ما هي اضرار الكورتيزون

ما هي اضرار الكورتيزون

الكورتيزون

للكورتيزون استخدامات عديدة؛ فهو يعالج مجموعةً متنوعةً من الحالات المرضية أهمها الأمراض الالتهابية، ويعرف الكورتيزون بأنه ستيرويد قشري، ويوصف لحالات عديدة من ضمنها منع حدوث رد فعل تحسسي، ويستخدم أيضا في علاج التهاب المفاصل والتهاب القولون التقرحي والعديد من المشكلات الجلدية، منها حب الشباب والصدفية، وعلاج مرض الذئبة، وبعض أنواع السرطان، وبعض الحالات الصحيّة الخاصّة بالعيون[١].


أضرار الكورتيزون

تتضمن الآثار الجانبية الأقل خطورةً من استخدام الكورتيزون ما يلي[٢][٣]:

  • حب الشباب وجفاف الجلد وترققه.
  • تغير في لون الجلد أو ظهور الكدمات.
  • الأرق.
  • تغيرات في المزاج.
  • زيادة التعرق.
  • صداع الرأس.
  • الدوخة.
  • الغثيان.
  • ألم في المعدة أو الانتفاخ.
  • بطء التئام الجروح.
  • التغير في شكل أو مكان الدهون في الجسم.
  • الارتباك.
  • اضطراب النوم.

قد تكون الأضرار الناتجة عن استخدام الكورتيزون أكثر خطورةً، وتستوجب الحصول على علاج طبي، وتتضمن هذه الأضرار ما يلي[٢][٣]:

  • الحساسية المفرطة؛ وهي رد فعل تحسسي شديد قد يؤدي إلى صعوبة في التنفس أو تورم الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق.
  • مشكلات في الرؤية.
  • التورم.
  • زيادة الوزن السريع.
  • ضيق التنفس.
  • الاكتئاب الشديد أو التفكير السلبي أو السلوكيات غير العادية.
  • النوبات.
  • البراز الدموي.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • أعراض التهاب البنكرياس، وتتضمن ألمًا شديدًا في الجزء العلوي من المعدة، والذي ينتشر إلى الظهر، والغثيان والقيء، وسرعة دقات القلب.
  • انخفاض البوتاسيوم.
  • ارتفاع خطير في ضغط الدم.
  • ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لدى المرضى المصابين بمرض السكري من النوع الأول أو النوع الثاني.
  • مشكلات السوائل والكهارل، والتي تتضمن احتباس السوائل وفشل القلب، ومن أعراضه:
    • ضيق التنفس.
    • تسارع ضربات القلب.
    • تورم الساقين والذراعين.
  • مشكلات في العضلات، وتتضمن العلامات والأعراض المصاحبة لها:
    • ضعف العضلات.
    • كسر عظام العمود الفقري.
    • هشاشة العظام.
    • تمزق الأوتار.
  • مشكلات في المعدة، وتتضمن القرحة المعدية وأعراضها التي تتضمن ألم المعدة العلوي.
  • تباطؤ النمو لدى الأطفال.
  • الزرق، وتتضمن أعراضه رؤيةً ضبابيةً ومزدوجةً فضلًا عن الألم في العينين.
  • التشنجات.


استخدامات الكورتيزون الطبية

يساعد الكورتيزون على تقليل الالتهابات واستجابات الجهاز المناعي، كما يمكن استخدامه كعلاج بديل لبعض الهرمونات، ومن الحالات التي يعالجها الكورتيزون[٢]:

  • قصور الغدة الكظرية.
  • التهاب المفاصل، بما في ذلك هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتيدي.
  • أمراض الحساسية، مثل الحساسية الموسمية.
  • الربو.
  • التهاب القولون التقرحي.
  • فقر الدم.
  • الذئبة.
  • بعض الحالات الجلدية، مثل الصدفية الشديدة.


معلومات مهمة حول الكورتيزون

يجب عدم استخدام الكورتيزون لدى من لديهم حساسية تجاهه، ومن يعانون من عدوى فطريّة في أيّ منطقة من الجسم؛ فالأدوية الستيرويدية عمومًا تضعف جهاز المناعة ممّا يجعل الإصابة بالعدوى أكثر سهولةً، كما أن هذه المجموعة الدوائية، والتي تتضمّن الكورتيزون، تزيد العدوى سوءًا وتعيد تنشيط أعراض العدوى التي كانت لدى الشخص حديثًا، لذلك فقبل أخذ الكورتيزون، يجب إعلام الطبيب بأي حالة مرضية لدى الشخص أو أي حالة كانت لديه خلال الأسابيع الماضية[٤].


