نصائح تساعدك على زيادة سرعة الراوتر

نصائح تساعدك على زيادة سرعة الراوتر

سرعة الإنترنت

تختلف سرعة الإنترنت من منطقة إلى أخرى وذلك حسب عدة عوامل يمكن أخذها بعين الاعتبار، مثل نوع شبكة الإنترنت المستخدمة، ومزوّد الخدمة، إذ إنّ مزوّد الخدمة يؤدّي دورًا بارزًا في سرعة الإنترنت وقوّته، بالإضافة إلى أنّ عدد الأشخاص الذين يستخدمون الإنترنت أيضًا يؤثرون على سرعة الإنترنت، فكلّما زاد عدد الأشخاص كلّما كانت سرعة الإنترنت أقلّ، وعادةً ما يحصل هذا الأمر في ساعات الذروة في المنطقة، فضلًا عن كل ما سبق فإنّ المسافة بين راوتر الإنترنت وبين الأجهزة المختلفة يؤثّر أيضًا على سرعة الإنترنت، وفي بعض الدول حول العالم لا تُعدّ سرعة الإنترنت مشكلةً على المستهلك لأنّها تكون على أعلى مستوى ومن الطراز المُتقدّم، إذ عمل مزوّدو الخدمة على الموائمة مع احتياجات المستهلكين والإفاضة في سوق الاتصال الشبكي[١].


ما الذي يؤثر على سرعة الراوتر؟

إنّ الازدحام السكاني الذي يوجد في المناطق السكنية الكبيرة المكتظّة يؤثر على شبكة الواي فاي بطريقة أو بأخرى، إذ إنّ شبكات الواي فاي الخاصّة بمعظم الأشخاص في المنطقة السكنية تتصادم ببعضها بحثًا عن أسرع وصول للشبكة القوية والسريعة، فكل راوتر يعمل على تردّد مُعيّن وتوجيه خاصّ به؛ ويعتمد ذلك على الشركة المزوّدة للخدمة، وهذا التردّد بالعادة يُفضّل ألّا يكون مستخدمًا من الجيران من حول المستخدم، فإنّ ذلك يؤدّي إلى زيادة الأداء للرواتر، وفي العادة يكون الراوتر مبرمجًا سلفًا وجاهزًا للاستخدام دون الحاجة إلى ضبط التردد، بالتالي إذا اكتشفتِ أنكِ تستخدمين نفس شبكة الإنترنت الخاصّة بجيرانكِ بنفس التردّد فعليكِ تبديلها يدويًّا، أو الاتصال بشركة الاتصالات التي زوّدتكِ بالراوتر.


من الجدير بالذكر أنّ أفضل قنوات الاتصال بالتردّد الشبكي هي واحد، وستة، واثني عشر، وبتردد 2.4 جيجا هيرتز، وبالتالي فإنّ استخدام أيّ قنوات أخرى قد يؤدّي إلى ضعف في الأداء الخاص بالراوتر، ولكن تدعم بعض الموجّهات الحديثة تردد 5 جيجا هيرتز التي تكون أقل ازدحامًا من تردد 2.4 جيجا هيرتز، ويمكنكِ معرفة ذلك عن طريق مواصفات الراوتر، أو يمكنكِ متابعة الازدحام ومواصفات الراوتر عن طريق تطبيق مُحلّل الراوتر على الهاتف الذكي[٢].


نصائح تساعدكِ على زيادة سرعة الراوتر

إذا كنتِ تعانين من سرعة إنترنت ضعيفة، فإليكِ بعض الطرق البسيطة والنصائح التي قد تساعدكِ على زيادة سرعة وكفاءة الراوتر وذلك فيما يلي[٣]:

