مكونات تفيدك في تحضير وصفة لرائحة الفم الكريهة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٦ مايو ٢٠٢٠
مكونات تفيدك في تحضير وصفة لرائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة

تعد رائحة الفم الكريهة مشكلة شائعة قد تسبب ضائقة نفسية كبيرة، وهي تحدث لأسباب عديدة، ويمكن لأي فرد أن يعاني من هذه المشكلة، وتشير التقديرات إلى أن 1 من كل 4 أشخاص يعانون منها بانتظام، وتعد رائحة الفم الكريهة ثالث أكثر الأسباب شيوعًا لزيارة طبيب الأسنان بعد التسوس وأمراض اللثة، وقد تحل العلاجات المنزلية البسيطة وتغييرات نمط الحياة المشكلة في كثير من الأحيان، لكن إذا استمرت رائحة الفم الكريهة؛ فيفضل زيارة الطبيب لمعرفة من الأسباب الكامنة.[١]


وصفات طبيعية تخلّصكِ من رائحة الفم الكريهة

توجد العديد من الوصفات الطبيعية للتخلص من رائحة الفم الكريهة، إليكِ بعضًا منها:[٢]

  • البقدونس: يعد البقدونس علاجًا شعبيًّا لرائحة الفم الكريهة؛ فرائحته المنعشة ومحتواه الكبير من الكلوروفيل يشير إلى أنه قد يكون ذا تأثير مزيل للرائحة الكريهة، كما أظهرت إحدى الدراسات[٣] الموثوقة أن البقدونس يمكنه مكافحة مركبات الكبريت الكريهة بفاعلية، ولاستخدام البقدونس لهذا الهدف؛ امضغي أوراقًا طازجة بعد كل وجبة أو اشتري مكمل البقدونس الغذائي.
  • عصير الأناناس: على الرغم من أنه لا يوجد أي دليل علمي يدعم دور عصير الأناناس في التخلص من رائحة الفم الكريهة، إلا أن التقارير القصصية تدعم ذلك، ويمكنكِ شرب كوب من عصير الأناناس بعد كل وجبة، أو مضغ شريحة أناناس لمدة دقيقة أو دقيقتين، ومن الضروري أيضًا أن تغسلي فمكِ للتخلص من سكريات الفاكهة وعصير الفاكهة.
  • اللبن: يحتوي الزبادي على بكتيريا صحية تسمى العصيّة اللبنيّة، وقد تسهم هذه البكتيريا في مكافحة البكتيريا السيئة في أجزاء مختلفة من الجسم كالأمعاء، وتظهر الأبحاث أن اللبن قد يقلل رائحة الفم الكريهة، فقد أوجدت إحدى الدراسات[٤] انخفاض هذه الرائحة لدى 80% من المشاركين بعد ستة أسابيع من تناول اللبن، وتعد البروبيوتيك في اللبن فعالة في تقليل شدة رائحة الفم الكريهة، ويمكنكِ تناول وجبة واحدة على الأقل يوميًّا منه للحصول على هذه النتائج.
  • الحليب: يعد الحليب أحد العلاجات المعروف لرائحة الفم الكريهة، وتظهر الأبحاث[٥] أن شرب الحليب بعد تناول الثوم يمكن أن يخفف بنسبة كبيرة من رائحته في النفس، ويمكنكِ شرب كوب من الحليب أثناء تناول وجبة تحتوي على الثوم والبصل أو بعدها.
  • بذور اليانسون: تمتاز هذه البذور بطعمها الحلو ورائحتها المنعشة، وقد استخدمت قديمًا لتعطير النفس، ويمكنكِ تناولها كما هي أو بعد تحميصها.
  • البرتقال: قد يكون سبب رائحة الفم الكريهة هو عدم إنتاج ما يكفي من اللعاب لإزالة البكتيريا ذات الرائحة الكريهة، وتظهر الدراسات[٦] أن فيتامين ج يزيد إفراز اللعاب؛ وبالتالي يساعد في القضاء على رائحة الفم الكريهة، والبرتقال غني بهذا الفيتامين.
  • الشاي الأخضر: تظهر بعض الدراسات[٧] أن الشاي الأخضر يحتوي على خصائص مطهرة ومزيلة للروائح ما قد ينعش التنفس مؤقتًا، والنعناع كذلك له تأثيرات مماثلة؛ لذا قد يكون شرب كوب من الشاي الأخضر بالنعناع معطرًا مثاليًّا للتنفس، ويمكنكِ تحضير كوبين من الشاي قبل الخلود إلى الفراش وتبريدهما طوال الليل، وسكبه في زجاجة، وارتشافه ببطء طوال اليوم.
  • التفاح: وجدت إحدى الدراسات[٨] الموثوقة أن التفاح النيء له تأثير قوي ضد رائحة الثوم؛ فبعض المركبات الطبيعية في التفاح تزيل مركبات الرائحة الكريهة في الثوم، أي إنه يزيلها من مجرى الدم، بدلًا من إزالة الروائح الكريهة من الفم.
  • صودا الخبز: يمكنكِ تحضير غسول للفم باستخدام صودا الخبز بسهولة، وذلك بإضافة ملعقتين صغيرتين من صودا الخبز إلى كوب واحد من الماء الدافئ، والمضمضة بهذا الغسول لمدة 30 ثانية على الأقل قبل بصقه.
  • الخل: لتحضري غسولًا للفم باستخدام الخل؛ أضيفي ملعقتين كبيرتين من الخل الأبيض أو خل التفاح إلى كوب ماء، وتمضمضي به لمدة 30 ثانية على الأقل قبل بصقه.


