مقومات النص السردي

النص السردي

النص السردي من أنماط النصوص الأدبية في اللغة العربية، والذي يُعنى بكتابة ومناقشة موضوع معين، ويُعرف النص السردي كذلك بأنه نص يتميز بتسلسل مجموعة أحداث مرتبة حسب زمن حدوث كل منها، أو يحكم ترتيبها المنطق، وهو يوضح جميع التغيرات التي تُسببها الشخصيات الموجودة داخل النص، كما أنه مرتبط بمجالات أدبية مختلفة، أبرزها القصة القصيرة، والرواية، والأسطورة، وفي مقال اليوم سنستعرض بعض أهم مقومات النص السردي التي تكونه دونًا عن غيره من النصوص، ذلك بالإضافة إلى التعرف على أنواعه المختلفة بين النصوص الأدبية العربية[١].


مقومات النص السردي

يعتمد تكوين النص السردي على 6 عناصر أساسية، وهي[٢]:

  • الشخوص: وهي أهم عناصر النص السردي، وأصل ما يُروى فيه، ودونها لا وجود للنص أساسًا، وغالبًا ما تُسبب أفعال أبطال النص وسلوكياتهم نتوج الحدث الذي تُبنى عليه القصة، والذي يُحدّد حركة الشخوص في أحداث النص.
  • الزمان والمكان: النص السردي يحتاج لتحديد زمان القصة، ووصف تفصيلي تام لمكان وقوع أحداثها، وكل من الزمان والمكان هما عُنصران أساسيان؛ لتشجيع القارئ أو المستمِع أو المُشاهد على تخيّل الأحداث والترابط بها.
  • الحدث: ويعني واقع النص، وغالبًا ما يتكون عبر سلسلةٍ متتاليةٍ ومنطقيةٍ من أفعال شخوص النص، والحوارات التي تدور بينها، والحوار الذي يحدث داخلها، أو ما يسمى بالمونولوج الداخليّ، والحالات الانفعالية التي تزيد من شعور قارئ القصة أو مستمعها بالعاطفة التي تُضفي على النص طابعًا معينًا مثل: الحزن، أو الفرح، أو الغضب، أو الضحك، وينبغي أن تكون أحداث القصة مترابطةً وهذا هو سبب تسمية النص نصًا سرديًا من الأساس.
  • هدفٍ النص: لا يوجد نصٌ سردي لا يتضمن هدفًا أو معنىً واضحًا في أحداثه، كمناقشة قضيةٍ وطنيةٍ، أو علاقات الناس الاجتماعية، أو الحديث عن حقبةٍ مُعينةٍ.
  • أسلوب السرد: ويعني طريقة رواية النص، وتُسرد من خلالها القصة وأحداثها، إذ يوجد أسلوب أدبيّ، أو سياسيّ، أو إخباريّ.
  • الراوي: قد يكون المؤلف صاحب هذا الدور أحيانًا، ويجب أن يتميز السارد بقدرته على التأثير، والتفاعل مع النص، إلى جانب صوته الواضح، الذي يؤثر في المُستمع، وليست جميع أساليب السرد صوتيةً؛ بل تُوجد الروايات التي لها راوٍ مُنفصل عن المؤلف، ويكون الراوي حقيقيًا، ومرتبطًا بالقصة، أو راوٍ اخترعه المؤلف وأرفقه بالنص؛ وذلك لحمل بعض آرائه التي لا يمكنه التعبير عنها مباشرةً في بعض الحالات، أو للتمكن من التحرّك بحرية في أحداث القصة.


أنواع النص السردي

يُقسم النص السردي وفقًا لترتيب الزمن إلى ثلاثة أنواع، وهي[٣]:

  • السرد المتسلسل: وفي هذا النوع يكون سرد القصة أو الحدث حسب الترتيب الطبيعي للزمن، فتكون البداية بسرد بداية الحدث في وقته، وينتهي سرد القصة أو الحدث في الوقت التالي، أي حسب ترتيب الزمن الخطي بتسلسل الأحداث، ويكثر استعمال هذا النوع من السرد في نصوص الأحداث اليومية أو نصوص تتحدث عن التاريخ.
  • السرد المتقطع: هذا النوع يسرد أحداث القصة أو الحدث دون ترتيبها زمنيًا، إذ إنه يمكن أن يسرد نهاية الحدث في البداية، ويعود بعد ذلك لسرد تفاصيل كيفية حدوث النهاية .
  • السرد التناوبي: ويختص هذا النوع من السرد بسرد أكثر من قصة في وقت واحد لشخصيات مختلفة، وما يجمع بينهم هو بعض القواسم المشتركة، مثل نصوص المسلسلات التلفزيونية.


المراجع

  1. "خصائص النمط السردي"، كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-2. بتصرف.
  2. إيمان الزيات (2019-1-28)، "النص السردي مقوماته وعناصره وعناصر الرواية والقصة والفرق بينهما🌼 إعداد الناقدة والكاتبة إيمان الزيات"، الصحبة نيوز، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-2. بتصرف.
  3. Mostafa Zahran (2017-10-10)، "خصائص النص السردي"، قلمي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-2. بتصرف.
310 مشاهدة