أسهل طريقة لتكبير الثدي

أسهل طريقة لتكبير الثدي

حجم الثدي الطبيعي

يختلف حجم الثديين من امرأة إلى أخرى، وتلعب كمية الدهون الموجودة في الثدي دورًا أساسيًّا في حجمه، ويعتقد البعض خطأً أن كمية النسيج الموجودة في الثدي أو الخلايا المنتجة للدهون هي المسؤولة عن حجم الثدي، وتمتلك بعض النساء قابليةً لتخزين الدهون في الثدي أكثر من نساء أخريات، ونادرًا ما تمتلك النحيلة ثديًا كبيرًا في حين عدم امتلاكها وركين؛ لأن الجسم يخزن الدهون في هاتين المنطقتين بالتساوي؛ إلا أن الثدي قد لا ينمو طبيعيًّا لدى النساء شديدات النحافة، كما يختلف معدل نمو الثدي تبعًا للعِرق؛ إذ تمتلك النساء الآسيويات ثديًا بحجمٍ أصغر مقارنةً بالنساء من القوقاز[١].


تطرأ على الثديين تغييرات واضحة خلال مراحل الحياة المختلفة، وتلاحظ المرأة اختلافًا في حجم الثدي وشكله أثناء الدورة الشهرية والحمل، ويأتي هذا الاختلاف بشكل تضخم في حجم الثديين بسبب التغييرات الهرمونية في الجسم خلال هذه الفترات، وفي حال دخول المرأة في سن انقطاع الطمث ستلاحظ تغيرًا في شكل ثدييها وصغرًا في حجمهما فضلًا عن تدليهما، وهو أمر طبيعي لا يدعو للقلق، أما حدوث هذه التغييرات في مرحلة عمرية أخرى فيستدعي زيارة الطبيب للكشف عن أي مشكلة طبية في حال وجودها[٢].


كيفية تكبير الثدي

تلعب كل من الوراثة ووزن الجسم ونمط الحياة دورًا مهمًّا في تحديد حجم الثدي، وتوجد بعض الطرق التي قد تساعد في زيادة حجم الثدي، وذلك عن طريق اتباع العلاجات المنزلية البسيطة إلى جانب النظام الغذائي المناسب وممارسة التمارين الرياضية وفيما يأتي توضيح لكل منهما:[٣][٤]

