ماهي اعراض فيروس كورونا

ماهي اعراض فيروس كورونا

فايروس كورونا

فايروس كورونا هي سلالة كبيرة من الفايروسات التي يعرف عنها أنّها تتسبب بأمراض عدة تتراوح شدتها ما بين نزلات البرد العادية، حتى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد المزمن، ويمكن أن تتسبَّب بالأمراض للإنسان والحيوان على حد سواء[١].

تنتشر فايروسات كورونا عادةً في الهواء عبر السعال أو العطاس أو الاتصال المباشر، ويمكن تقليل فرص الإصابة بها من خلال الحرص على غسل اليدين بالماء والصابون وعدم ملامسة العينين أو الأنف أو الفم وتجنّب الاتصال المباشر بالمرضى، ولا توجد للآن أي لقاحات تمنع الإصابة بفايروسات كورونا، كما لا يوجد علاج محدد، لكن يمكن استخدام العلاجات التي تساعد على تخفيف أعراض الإصابة بها[٢].

يعد وباء كورونا المستجد أو كوفيد-19 أحدث أنواع كورونا الذي بدأ انتشاره في كانون الأول لعام 2019 بدءًا من الصين، ثم انتشر المرض بسرعةٍ كبيرةٍ حول العالم، وينتشر هذا النوع كغيره من أنواع فايروس كورونا عبر التلامس بين الأشخاص، ويسبب هذا الفايروس ما يطلق عليه الأطباء اسم عدوى الجهاز التنفسي الذي يمكن أن يؤثر في الجهاز التنفسيّ العلويّ الذي يتضمن الجيوب الأنفية والأنف والحنجرة، أو في الجهاز التنفسيّ السفلي، وتعد معظم أنواع فايروس كورونا غير خطيرةٍ[٣].

وحتى اللحظة الحالية بتاريخ 18/3/2020 سُجّلت 213,541 إصابةً بفايروس كورونا المستجد، من ضمنها 84,314 حالة شُفيت، بينما بلغ عدد الوفيات 8,790 وفاةً[٤].


أعراض الإصابة بفايروس كورونا المستجد

تتراوح الحالات المبلغ عنها ما بين الأعراض الخفيفة إلى أعراض شديدة تصل حد الوفاة في بعض الحالات للأشخاص المصابين بفايروس كورونا المستجد، ويُمكن أن تظهر الأعراض التالية على الشخص عند تعرضه للفايروس بعد 2-14 يومًا، ومنها[٥]:

  • الحمى.
  • السعال.
  • ضيق التنفس.

كما يجب على الفرد الحرص على الحصول على الرعاية الطبية في حال ظهور الأعراض التحذيرية الطارئة التي تتضمن ما يأتي:

  • صعوبة التنفس أو ضيقه.
  • الألم أو الضغط المستمر في الصدر.
  • ازرقاق الشفاه أو الوجه.

ومن المهم معرفته أن هذه الأعراض لا تعد شاملةً ومن الضروري استشارة الطبيب في حال ظهور أي أعراض شديدة أو مثيرة للقلق.


أنواع فايروسات كورونا

يطلق على فايروسات كورونا اسم الفايروس التاجي أو الفايروس المكلل بسبب الجزء العلوي له الذي يشبه التاج، وتوجد أربع مجموعات فرعية لفايروسات كورونا تطلق عليها التسميات ألفا وبيتا وغاما ودلتا، أضيف لها نوعان حديثيّ الظهور، وقد اكتشفت فايروسات كورونا للمرة الأولى في أواسط الستينيات من القرن الماضي، أما فايروسات كورونا التي يمكن أن تصيب الإنسان بالأمراض فهي[٦]:

  • فايروس ألفا (229 إي).
  • فايروس ألفا (إن إل 63).
  • فايروس بيتا (أو سي 43).
  • فايروس بيتا (إتش كي يو 1).
  • فايروس ميرس المتسبب بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • فايروس سارس المتسبب بمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد المزمن.
  • فايروس كوفيد-19[٧].


