ماذا يفعل الطفل في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ماذا يفعل الطفل في الشهر الخامس

بواسطة: غادة الترك

في الأشهر الأولى من عمر الطفل ستلاحظ الأم تغييرات كبيرة تطرأ على سلوكه وتصرّفاته بين الشهر والآخر، فقد يتبادر إلى الأذهان أنّ الطفل لن يكون بمقدوره التّطور واكتساب مهارات جسدية وفكرية خلال فترة زمنيّة قصيرة، إلا أنّ الحقيقة مغايرة لهذه الفرضيات فالطفل قادر على اكتساب المعرفة الجسدية والعقلية في جميع الأوقات.

تتساءل العديد من الأمّهات عن الأفعال التي يصبح بمقدور الطفل أداؤها في عمر الخمسة أشهر، فمعرفة المهارات الشائعة تمكن الأم من تحديد ما إذا كان طفلها ينمو نموًّا طبيعيًّا أم لا. وفي المقال التالي سنجيب عن تلك التّساؤلات وغيرها حول الطفل وتطوره المعرفي، مع ضرورة لفت نظر الوالدة إلى أن المهارات التالية تتراوح ما بين طفل وآخر ومن الطبيعي اختلافها وتباينها بين الأطفال، فلا ضرورة للقلق والهلع في حال ملاحظة مهارة ما عند طفل آخر، فمن الممكن أن يحتاج طفلك إلى بعض الوقت لاكتسابها.

الأشياء التي يستطيع الطفل ذو الخمسة الأشهر فعلها

  • التعبير عن شعوره من خلال بعض الحركات البسيطة كرفع يديه، وإصدار بعض الأصوات التي تعبر عن مزاجه الحالي.
  • الإصغاء إلى والدته أثناء حديثها مع الآخرين، كما أنه يبدي اهتمامًا أكبر في تحرّكات والدته ويراقبها بشكل أكبر.
  • القدرة على جلوس الطفل في هذا العمر لوحده دون تلقي المساعدة ولكن لفترة وجيزة جدًّا، من الضروري هنا بقاء الأم أو أحد الأفراد البالغين بجواره كي لا يتعرّض للسقوط؛ لأنّه لم يتقن القدرة على الاتزان الكامل بعد. تستطيع السّيدة تطوير مهارة الجلوس المتوازن من خلال تعويد الطفل على الجلوس على الأرض وإحاطته بالوسائد ووضع بعض الألعاب أمامه، فالألعاب تساهم في تنمية مهارات الطفل.
  • القدرة على تكرار بعض الأصوات المحددة، فهو بذلك ينمّي المخزون اللغوي لديه، فلا يجب الانزعاج من الأصوات التي يصدرها بشكل متكرر فهي عبارة عن تهيئة للبدء في التكلم.
  • تتطور الرّؤية لدى الأطفال خلال الأشهر الخمس الأولى، بحيث يصبحون قادرين على معاينة واكتشاف الأشياء الصّغيرة والتي لم تكن ضمن نطاق رؤيتهم في السّابق، بالإضافة إلى أنه في هذا الشهر يصبح بمقدور الطفل تتبع حركة الأجسام الصغيرة كحشرة أو فراشة تطير في أجواء الغرفة أو حديقة المنزل.
  • يمكن للطفل تمييز اسمه ولف رأسه في حال قام أحد أفراد العائلة بمناداته، كما يصبح بمقدور الطفل مراقبة فم الأم خلال تحدثها ومحاولة تقليد بعض الأصوات التي تصدرها، كذلك يلاحظ الأصوات المميزة حوله.
  • مجموعة من التصرفات والتغيرات التي تلاحظها الأم على الطفل خلال الشهر الخامس تتضمن محاولته لوضع جميع الأشياء في فمه، وهنا يجب الانتباه عليه من أن يضع بعض المواد الملوثة في فمه. في هذا العمر أيضًا يكون بمقدور الطفل تمييز والدته من دون الآخرين، الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى بكائه في حال ابتعادها عنه. ومن المهارات الجسدية الأخرى التي يكتسبها الطفل هي القدرة على التّقلب لليمين واليسار أثناء النوم، ولذلك يجب على الوالدة وضعه في سريره الخاص والمدعم بجوانب كي لا يسقط الطفل أثناء النوم من على السرير.
  • تفضيل الطفل في هذه العمر بعض الأشخاص عمّن سواهم، فمن الممكن أن يميل إلى حب اللعب مع الأخ الكبير أو الأخت، وهو بذلك يكون قادرًا على تطوير بعض المهارات العاطفية.
  • ينصح الخبراء في هذا المجال الأم إلى دعم استلقائه على بطنه ووضع الألعاب من حوله، فمحاولة الطفل لرفع رأسه تدعم قدرته على الاتزان وتساهم في تقوية عظام رقبته.