ضعف جهاز المناعة

ضعف جهاز المناعة

هل ضعف جهاز المناعة في الجسم خطير؟

يُعرَف جهاز المناعة في الجسم بدوره الرئيسي في مكافحة مسببات العدوى والأمراض المختلفة؛ فكلّما كان جهاز المناعة قويًا، انخفض احتمال إصابة المرء بالعدوى وغيرها من الأمراض، والعكس صحيح؛ فكلّما ضعف جهاز المناعة في الجسم، زادت احتمالية الإصابة بالعدوى المتكررة[١].


ما هي أسباب ضعف جهاز المناعة؟

قد يصاب الإنسان بضعف جهاز المناعة نتيجة جملةٍ من الأسباب المتنوعة التي تشمل ما يلي[٢][٣]:

  1. تناول بعض الأدوية أو الخضوع لعلاجات معينة، مثلما هو الحال عند الأفراد الذين يتلقون العلاج الكيميائي وغيره من علاجات مرض السرطان.
  2. الخضوع لعملية جراحية لزراعة الأعضاء، ثم تناول أدوية معينة للحيلولة دون رفض الجسم للعضو المتبرَّع به، مما يعضف مناعته مؤقتًا.
  3. اتباع بعض العادات غير الصحية، مثل التدخين واستهلاك المشروبات الكحولية.
  4. الإصابة ببعض أنواع العدوى التي تضعف وظيفة الجهاز المناعي مؤقتًا، مثل الإنفلونزا والحصبة.
  5. التعرض لعوامل التوتر والإجهاد المزمن لمدة طويلة.
  6. قلة النوم وعدم النوم لساعات كافية يوميًا.
  7. سوء التغذية والمعاناة من نقص بعض العناصر الغذائية الضرورية لجهاز المناعة.


هل توجد أعراض لضعف جهاز المناعة؟

يترافق ضعف المناعة في الجسم مع بعض العلامات والأعراض التي تدل عليه مثل[٤]:

  1. المعاناة من برودة اليدين.
  2. المعاناة من بعض الاضطرابات الهضمية، مثل الإمساك أو الإسهال.
  3. المعاناة من جفاف العين.
  4. الشعور بالتعب والإرهاق.
  5. الإصابة بالصداع.
  6. المعاناة من الطفح الجلدي.
  7. المعاناة من حمى خفيفة.
  8. المعاناة من آلام المفاصل.
  9. المعاناة من العدوى المتكررة.
  10. زيادة حساسية الجلد إزاء الشمس.
  11. الإحساس بخدر أو وخز في اليدين والقدمين.
  12. المعاناة من تغيرات مفاجئة في وزن الجسم.


7 نصائح لتقوية جهاز المناعة الضعيف

ثمّة مجموعة من النصائح المفيدة التي ينبغي اتباعها لتقوية جهاز المناعة الضعيف عند الشخص، وهي تشمل كلًا مما يلي[٥][٦][٢]:

التغذية الصحية

للتغذية الصحية دورٌ كبيرٌ في تعزيز قوة جهاز المناعة في الجسم؛ فالعناصر الغذائية الموجودة في الأطعمة، خاصةً الأطعمة النباتية، مثل الخضروات والفواكه والتوابل والأعشاب، ضرورية لحسن سيرِ وظائف المناعة في الجسم، كذلك يحتاج جهاز المناعة إلى بعض العناصر الغذائية لأداء وظيفته، وهي تشمل تحديدًا كلًا من الزنك، والفولات، والحديد، وفيتامينات أ، وب، وج، وب6، وب12، ويؤدي البروتين أيضًا دورًا مهمًا في تعزيز مناعة الجسم؛ فالأحماض الأمينية في البروتين تدخل في تكوين الخلايا المناعية، مما يعني أن تناول كميات قليلة من الأطعمة الغنية بالبروتين يؤثر سلبًا على قدرة الجسم على مكافحة العدوى.

التمارين الرياضية

تؤثر ممارسة التمارين الرياضية معتدلة الشدة تأثيرًا إيجابيًا على صحة الجهاز المناعي في الجسم؛ إذ في مراجعة علمية نُشرت في دورية (Journal of Sport and Health Science) سنة 2019، عكف الباحثون على دراسة التأثير الناجم عن ممارسة التمارين الرياضية على جهاز المناعة، والفوائد السريرية للصلة بين الرياضة وجهاز المناعة، ودور التغذية في الاستجابة المناعية إزاء التمارين وتأثيرها على النشاط المناعي في الجسم، فتبين أنّ التمارين المعتدل تنشط الجهاز المناعي في الجسم، مما يساهم في مكافحة مسببات الأمراض المختلفة ونمو الخلايا السرطانية؛ فالأفراد الذين يمارسون التمارين الرياضية بانتظام يكونون أقل عرضة للإصابة بالأمراض والالتهابات الجهازية[٧].

تخفيف عوامل الإجهاد والتوتر

يتأثّر جهاز المناعة عند الإنسان نتيجة التعرض إلى التوتر والإجهاد المزمن، وهذا ما بيّنته مراجعة علمية لمجموعة من الدراسات نُشرت في دورية (Psychological Bulletin) سنة 2004، وضمّت هذه المراجعة 293 دراسة علمية شارك فيها 18,941 شخصًا، وقد أشارت نتائجها إلى أنّ التعرض لعوامل التوتر المختلفة لمدة قصيرة يُحفّز الاستجابة المناعية، بيد أنّ التعرض المطول لها يضعف المناعة ويزيد خطر الإصابة بالأمراض، لذلك ينبغي للشخص أن يمارس بعض التمارين المفيدة في تخفيف التوتر، مثل التأمل واليوغا والتنفس العميق[٨].