  • تحديث أمان الراوتر: إذ إنّ وضع كلمة سر قوية للوصول إلى الواي فاي يساعد في إبعاد الأشخاص الذين يتصلون بالشبكة دون إذنكِ؛ فكلّما زادت كمية الأجهزة التي تتصل بالشبكة، زاد معها التحميل على الشبكة، وبالتالي قلّة سرعة الراوتر.
  • التعديل على إعدادات التوجيه الخاصّة بالراوتر: إذ إنّ اختيار إعدادات التوجيه المناسبة للراوتر الخاص بكِ يزيد قوة وسرعة الراوتر، فمثلًا فإنّ إعدادات الترفيه للواي فاي في بعض الموجّهات التي تعطيألعاب الفيديو الأولوية والكمية التي يحتاجها من البيانات، تُقلّل من توزيع وسرعة الواي فاي على باقي الشبكة والأجهزة الأخرى، لذا يمكنكِ إلغاء تفعيل هذه الخاصية، بالإضافة إلى محتوى البث المباشر على الإنترنت، ومن الإعدادات كذلك هي طلبات إرسال البيانات (RTS)، فعمل إعادة تعيين لهذا الإعداد يمكن له تحسين سرعة شبكة الواي فاي كثيرًا.
  • اختيار القناة المناسبة من الإنترنت: إنّ مبدأ عمل الراوتر يعمل على الإشارات السلكية واللاسلكية، وتكون هذه الإشارة على ترددين مختلفين إما 5 جيجا هيرتز للموجهات الحديثة، أو 2.4 جيجا هيرتز للموجهات الأقدم والشائعة أكثر، وكلا التردّديْن ينقسمان إلى 23 قناة و 14 قناة على الترتيب، وقد تُسبّب هذه تداخلًا وتشابكًا مع القنوات التي حولها مثل شبكة الواي فاي للجيران؛ وبسبب ذلك تقلّ سرعة الراوتر، ويكون الحل الأمثل لهذه المشكلة متمّثلًا في اختيار القنوات 1، و6، و11 من التردّد 2.4 جيجا هيرتز، إذا كان الراوتر الخاص بكِ لا يعمل إلا على هذا التردّد.
  • إعادة تشغيل جهاز الراوتر: إنّ إعادة تشغيل الراوتر وتشغيله من جديد له أثر في الكثير من الأحيان على سرعة الإنترنت، فعندما تشعرين أنّ سرعة الإنترنت بدأت بالانخفاض أعيدي تشغيله بإطفائه، ثم الانتظار قليلا، ثم شغليه مرة أخرى وسترين النتيجة واضحة.
  • شراء راوتر جديد: أحيانًا يكون شراء راوتر جديد وأكثر تطوّرًا هو الحل الأمثل لزيادة سرعة شبكة الواي فاي بسبب مزايا وإعدادات الأمان المستحدثة والجديدة به.


نصائح أخرى تساعدكِ على زيادة سرعة الإنترنت

إنّ مشكلة سرعة الإنترنت البطيء تُعدّ مشكلة عالمية ومنتشرة في كل مناطق العالم حتى في بعض الدول المتقدمة تقنيًّا، وعلى هذا فإليكِ بعض النصائح العامة لزيادة سرعة الإنترنت[٤]:

  • اختيار مكان مناسب للراوتر: إنّ وضع الراوتر في مكان مثالي هو من أفضل الأمور التي يمكنكِ القيام بها، وعادةً ما ينصح بوضع الراوتر في وَسَط المنزل، وعلى مكانٍ مرتفع عن الأرض، مثل رفّ أو طاولة، فوجود الراوتر في منطقة مفتوحة بعيدة قدر الإمكان عن جدران وزوايا المنزل يُساعد على تقوية الإشارة، ويمكنكِ رؤية عدد الجدران والزوايا في منزلكِ وعدّها، ثمّ وضع الراوتر في مكانٍ ما في منتصف المنزل.
  • وضع الراوتر بعيدًا عن الأجهزة الإلكترونية: في بعض الأحيان قد يوضع الراوتر في مكانٍ ما قرب جهاز كهربائي مثل التلفزيون، ولكن ينصح بإبعاد الراوتر عن الأجهزة الإلكترونية كونه يؤثر على تدفق إشارة الواي فاي، كما وينصح بإبعاده عن الأضواء القوية والأجهزة عالية التردد الكهربائي، مثل مكبّرات الصوت على سبيل المثال.
  • فصل جهاز الراوتر عن الإشارات اللاسلكية الأخرى: إنّ فصلكِ لجهاز الراوتر عن الإشارات اللاسلكية الأخرى تُعدّ طريقةً مهمّةً للحفاظ على قوة وسرعة الإنترنت، من هذه الإشارات اللاسلكية مثلًا إشارة البلوتوث في مكبرات الصوت، أوأجهزة مراقبة الأطفال التي تصدر إشارة لاسلكية قوية، ربما قد تجدين صعوبة في إبعاد الراوتر عن باقي الإشارات اللاسلكية، لذلك ينصح دومًا بشراء جهاز راوتر ثنائي النطاق الذي يعمل على تقوية إشارة الواي فاي الخاصة بكِ، ممّا يُقلّل من التداخل ليس فقط من الإشارات اللاسلكية الأخرى ولكن مع الأجهزة الكهربائية أيضًا.


المراجع

  1. "What factors affect your internet speed?", blogs.opera.com, Retrieved 2020-08-17. Edited.
  2. "Top 10 Reasons for Slow WiFi", support.sparklight.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  3. Lisa Iscrupe (2020-06-19), "Easy tips to boost your Wi-Fi signal and get more out of your internet connection", www.allconnect.com, Retrieved 2020-08-09. Edited.
  4. Telegraph Reporters (2018-10-30), "Slow internet? 10 easy ways to speed up your Wi-Fi", www.telegraph.co.uk, Retrieved 2020-08-09. Edited.
156 مشاهدة