كيف تكون الولادة القيصرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٨ ، ٢٣ أبريل ٢٠٢٠
كيف تكون الولادة القيصرية

الولادة القيصرية

تُعرّف الولادة القيصريّة بأنّها ولادة الطفل بعمليّة جراحيّة تتطلّب إحداث شقّ في البطن وفي الرحم، من أجل إخراج الطفل بدلًا من الولادة المهبليّة، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الولادة القيصريّة عادةً ما تُؤجّل قدر الإمكان قبل الوصول إلى الأسبوع 39 من الحمل، وذلك لإعطاء الجنين القدرة على النموّ جيّدًا داخل الرحم لأطول فترةٍ ممكنةٍ، وفي هذا المقال سنتعرّف على كيفيّة إجراء الولادة القيصريّة بطريقة بسيطة، وأسباب اللجوء إليها، ومخاطرها، وفي النهاية سنتطرّقلبعض الأسئلة الشائعة عن الولادة القيصريّة[١].


كيف تكون الولادة القيصرية؟

فيما يأتي سنتطرّق إلى خطوات الولادة القيصريّة ببساطة[١]:

  • أوّلًا قبل البدء بخطوات العمليّة، ستُنظّف منطقة البطن وتُعقّم، وستعطى الحامل السوائل الوريديّة، وهذا أيضًا سيكون الطريق الذي يمكن من خلاله إعطاء الأدوية وريديًّا خلال العمليّة.
  • بعدها ستبدأ مرحلة التخدير، والتي تنقسم بناءً على رغبة الأم، وعلى حالتها الصحيّة أيضًا إلى التخدير العام، أو التخدير فوق الجافية.
  • بعد التأكّد من تجهيز الحامل من ناحية الأدوية والسوائل الوريديّة، والتأكّد من أنّ التخدير قد أخذ مفعوله، يبدأ الجرّاح بالعمليّة، إذ يبدأها بإحداث شقّ في الجلد فوق منطقة خطّ العانة، على خطّ الطول الأفقي للحوض.
  • بعد إحداث الشقّ السابق، يكون الرحم قد ظهر للجرّاح، حينها سيُحدث الشقّ الثاني، والذي يكون في الرحم.
  • بعد شقّ الرحم، يظهر الطفل للجرّاح، فيُخرجه من الرحم، ويبدأ بالتخلّص من السوائل العالقة في أنفه وفمه، ويقطع الحبل السرّي، بعدها يُعطى الطفل للمساعدين في الجراحة من أجل التأكّد من أنّ الطفل يتنفّس طبيعيًّا ودون مشاكل، ثم عادةً ما يُعطى الطفل للأم لكي تراه لأوّل مرّة بعد ولادته.
  • يبدأ الجرّاح بإغلاق شقّ الرحم، من خلال قُطب تذوب مع الوقت، ثم يُقطّب الشقّ الآخر الذي أُحدث في البطن أيضًا، حينها تكون قد انتهت العمليّة القيصريّة.


ما هي أسباب الولادة القيصرية؟

توجد العديد من الحالات التي قد تؤدّي إلى لجوء الطبيب للولادة القيصريّة، وهي كما يأتي[٢]:

  • مشاكل تتعلّق بصحّة الجنين، كأن يعاني الجنين من مشاكل في طبيعة نبضات قلبه.
  • الوضعيّة غير الطبيعيّة للجنين، فلكي تحصل الولادة الطبيعيّة، يجب أن يكون رأس الجنين للأسفل، لكن في حال اختلفت هذه الوضعية، ولم تتغيّر مع موعد الولادة، حينها لا بدّ من اللجوء للولادة القيصريّة.
  • مشاكل المشيمة المُعقّدة، منها انفصال المشيمة المُبكّر.
  • معاناة الأم الحامل من بعض المشاكل الصحيّة التي قد تُعقّد الولادة الطبيعيّة، منها الإصابة بمرض الإيدز، أو السكري، أو بارتفاع ضغط الدم.
  • حجم الطفل الكبير الذي يعيق الولادة الطبيعيّة.
  • تأخّر موعد الولادة.
  • الحمل بتوائم.


ما هي مخاطر الولادة القيصرية؟

الولادة القيصريّة هي في النهاية عمليّة جراحيّة، وكأي عمليّة أخرى فإنّ الخضوع لها مربوط بخطر الإصابة ببعض المضاعفات أو المشاكل، لكن تجدُر الإشارة إلى أنّ هذا لا يعني أنّ جميع النساء اللواتي يخضعن للولادة القيصريّة يجب أن يُصبْن بإحدى هذه المضاعفات، التي منها ما يأتي[٢]:

  • الانفصال غير الصحيح للمشيمة، ويزداد خطر هذا الأمر في حال خضوع المرأة سابقًا للولادة القيصريّة.
  • تأخّر في رجوع وظائف المثانة إلى طبيعتها بعد العمليّة.
  • مواجهة مشاكل أو صعوبات في التبوّل.
  • الإصابة بالعدوى في مكان الجراحة.
  • تعرّض المثانة للإصابة أثناء العمليّة.
  • الإصابة بالتهاب في المسالك البوليّة.
  • الإصابة بعدوى في الرحم.
  • تجلّط الدم.
  • النزيف.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كم تستغرق العملية القيصرية؟

عادةً ما تستغرق العمليّة القيصريّة ما يُقارب 45 دقيقةً، في حال عدم التعرّض لأيّ مشاكل خلال الولادة[٣].


كم عمليةً قيصريةً يتحمل الرحم؟

كلّ عمليّة قيصريّة تخضع لها المرأة تزيد من صعوبة العمليّة التي تليها أو تعقيدها، لكن إلى الآن لم يُحدّد أو يُعمّم العدد الآمن للولادات القيصريّة، فهذا يختلف بناءً على عدّة عوامل تخصّ المرأة نفسها[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب "What is a cesarean delivery?", healthline, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Cesarean Delivery", stanfordchildrens, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  3. "What can I expect before the cesarean section?", clevelandclinic, Retrieved 2-4-2020. Edited.
  4. "How many C-sections can women safely have?", mayoclinic, Retrieved 2-4-2020. Edited.