ظاهرية، وثلاث عشرة من الحلقات الرفيعة التي تدور حوله، وسطحه يتألف من العديد من الغازات السامة؛ الميتال، والهيدروجين، والهيليوم، كما يتّسم بدورانه حول الشمس كل 48 سنة من سنوات الأرض.
  • كوكب نيبتون: يحتوي ثمانية أقمار، ويتألف غلافه الغازي من العديد من الغازات السامة؛ الأمونياك، والهيليوم، والهيدروجين، ويكتسب لونه السماوي من تواجد غاز الميثان فيه، ويتسم بالبرودة الشديد جدًا؛ إذ تبلغ درجة حرارته 218 درجة تحت الصفر، وسرعة رياحه تبلغ 2000 كيلومتر في الساعة.
  • كوكب الأرض: يحتوي قمرًا واحدًا، ويتسم بأنه أكبر كواكب المجموعة الشمسية مساحة في المرتبة الثالثة، وبأكبر الكواكب الأرضية في المجموعة الشمسية، وبوجود الحياة عليه.
  • كوكب الزهرة: يعدّ من الكواكب المخيفة والقاتلة، ويتكوّن غلافه الجوي الثقيل من نسب كبيرة جدًا من غاز ثاني أكسيد الكربون، ويتسم غلافه بتغطيته بطبقات من أكسيد السلفريك، كما أن درجات الحرار ة فيه تذيب معدن الرصاص؛ إذ وصفه الكثير بأنه فرن عملاق.
  • كوكب المشتري: ويعدّ أكبر كواكب المجموعة الشمسية مساحة؛ إذ يكبر كوكب الأرض بـ 318 ضعفًا، ويتسم بكلٍ من: أقماره المليئة بالبراكين، واليابس من سطحه معدوم، والبرودة القاتلة، والعواصف الشديدة التي تمدّد إلى مئات السنين، وإنتاج مقدار 4000 فولت من الشحنات الكهربائية، وضمه نقطة حمراء يتواجد فيها عاصفة تتسع إلى حجم كوكب الأرض لمرتين.
  • كوكب المريخ: يعتقد الكثير من العلماء بتواجد الحياة على سطحه، ويتكوّن غلافه الجوي من مزيج مكوّن من السموم التي تتمثل في غاز ثاني أكسيد الكربون بكميات كبيرة.
  • كوكب عطارد: يعدّ أقرب كواكب المجموعة الشمية إلى قرص الشمس، ويتسم بدورانه البطيء جدًا حول نفسه، مما يسبب زيادة طول النهار والليل على أرضه.