تكبير الثدي بالتمارين الرياضية

  • الضغط على الجدار، ويمارس باتباع ما يأتي:[٣]
    • الوقوف أمام الجدار ووضع راحتي اليدين عليه بارتفاع مساوٍ لارتفاع الصدر.
    • الضغط براحتي اليدين على الجدار وتوجيه الجسم ببطء نحو الجدار لحين ملامسة الرأس له.
    • إعادة الجسم إلى الوضعية الأولى.
    • تكرار التمرين من 10 إلى 15 مرةً.
  • تمرين الذراعين الدائريين، ويمارس باتباع ما يأتي:
    • مد كلا الذراعين على جانبي الجسم بخط مستقيم مع الكتفين.
    • تحريك الذراعين ببطء بحركات دائرية صغيرة نحو الخلف دقيقةً واحدةً.
    • تحريك الذراعين ببطء بحركات دائرية صغيرة نحو الأمام دقيقةً واحدةً.
    • تحريك الذراعين نحو الأعلى والأسفل بحركات صغيرة دقيقةً واحدةً.
    • تكرار الخطوات السابقة مرة أو مرتين مع الحصول على قدر كافٍ من الراحة.
    • يمكن استخدام أوزان صغيرة أثناء التمرين لزيادة صعوبته.
  • كبس الذراعين، يمارس باتباع ما يأتي:
    • اتخاذ وضعية الجلوس أو الوقوف مع مد كلا اليدين أمام الصدر وملامسة باطن اليدين لبعضهما.
    • إبعاد الذراعين عن بعضهما حتى يصبحا خلف الظهر.
    • توجيه الذراعين نحو بعضهما مرة أخرى.
    • تكرار التمرين دقيقةً واحدةً.
    • يمكن إضافة الأوزان لزيادة شدة التمرين.
  • وضعية الصلاة، يمارس باتباع ما يأتي:
    • الحفاظ على اليدين ممدودتان كما في التمرين السابق وضغط راحتي اليدين على بعضهما البعض نصف دقيقة.
    • ثني المرفقين بزاوية قائمة، وتوجيه راحتي اليدين أمام الصدر والحفاظ على هذه الوضعية 10 ثوانٍ ثم التحرر منها.
    • تكرار التمرين 15 مرةً.
  • الضغط أفقيًّا على الصدر، يمارس باتباع ما يأتي:
    • مدّ الذراعين أمام الجسم وثنيهما بزاوية قائمة.
    • إبعاد الذراعين عن بعضهما بأقصى حد ممكن، ثم توجيههما نحو بعضهما مرةً أخرى.
    • تكرار التمرين دقيقةً كاملةً.
    • يجب الحصول على قدر كافٍ من الراحة، وتكرار التمرين مرةً أخرى كحد أدنى.
  • ضغط الصدر الممتدّ، يمارس باتباع ما يأتي:
    • حمل وزن في كلا اليدين، ورفع اليدين حتى تصبح على مستوى الكتفين، مع إبقاء المرفقين مثنيين.
    • مد الذراعين ببطء نحو الأمام، ويمكن مدُّ كل ذراع على حدة.
    • إعادة اليدين باتجاه الكتفين، وخفض المعصمين تدريجيًّا.
    • إبقاء المرفقين في منطقة محيط الجسم، والتحرك ببطء.
    • المحافظة على المرفقين في محيط الجسم، وجعل الحركة بطيئة ومُسيطر عليها.
  • تكرار التمرين على 3 مجموعات، على أن تحتوي كل مجموعة على 12 تكرارًا.
  • ضغط الصدر، يمارس باتباع ما يأتي:
    • الاستلقاء على الأرض وتثبيت راحة اليدين على جانبي الصدر.
    • دفع الجسم نحو الأمام حتى تصبح الذراعان مستقيمتين، مع إبقاء المرفقين مثنيين بدرجة بسيطة.
    • خفض الجسم ببطء نحو الأرض، مع إبقاء المرفقين على جانبي الجسم.
    • تكرار التمرين على 3 مجموعات، على أن تحتوي كل مجموعة على 12 تكرارًا.


تكبير الثدي بالمواد الغذائية والنباتات

تتضمن المنتجات النباتية والأطعمة التي من شأنها أن تزيد حجم الثديين ما يأتي:[٤]

  • التدليك بالزيوت الأساسية، وتتضمّن:
    • زيت الحلبة، إذ إنّ بذور الحلبة لها دور في زيادة حجم الجلد حول الصدر، وبالتالي فإنّ تطبيق زيت الحلبة يوميًّا سيزيد من حجم الثدي خلال بضعة أسابيع.
    • زيت الزيتون، إذ إنّه يعدّ مصدرًا غنيًّا بالعناصر الغذائية، ويُعرف بدوره في تحسين الدورة الدموية، بالإضافة إلى احتوائه على مركبات الفيتوإستروجينات التي تحاكي نشاط الإستروجين في الجسم، وبالتالي زيادة حجم الثدي.
    • زيت فول الصويا، الذي يُستخرج من فول الصويا، ويتميز بقدرته على زيادة مستوى هرمون الإستروجين في الجسم.
    • زيت الليمون العطري، فهو يحتوي على مادة تُظهر النشاط الإستروجيني بتراكيز عالية.
    • زيت الورد، الغني بالجرانيول الذي يزيد نشاط الإستروجين، كما أنّه قد يحفز نمو أنسجة الثدي.
  • حليب الصويا، المُستَخرَج من فول الصويا، ويحتوي أيضًا على نسبة عالية من الفيتوإستروجينات، المعروف باسم الأيسوفلافون، الذي يساعد في زيادة حجم الثدي تدريجيًّا.
  • البلميط المنشاري، وهي شجرة صغيرة يبلغ طولها 3-4 أقدام، وقد استخدمت مكملاته منذ فترة طويلة لتكبير الثدي لدى النساء.
  • الفيتامينات، وخصوصًا فيتامين أ، ب 3، ج، هـ، وتعدُّ من الطرق التي تتمتع بشعبية كبيرة باعتبارها من الطرق الآمنة وبسبب قدراتها على تكبير الثدي، إذ يحفّز فيتامين أ وج إنتاج الكولاجين، ويعزز فيتامين ب 3 الدورة الدموية، مما يزيد حجم الثدي بطريقة غير مباشرة، ويساعد فيتامين هـ على تنظيم مستويات الكوليسترول الضار في الدم، وهذا يساعد في زيادة حجم الثدي.
  • نبات اليام البري، ويستخدم غالبًا للحفاظ على صحة أنسجة الثدي كما أنّه مفيد للصحة الإنجابية، بالإضافة إلى احتوائه على فيتوإستروجينات المسمى ديوسجينين، الذي يساعد في تكبير أنسجة الثدي.
  • البرسيم الأحمر، فهو يحتوي على الأيسوفلافون ومادة نباتية قوية، يطلق عليها اسم الجينيستين، وله دور في تكبير حجم الثديين.
  • النظام الغذائي، إذ تزيد بعض الأطعمة من تحفيز الإستروجين ونمو الثدي، وتتضمّن:
    • الفواكه الغنية بالفيتوإستروجين، مثل البابايا والتفاح والتمر والرمان والكرز.
    • الخضروات، مثل الفجل والجزر والثوم والخيار.
    • المكسرات، مثل الجوز والبندق والكستناء.
    • الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة، مثل الزيتون والأفوكادو.


