ما هي أضرار الكيراتين

ما هي أضرار الكيراتين

الكيراتين

يُعد الكيراتين نوعًا من أنواع البروتينات التي تُكوّن الشعر والأظافر والجلد، فيُستخدم الكراتين لعلاج الشعر التالف، وفي الحقيقة توجد في بعض أنواع الكيراتين كميات كبيرة من الفورمالديهايد، وهذه المادة تُعد من المواد الخطيرة على الصحة إذا استُخدِمت بكميات عالية، والكيراتين يُنظِّم العديد من الأنشطة الخلوية مثل نمو الخلايا، وإنتاج البروتين، ويوجد نوعان من الكيراتين هما بيتا كيراتين، وألفا كيراتين، أما النوع الذي يوجد في شعر وبشرة الإنسان فهو من نوع ألفا كيراتين[١].


أضرار الكيراتين

إنَّ علاجات الكيراتين لا تؤدي إلى تساقط الشعر مباشرةً، لكن عند كيّ الشعر بعد استعمال الكيراتين فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى سقوطه، وذلك بسبب المكواة المُستخدمة التي قد تحرق الشعر بسبب ارتفاع درجة حرارتها، وهذا يُساعد على سقوط الشعر، وترتبط الأضرار التي يُسببها الكيراتين بمادة الفورمالديهايد، لا سيما للأشخاص الذين يتعاملون مع الكيراتين باستمرار، مثل العاملين في صالونات الحلاقة، لكن ليس للأشخاص الذين يوضع الكيراتين على شعرهم، وفي الحقيقة إنًّ معظم الشركات تستخدم مستوى آمنًا من الفورمالديهايد، لكن تكمن الخطورة عندما يُضيف العاملون في صالونات التجميل كميةً إضافيةً من الفورمالديهايد[٢]، وتتمثل أضرار مادة الفورمالديهايد على الصحة بأشكال عديدة، مثل إمكانية حدوث العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي، وقد تتسبب بحدوث النزيف من الأنف، ويُمكن أن يحدث ذلك من خلال استنشاق الأبخرة الناتجة عن الكيراتين لمرات عديدة؛ لذلك يجب على النساء الحوامل أن يتجنبن استعمال الكيراتين خلال فترة الحمل، كما يجب على الأشخاص الذين يعانون من المشاكل التنفسية أو الحساسية من الفورمالديهايد أن يبتعدوا عن استعماله، كما أن تناول مكملات الكيراتين التي تكون على شكل كبسولات أو على شكل مسحوق قد يؤدي إلى الإصابة ببعض المخاطر على الصحة، فذلك قد يزيد كمية البروتين الموجود في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث عدد من المشاكل الصحية[٣].


أهمية الكيراتين

تكمُن أهمية الكيراتين على الشعر بأنه يجعله أكثر سلاسةً، ويُسهل من عملية تمشيطه، ويمكن أن تختلف النتائج النهائية بالاعتماد على مدى صحة الشعر قبل استعمال الكيراتين، كما أن النتيجة النهائية ترتبط أيضًا بسمك الشعر، ونوع الكيراتين الذي استُخدِم؛ إذ يمتص الشعر الكيراتين، وهذا يؤدي إلى الحصول على شعر لامع وسميك، ويُمكن أن يؤدي استعمال الكيراتين إلى التقليل من تجعد الشعر[٣].


زيادة الكيراتين في الجسم

يُعد الكيراتين نوعًا من أنواع البروتينات الصلبة التي توجد في الأظافر وفي الشعر وفي الطبقة الخارجية من البشرة، ويُعطي الكيراتين القوة والمرونة للأظافر وللشعر، ويُمكن أن يُسبِّب نقص الكيراتين تساقط الشعر، ويزيد من تكسر الأظافر؛ لذلك يُمكن أن تُرفع كمية الكيراتين الموجودة في الجسم طبيعيًا، وذلك بتناول الغذاء الصحي الغني بالكيراتين، إذ يمكن اتباع الخطوات الآتية لزيادة كمية الكيراتين[٤]:

  • تناول الطعام الذي يحتوي على الكيراتين؛ إذ يوجد الكيراتين طبيعيًا في بعض أنواع الخضراوات مثل البروكلي، والكرنب الأجعد، والثوم، والبصل، والسمك، واللبن، فضلًا عن الحليب قليل الدسم.
  • تناول نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من البروتينات الصحية؛ إذ إن هذا الأمر يمكن أن يساعد الجسم على إنتاج كمية أخرى من الكيراتين، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة اللحوم، والدواجن، والبيض، أما في الحالة التي يكون فيها الشخص نباتيًا يُمكن أن يتناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على كمية جيدة من البروتين مثل اللوز، والجوز، والفاصولياء.
  • تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية، ويُمكن ذلك من خلال تناول الأسماك الدهنية لعدة مرات خلال الأسبوع الواحد، ومن الأمثلة على هذه الأسماك سمك السردين، وسمك السلمون، وسمك التونة، وسمك السلمون المرقط.
  • تناول فيتامين ج؛ إذ إن الجسم يحتاج هذا الفيتامين حتى يُنتِج الكيراتين، ويوجد فيتامين ج في العديد من الخضراوات والفواكه الطازجة مثل البرتقال، والأناناس، والتوت، والبطيخ، والخضراوات مثل الفلفل الأخضر والأحمر، والخضراوات الورقية مثل السبانخ.
  • تناول الغذاء الذي يحتوي على البيوتين، وتُعد هذه المادة من المواد الضرورية التي تساعد في جعل الشعر والبشرة بصحة جيدة، ويُمكن أن يوجد البيوتين في البيض، والخضراوات مثل القرنبيط، والمكسرات مثل اللوز والفول السوداني، والحبوب الكاملة، فضلًا عن الموز.
  • تناول النظام الغذائي الذي يحتوي على السستين؛ إذ إن هذه المادة تُعد اللبنة الأساسية للكيراتين، ويُعد البيض من الأغذية التي تحتوي على هذه المادة، فضلًا عن وجوده في اللحم، والحليب.


المراجع

  1. Annie Price, CHHC (5-9-2017), "Keratin Treatment (aka Brazilian Hair Straightening) Dangers + 6 Natural Hair Treatment Alternatives"، draxe.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. Denise Mann (16-11-2012), "Keratin Hair Treatments: What to Expect"، www.webmd.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Keratin?", www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. " How to Increase Keratin", www.wikihow.com,14-8-2019، Retrieved 21-12-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

561 مشاهدة