مدينة كان الفرنسية

مدينة كان الفرنسية

مدينة كان الفرنسية

مدينة كان هي بلدة فرنسية تقع في مقاطعة ألبيس مارتميس، وهي إحدى أشهر مدن الريفيرا الفرنسية في جنوب شرق فرنسا، وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط على بعد 36 كم من مدينة نيس و55 كم من موناكو و60 كم من الحدود الإيطالية، وهي مدينة منتجعية حديثة، وعلى مر العصور كانت مدينة كان الفرنسية تحت سيطرة السلتيين والإغريق والرومان إلى جانب جزر ليرينز ولهذه المدينة ارتباط طويل بالمسيحية الرهبانية كما أنها تشتهر بمهرجان كان السنمائي السنوي الذي أقيم بعد الحرب العالمية الثانية والذي زاد من تعداد سكانها من 70,000 - 170,000 نسمة وقد اشتق اسم مدينة كان والذي معناه القصب من القصب المزروع على شواطئها، وتبلغ مساحة مدينة كان 19.62 كم مربع والكثافة السكانية 3,718 لكل كم مربع وتعد المدينة واجهة بحرية خلابة تصطف على جانبيها أشجار النخيل وتشتهر بشواطئها الخلابة المكتظّة بمنتجعات عالمية المستوى ومطاعم ومقاهي ومحلات سياحية[١].


اقتصاد مدينة كان الفرنسية

تُعدّ السياحة المصدر الرئيسي لدخل المدينة، كما يمثل السياح نسبة 40% من الحركة المرورية داخلها، ويجلب مهرجان كان السنمائي العديد من العوائد المادية لسكان المنطقة إذ إن الأسواق تكتظ بالسياح وينمو الاقتصاد العائد من استئجار الشقق والفلل في الأسبوع الأخير من كل شهر أيلول، ويوجد في مدينة كان الفرنسية مركز كان مانديلو لصنع المركبات الفضائية إلى جانب صناعة الطائرات التي وجدت منذ عام 1929 للميلاد، وقد كان هذا المركز يشارك في أنشطة الفضاء الجوي بعد الحرب العالمية الثانية واستقر نشاط المركز في نهاية المطاف لصناعة الأقمار الصناعية ليصبح المنتج الرئيسي له، وبلغ عدد الشركات في مدينة كان حتى عام 2006 للميلاد 6,500 شركة قائمة، منها 3,000 شركة تجارية وحرفية وخدمية، عدا عن 421 شركة أخرى جديدة قيد التسجيل، وتضم المدينة سوقًا دوليًّا للزهور ونبتة الميموزا التي ازدهرت في المنطقة منذ طرحها من سانتو دومينغو عام 1835[١].


المعالم السياحية في مدينة كان

كان مدينة سياحية من الدرجة الأولى، ففيها توجد مدينة كان القديمة العريقة التي تجسّد التراث الفرنسي بكل ما فيه من جمال، وتمتاز بتعدد المطاعم وشوارعها الهادئة وجوها الجميل، وتوجد فيها العديد من الأماكن الرائعة إلى جانب الفعاليات الممتعة ومنها ما يأتي[٢]:

  • شارع لا كروازيت: يمكن للسياح مشاهدة رقي سكان المدينة وهم يمشون مع كلابهم أو يركضون في الشارع الذي يمتد على طول الواجهة البحرية لمسافة ميل.
  • سوق مارشي فورفيل: ينصح بالتوجه إليه في أي يوم ما عدا الإثنين لخوض تجربة شراء المنتجات المحلية مثل الزيتون أو اللحوم البحرية وغيرها من المنتجات.
  • مهرجان كان لليخوت: يوفر المهرجان فرصة الاستمتاع بمشاهدة أحدث القوارب واليخوت الفاخرة المعروضة للبيع فيه والذي يقام سنويًّا في شهر أيلول في ميناء فيو الميناء القديم وميناء بيير كانتو ويستقطب هذا المهرجان حشودًا دوليةً تأتي من الخارج يشكلون ما نسبته 50% من الحضور.
  • لا مايري: وهو مبنى مجلس المدينة، وقد بُني بأوامر من لويس هورلي واستغرق بناؤه ثلاث سنوات وأكمل عام 1877 وهو مثال رائع على الهندسة المعمارية للقرن التاسع عشر ويشكل القلب النابض للمدينة.
  • لو سوكيت: مستوطنة رومانية وأحد أقدم الأحياء السكنية في مدينة كان، وإنّ مبانيها ذات ألوان الباستيل تلهم السائح للعودة بالزمن لتفاصيل الحياة لمدينة كان تحديدًا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر للميلاد.
  • متحف دي لا كاستر: يقع داخل قلعة بنيت في العصور الوسطى في منطقة مرتفعة للمدينة ذات مناظر مذهلة، تجعل مدينة كان تكشف ما حولها، ويحوي المتحف الذي يتملكه أحد سكان المنطقة مجموعة تحف فنية مثل المصنوعات اليدوية والآلات الآسيوية واللوحات الجميلة.
  • جزيرة سانت هونورات: تعد ثاني أكبر جزيرة في المنطقة وتقع قبالة ساحل كان، وتشتهر بالدير الذي لا زال يقطنه بعض الرهبان، وتوجد فيها قلعة رائعة وميناء جميل كما أنها تعد من الأماكن الهادئة في المدينة.