الإقلاع عن التدخين

يعرف التدخين بأنه من العادات السيئة التي تضعف جهاز المناعة عند الإنسان؛ فالمواد الكيميائية المنبعثة من دخان السجائر، خاصةً أول أكسيد الكربون والنيكوتين وأكسيد النتروجين، تتداخل مع نمو الخلايا المناعية ووظيفتها (مثل الخلايا التائية والسيتوكينات)، ويؤدي التدخين كذلك إلى تفاقم حالات العدوى الفيروسية والبكتيرية، لا سيّما التي تصيب الرئتين، مثل الالتهاب الرئوي أو الإنفلونزا أو السل، فضلًا عن التهاب المفاصل الروماتويدي، لذلك ينبغي للشخص أن يسعى جاهدًا للإقلاع عن التدخين لتعزيز صحة جهازه المناعي؛ فإنْ وجد هذا الأمر صعبًا، فبوسعه اتباع بعض الوسائل المفيدة، مثل استشارة الطبيب، واستخدام منتجات بدائل النيكوتين، والأدوية غير المحتوية على النيكوتين.

الامتناع عن المشروبات الكحولية

يؤثر استهلاك المشروبات الكحولية تأثيرًا كبيرًا على جوانب عديدة من صحة الإنسان، ومن ضمنها إضعاف مناعته؛ فعندما يستهلك الشخص المشروبات الكحولية، فإنّ جسمه ينهمك بمحاولة التخلص من السموم فلا يكرس طاقته لدعم وظيفة المناعة الطبيعية؛ ووفقًا لمراجعة علمية نُشرت في دورية (Alcohol Research) سنة 2015، تبيّن أنّ استهلاك كميات كبيرة من المشروبات الكحولية يضعف قدرة الجسم على مكافحة العدوى، ويطيل مدة التعافي عند الإنسان[٩].

النوم

ثمّة صلة وثيقة بين النوم وصحة الجهاز المناعي في الجسم؛ فقلّة النوم ترتبط بزيادة خطر إصابة الشخص بالأمراض، لذلك ينبغي له أن يحظى بقسطٍ كافٍ من النوم يوميًا لتعزيز مناعته؛ فالنوم لساعات طويلة يُعزّز قدرة جهاز المناعة على مكافحة الأمراض عند الإصابة بها، وعمومًا ينبغي للشخص البالغ أن ينام 7 ساعات يوميًا بالحد الأدنى، في حين يحتاج المراهقون إلى 8-10 ساعات يوميًا، أما الأطفال الصغار والرضع فينبغي لهم أن يناموا 14 ساعة يوميًا.

الاعتناء بالنظافة الشخصية

تُشكّل المحافظة على النظافة الشخصية خطوةً بسيطةً وسريعةً للوقاية من الأمراض ومسبباتها عند الأفراد ذوي المناعة الضعيفة؛ إذ ينبغي للشخص أن يحرص على تنظيف يديه دائمًا بالماء الساخن والصابون قبل تحضير الطعام وتناوله، وبعد السعال أو العطس أو قضاء الحاجة أو لمس أسطح الأغراض والآثاث المتسخ.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل ضعف جهاز المناعة يسبب السرطان؟

نعم، من الممكن أن يزيد ضعف جهاز المناعة من خطر إصابة الشخص بالسرطان[١٠].

هل يمكن قياس مناعة الجسم؟

ثمة بعض التحاليل التي تُبيّن مدى وظيفة المناعة في الجسم، مثل التحاليل التي تكشف عن مستويات خلايا جهاز المناعة، ومستويات البروتين المسؤول عن مكافحة العدوى في الدم[١١].

هل المناعة الجسم وراثية؟

أشار بحث علمي نُشر في دورية (Nature Communications) سنة 2017، إلى أنّ بعض السمات المناعية في الجسم ترجع إلى عوامل جينية وبيئية[١٢].


المراجع

  1. Jenna Fletcher (3/6/2020), "How to stay healthy with a weak immune system", medicalnewstoday, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Cathy Wong (11/3/2020), " 6 Ways to Boost Your Immune System Naturally ", verywellhealth, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  3. "Immune System Disorders", urmc.rochester, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  4. Jennifer Robinson (14/6/2020), " 16 Symptoms of Immune System Problems ", webmd, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  5. SaVanna Shoemaker (1/4/2020), "9 Ways to Boost Your Body’s Natural Defenses", healthline, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  6. Lauren Bedosky (24/3/2020), "7 Ways to Keep Your Immune System Healthy", everydayhealth, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  7. "The compelling link between physical activity and the body's defense system", Journal of Sport and Health Science, 2019, Issue 3, Folder 8, Page 217-201. Edited.
  8. "Psychological Stress and the Human Immune System: A Meta-Analytic Study of 30 Years of Inquiry", Psychological Bulletin , 2004, Issue 4, Folder 130, Page 630-601. Edited.
  9. "Alcohol and the Immune System", Alcohol Research , 2015, Issue 2, Folder 37, Page 155-153. Edited.
  10. Tim Newman (6/2/2018), "Cancer risk may increase as immune system declines", medicalnewstoday, Retrieved 31/3/2021. Edited.
  11. "Primary immunodeficiency", mayoclinic, 30/1/2020, Retrieved 28/3/2021. Edited.
  12. "Innate and adaptive immune traits are differentiallyaffected by genetic and environmental factors", Nature Communications, 2017, Folder 8, Page 5-1. Edited.
334 مشاهدة