قد يؤثر الكورتيزون على قدرة الجسم في محاربة العدوى؛ لذلك يجب تجنب أي تواصل مع أي شخص مصاب بالجدري أو الحصبة أثناء استخدامه لا سيما إن لم يكن الشخص قد تعرض لهما مسبقًا أو لم يأخذ مطعومًا ضدهما، كما يجب التواصل مع الطبيب فورًا في حالة احتمالية حدوث عدوى، كعند الاقتراب من شخص مصاب[٥].


ومن الجدير بالذكر أنه من غير المعروف حاليًّا ما إن كان الكورتيزون يؤذي الأجنة أم لا؛ فيجب إعلام الطبيب في حال كانت المرأة التي ستستخدمه حاملًا أو تنوي الحمل أثناء استخدامه، وبما أن الكورتيزون يستطيع أن يصل إلى حليب الأم، فقد يؤذي الأطفال الذين يرضعون طبيعيًّا؛ لذلك فيجب عدم الإرضاع أثناء استخدامه، وفي حال كان المستخدم للكورتيزون طفلًا، فيجب إعلام الطبيب في حال ملاحظة عدم نمو الطفل بالمعدل الطبيعي أثناء استخدامه، لأن الكورتيزون يؤثر على نمو الأطفال[٤].


تفاعلات دوائية مع الكورتيزون

قد يتفاعل الكورتيزون مع أدوية أخرى فضلًا عن بعض الفيتامينات والأعشاب التي يستخدمها الشخص، وقد تؤدّي هذه التفاعلات إلى تغييرات في طبيعة عمل الأدوية؛ ممّا قد يسبب الأذى للشخص أو يوقف فعاليّة الدواء أساسًا، ولتجنب هذه التفاعلات، يجب على الطبيب معرفة جميع الأدوية والمكملات الغذائية، وحتى الأعشاب التي يستخدمها الشخص، ويذكر أنّه يجب عدم استخدام المطاعيم الحية أثناء استخدام الكورتيزون، وتتضمّن هذه المطاعيم مطعوم الإنفلونزا الحي والمطعوم الثلاثي: مطعوم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، فإن أخذها الشخص فقد لا يتمكن جسده من بناء المقاومة ضد الفيروس الحي؛ مما يجعل الفيروس ينتشر في الجسم ويسبب المرض[٥].


تحذيرات لمستخدمي الكورتيزون

توجد بعض التحذيرات الخاصة لكلّ فئة من مصابي الأمراض، من ضمن هذه التحذيرات ما يلي[٥]:

  • مصابو العدوى: يجب عدم استخدام الكورتيزون لدى مصابي العدوى الفطرية أو الفيروسية أو البكتيرية، فالكورتيزون يضعف استجابة جهاز المناعة للعدوى؛ مما قد يؤدي إلى مضاعفات خطرة قد تكون مهددةً للحياة، كما أن الكورتيزون قد يخفي أعراض العدوى، لذلك فيجب الحرص على ملاحظة علاماتها.
  • مصابو ارتفاع ضغط الدم ومشكلات القلب: يرفع الكورتيزون من مستويات ضغط الدم، كما قد يزيد مشكلات القلب سوءًا.
  • مصابو السكري: قد لا يكون بإمكان بعض مصابي السكري استخدام الكورتيزون كونه يرفع مستويات السكر في الدم، فقد يصبح على الشخص فحص مستويات السكر لديه بنسبة أكثر تكرارًا، كما قد يرفع الطبيب جرعات الأدوية الخافضة لمستويات السكر في الدم في حال استخدامه.
  • مصابو مشكلات المعدة والأمعاء: يهيج الكورتيزون المعدة والأمعاء، مما يزيد مشاكلهما سوءًا.
  • مصابو مشكلات الكبد أو الكلى: يجب الاستفسار من الطبيب أولًا حول ما إن كان الكورتيزون يناسب الشخص أم لا كونه يفاقم هذه المشكلات.
  • مصابو المشكلات النفسية أو الاختلاجات: يجب إطلاع الطبيب على الحالات التي يعاني منها المريض، ومعرفة ما إذا كان الكورتيزون يناسب الشخص أم لا كونه يزيد المشكلات النفسية سوءًا.


المراجع

  1. "Cortisone", Everyday Health, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cortisone, Oral Tablet"، healthline, Retrieved 2019-2-19. Edited.
  3. ^ أ ب "What is Cortisone?"، everyday health, Retrieved 2019-2-19. Edited.
  4. ^ أ ب "cortisone (Cortone Acetate)", E Medicine Health, Retrieved 19-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Cortisone, Oral Tablet", Healthline, Retrieved 20-11-2019. Edited.