مهرجان كان السّينمائيّ

نتيجة لتغيير أسماء الفائزين في جوائز مهرجان البندقية من قبل لجنة التحكيم لصالح فيلم وثائقي يشيد بالنازية تحت ضغوط تآمرية من هتلر وموسوليني؛ صعق الدبلوماسي والمؤرخ الفرنسي فيليب إرلانجر وفكّر في تنظيم مهرجان مجاني يخلو من أي ضغوطات أو قيود، وحصل بعدها على موافقة من وزارة التعليم الفرنسية في ذلك الوقت وافتتح جان زي من بعده المهرجان الدولي للسينما في مدينة كان في الأول من أيلول لعام 1939 والمصادف لتاريخ افتتاح مهرجان البندقية السينمائي نفسه، أما عن فكرة المسابقة لهذا المهرجان فلم تتغير عن الفكرة الأولى التي تستدعي اختيار كل دولة لفيلم يخضع بعدها للمنافسة النزيهة بين باقي الأفلام للفوز بالجوائز، ولم ترغب فرنسا في خلق مزيد من التوترات الدبلوماسية في تلك الفترة لذلك أرسلت دعوة المشاركة في المهرجان لجميع الدول إلى جانب دولتي ألمانيا وإيطاليا اللتين رفضتا الدعوة في بداية الأمر، بيد أن الأزمات السياسية التي وقعت في صيف عام 1939 حالت دون مشاركة معظم دول أوروبا في الدورة الأولى لافتتاح للمهرجان لتشارك فقط تسع دول[٣].


كان من المفترض أن يقام المهرجان الأول في الفترة من 1-20 أيلول لعام 1939 داخل قاعة في كازينو بلدية كان، لكن بعد وصول رواد المهرجان في شهر أغسطس للمدينة وانتظارهم لافتتاح المهرجان لاذوا بالفرار نتيجة ازدياد أزمة الحرب وغزو فرنسا لبولندا وكان ذلك في الأول من أيلول للعام نفسه، وفي عام 1946 افتتح المهرجان لأول مرة بعد فشل افتتاحه عام 1939، وحاليًّا يقام هذا المهرجان الضخم في قصر المهرجانات على ساحل خليج كان في شارع لاكروازيت، ويُقدّم المهرجان جائزة لأفضل فيلم للعام تسمّى السّعفة الذّهبيّة، وغيرها من الجوائز العالميّة للسينما والتّمثيل[٤].


مناخ مدينة كان الفرنسية

أفضل الأوقات لزيارة مدينة كان هي الفترة ما بين التاسع من شهر نيسان إلى الثامن من حزيران، وفي الفترة ما بين العشرين من شهر آب إلى الرابع من تشرين الثاني، وتعد الأشهر الأكثر دفئًا فيها هي أشهر حزيران وتموز وآب وتزداد فرصة هطول الأمطار في أشهر آب وتموز وأيلول، كما أن فرصة هطول الثلوج فيها نادرة جدًّا، والجدول التالي يبين متوسط درجات الحرارة العظمى والصغرى على مدار السنة في مدينة كان[٥]:

الشهر درجة الحرارة (درجة مئوية)
كانون الثاني 3.4 - 13.6
شباط 3.2 - 13.7
آذار 5.8 - 16.3
نيسان 8.9 - 19.3
أيار 12.1 - 22.6
حزيران 15.7 - 26
تمّوز 18.1 - 28.9
آب 19.9 - 28.8
أيلول 14.7 - 25.9
تشرين الأول 11.3 - 21.8
تشرين الثاني 7.2 - 17.6
كانون الأول 3.9 - 14.5


المراجع

  1. ^ أ ب "Cannes", newworldencyclopedia, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Unmissable Things to Do in Cannes", theculturetrip, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  3. "History of the Cannes Film Festival", cannes, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. "From anecdote to legend", cannes, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  5. "The Best Time to Visit Cannes", championtraveler, Retrieved 22-11-2019. Edited.
461 مشاهدة