عادات يومية تخلّصكِ من رائحة الفم الكريهة

إليكِ مجموعة من العادات اليومية التي تخلصكِ من رائحة الفم الكريهة:[١]

  • فرشي أسنانكِ: احرصي على تنظيف أسنانكِ مرتين يوميًّا على الأقل، ويفضل بعد كل وجبة.
  • استخدمي خيط الأسنان: يقلل الخيط من تراكم جزيئات الطعام والكتل من بين الأسنان، فالتنظيف بالفرشاة ينظف حوالي 60% فقط من سطح السن.
  • نظفي أطقم الأسنان: إن أي شيء يدخل فمكِ، بما في ذلك أطقم الأسنان أو الجسر، يجب تنظيفه يوميًّا على النحو الموصى به؛ فالتنظيف يمنع تراكم البكتيريا ونقلها مرة أخرى إلى الفم، كما يجب تغيير فرشاة الأسنان كل شهرين إلى 3 أشهر كذلك للأسباب ذاتها.
  • فرشي لسانكِ: عادة ما تتراكم البكتيريا والطعام والخلايا الميتة على اللسان، خاصة إذا كنتِ مدخنة أو تعانين من جفاف الفم، وقد يكون استخدام مكشطة اللسان مفيدًا في بعض الأحيان.
  • تجنبي جفاف الفم: احرصي على شرب الكثير من الماء، مع ضرورة تجنب الكحول والتبغ؛ لأن كلاهما يجفف الفم، وقد يساعدكِ مضغ العلكة أو مص حلوى على تحفيز إنتاج اللعاب، وإذا كان جفاف الفم مزمنًا؛ فقد يصف لكِ الطبيب أدوية تحفز تدفق اللعاب.
  • النظام الغذائي: تجنبي تناول البصل والثوم والطعام الحار، كما ترتبط الأطعمة السكرية برائحة الفم الكريهة كذلك، وخففي من استهلاك القهوة والكحول.


ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

في العادة تنشأ رائحة الفم الكريهة في الفم حيث توجد بكتيريا، فعندما تأكلين، تعلق قطع من الطعام في أسنانكِ، وتنمو البكتيريا على هذه البقايا وتطلق مركبات الكبريت ذات الرائحة الكريهة، ويعد عدم الاهتمام بنظافة الأسنان السبب الأكثر شيوعًا لرائحة الفم الكريهة، فإذا كنتِ لا تنظفين أسنانكِ بالفرشاة والخيط كما يجب؛ تستمر البكتيريا في الفم بالنمو، وتتراكم طبقة رقيقة من البكتيريا تعرف باسم البلاك على أسنانكِ، وعندما لا يزال البلاك مرتين على الأقل يوميًّا؛ فإنه ينتج رائحة كريهة ويؤدي إلى مسبب آخر للرائحة الكريهة وهي تسوس الأسنان، والجدير بالذكر أن جميع الأطعمة تعلق بأسنانكِ، ولكن بعض الأطعمة كالبصل والثوم تؤدي عادةً إلى رائحة الفم الكريهة، كما يؤدي هضم هذه الأطعمة إلى إطلاق مركبات الكبريت في مجرى الدم، وعندما يصل الدم إلى الرئتين، فإنه يؤثر على رائحة نَفَسكِ، وعلى الرغم من أن أكثر من 90% من حالات رائحة الفم الكريهة تنشأ في الفم، إلا أن مصدر المشكلة أحيانًا يأتي من مكان آخر في الجسم، فقد يكون نتيجة ارتداد حمضي، مما يؤدي إلى ارتجاع جزئي لسائل كريه المذاق، وتشمل الأسباب المحتملة الأخرى العدوى، ومضاعفات مرض السكري والفشل الكلوي، كما قد يؤدي اتباع نظام غذائي جديد كنظام الكيتو إلى ظهور رائحة نفس معينة.[٢]