علاج فايروس كورونا المستجد

لا يوجد حاليًا أي علاجٍ مضاد لكوفيد-19، ومع ذلك وعلى غرار أي علاجٍ مشابه لأي عدوى فايروسية فيُمكن أن تساعد التدابير التالية[٨]:

  • الحصول على قسط كافٍ من الراحة.
  • ‎الحرص على شرب كميات كافية من الماء أو السوائل باستمرار‎ للحفاظ على رطوبة الجسم‎.


وينتشر فايروس عادةً بين الأشخاص الذين على اتصال وثيق بالشخص المصاب كالأشخاص الذين يعيشون معه أو من يقدمون له الرعاية المباشرة، وفي الوقت الحالي لا يوجد لقاح لمنع فايروس كورونا المستجد، لكن توجد بعض الممارسات والسبل المتبعة للوقاية من الإصابة به أو تقليل العدوى، وتتضمن هذه الممارسات ما يلي[٩]:

  • غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة عشرين ثانيةً على الأقل.
  • عند العطس أو السعال لا بد من تغطية الأنف جيدًا، كما يجب رمي المناديل في سلة المهملات وغسل اليدين جيدًا بعد ذلك.
  • التعقيم والتطهير المتكرر للسطوح التي تُلمَس كثيرًا مثل مقابض الباب.
  • تجنب لمس الفم والأنف بأيدٍ غير مغسولة.
  • عدم مشاركة الأواني مع المريض.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

كيف ينتشر فايروس كورونا المستجد؟

من المحتمل أن الفايروس الذي يسبب كوفيد-19 ظهر من مصدرٍ حيوانيّ؛ إلا أنه ينتقل الآن من شخصٍ لآخر؛ إذ ينتشر بشكلٍ خاص بين الأشخاص على مسافة تقارب المترين، عبر قطيرات صغيرة من الجهاز التنفسيّ للشخص المصاب أثناء سعاله أو عطاسه، كما يمكن أن يصاب الشخص بكوفيد-19 عن طريق لمس سطح عليه الفايروس، ثم لمس فمه أو أنفه أو حتى عيونه؛ إلا أنه لا يُعتقد بأن هذه الطريقة الرئيسية لانتقال الفايروس[١٠].


هل يوجد لقاح لفايروس كورونا المستجد؟

لا يوجد حاليًا أي لقاح مضاد للوقاية من كوفيد-19، وتعد الطريقة المثلى للوقاية من خلال اتباع إرشادات الوقاية اليومية مثل تجنب التلامس مع الأشخاص المرضى، وغسل اليدين باستمرار[١٠].


ماذا أفعل في حالة السفر إلى منطقة ينتشر فيها كوفيد-19؟

قد تتقيد حركة الشخص في حالة سفره إلى مناطق ينتشر فيها الوباء لمدة أسبوعين، ومن المهم على الفرد حصوله على الرعاية الصحية في حال ظهور أعراض خلال هذه الفترة من سعالٍ أو حمّى أو صعوبةٍ في التنفس؛ إذ يجب عليه الاتصال مع مقدمي الرعاية وإخبارهم عن سفره وسيعطونه بدورهم إرشاداتٍ حول كيفية حصوله على الرعاية دون تعريض غيره من الأشخاص للمرض[١٠].


المراجع

  1. "Frequently Asked Questions on novel coronavirus - update", who.int. Edited.
  2. "Coronavirus Infections", medlineplus.gov.
  3. "Coronavirus Disease 2019 (COVID-19)", webmd, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  4. "Coronavirus Cases", worldometers, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  5. "Symptoms", cdc, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  6. "Human Coronavirus Types", cdc.gov.
  7. "7 human coronavirus types: What are the differences?", kgun9, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  8. "Coronavirus Resource Center", healthharvard, Retrieved 18-3-2020. Edited.
  9. "What is MERS-CoV, and what should I do?"، mayoclinic, Retrieved 2018-12-19. Edited.
  10. ^ أ ب ت "Coronavirus disease 2019 (COVID-19) and you ", cdc, Retrieved 18-3-2020. Edited.
432 مشاهدة