هل تعلمين أنّ الحمل قد يتسبب برائحة الفم الكريهة؟

إن رائحة الفم الكريهة أمر شائع قد يواجهكِ أثناء الحمل، ويحدث عادة نتيجة للتغيرات التي تحدث في الجسم كما في النقاط الآتية:[٩]

  • التغيرات الهرمونية: قد تؤدي زيادة الهرمونات في الجسم إلى تكاثر البلاك في فمكِ، كما قد تؤدي زيادة مستويات هرموني الإستروجين والبروجسترون إلى تفاقم استجابة اللثة للبلاك والتسبب بالتهاب اللثة، كما أن اللثة المنتفخة تحتوي على جيوب يخزن الطعام فيها وتسبب الرائحة الكريهة.
  • القيء: إن 66٪ من السيدات الحوامل يعانين من الغثيان والقيء الناجم عن الحمل، ويؤدي القيء المتكرر إلى خلق بيئة حمضية في الفم وإزالة المعادن من الأسنان؛ مما يجعلها أكثر عرضةً للتسوس؛ مما قد يسبب رائحة كريهة.
  • نقص الكالسيوم: قد يؤدي نقص الكالسيوم في دم الأم إلى تسرب المعادن من العظام والأسنان، وقد يسبب ضعف الأسنان؛ مما يجعلها أكثر عرضة للتسوس والكسور؛ وقد تسبب الأسنان المتسوسة رائحة الفم الكريهة.
  • الجفاف: قد يترتب على عدم شربكِ ما يكفي من الماء جفاف الفم؛ وبالتالي انبعاث رائحة كريهة منه.
  • تغييرات نمط الحياة: قد يسبب الحمل آلام الجوع لدى الأمهات، وقد يتسبب تناول وجبات خفيفة متكررة في الليل بانبعاث رائحة كريهة من الفم، كما أن الرغبة بتناول الأطعمة السكرية أو السريعة أثناء الحمل قد تؤدي إلى النتيجة ذاتها.
  • بطء الهضم: قد يصبح الهضم أبطأ أثناء الحمل بسبب توسع الرحم والتغيرات الهرمونية؛ مما قد يسبب ارتدادًا حمضيًّا، وبالتالي ظهور رائحة الفم الكريهة.
  • انخفاض تدفق اللعاب: قد يقل إفراز اللعاب أثناء الحمل، والذي يعد طريقة طبيعية لتنظيف الأسنان؛ مما قد يزيد من احتمالية انبعاث رائحة كريهة من الفم.
  • الطعام: قد يكون تناول بعض الأطعمة كالثوم والبصل سببًا لهذه الرائحة.
  • الحالات المرضية: قد تتسبب بعض الأمراض برائحة الفم الكريهة؛ كعدوى الجهاز التنفسي، وعدوى الأذن والأنف والحنجرة، وأمراض الكبد، ومرض السكري، وأمراض الجهاز الهضمي واضطرابات الأيض، وتتشابه الأعراض غالبًا في النساء غير الحوامل والحوامل.

ويمكنكِ السيطرة على هذه المشكلة باتباع العادات الصحية، وتناول مكملات الكالسيوم إذا كان نقص الكالسيوم هو السبب، وإجراء فحص دوري عند طبيب الأسنان.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب "Everything you need to know about bad breath", medicalnewstoday, Retrieved 4-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath", healthline, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  3. "Effects of food materials on removal of Allium-specific volatile sulfur compounds.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  4. "Put culture in your life and reduce bad breath: Eat yogurt!", eurekalert, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  5. "Effect of Milk on the Deodorization of Malodorous Breath after Garlic Ingestion", onlinelibrary.wiley, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  6. "Soft Laser, Chewing Gum, and Citric Acid Effects on Salivation", researchgate, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  7. "Effect of green tea on volatile sulfur compounds in mouth air.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  8. "Deodorization of garlic breath volatiles by food and food components.", ncbi.nlm.nih, Retrieved 5-5-2020. Edited.
  9. ^ أ ب "Bad Breath During Pregnancy: Causes, Symptoms, And Treatment", momjunction, Retrieved 5-5-2020. Edited.