أسباب صغر حجم الثدي

يُعدّ الحجم المثالي للثدي 36 بوصةً، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى صغر حجمه لدى الفتيات ما يأتي[٥]:

  • نقص الهرمونات الأنثوية، أي نقص هرمون الإستراديول، وهو واحد من أربعة أنواع من هرمون الإستروجين الذي يُنتَج في المبيضين بالإضافة إلى إنتاجه بكميات قليلة في الغدد الكظرية والمشيمة وبعض الأنسجة الأخرى[٦].
  • مقاومة أنسجة الثدي لهرمونات الأنوثة، فعلى الرغم من وجود مستويات طبيعية من هرمونات الأنوثة إلا أنّ أنسجة الثدي لا تحتوي على كمية كافية من مُستقبِلات هذه الهرمونات، مما يعني عدم قدرة هرمون الإستروجين على أداء وظائفه بالطريقة اللازمة وعدم نمو الثدي جيدًا.
  • نقص الزنك.
  • خلل في تكوين الإستروجين.
  • تضخم الغدة الكظرية الخَلقي.
  • الغياب الخَلقي لبرعم الثدي.
  • الضمور الشحمي المعمم.
  • اضطراب التمايز الجنسي.
  • نقص هرمون النمو الناتج عن قصور الغدة النخامية واضطراباتها.
  • الشيخوخة المبكرة.
  • بعض الأدوية، بما في ذلك العوامل السامة للخلايا ودواء سيكلوفوسفاميد، والفينكريستين، والإشعاعات المؤينة.
  • العيوب الهيكلية للخلايا الدهنية في الجسم، إذ إنّها لا تنمو.
  • متلازمة نقص التنسج المعمم.
  • متلازمة خلل التنسج.
  • فرط الأندروجينية، وهو ارتفاع الأندروجين نتيجةً لعدة أسباب مختلفة، والتي تؤدي بالنهاية إلى صغر حجم الثدي.


اختلاف حجم الثديين عن بعضهما

تلاحظ بعض النساء وجود اختلاف في حجم الثديين لديها، وهو أمر طبيعي يحدث لدى العديد من النساء والفتيات، وتلاحظ الفتيات خلال مرحلة البلوغ نمو أحد الثديين بسرعة أكبر من الثدي الآخر، ومن الطبيعي أن يظهر الثديان لدى المرأة نفسها بحجمين مختلفين حتى بعد اكتمال نموهما، وتشعر بعض النساء بالانزعاج من هذا الاختلاف، ويمكن حل هذه المشكلة بارتداء حمالة صدر إضافية، أو وضع حشوة في الصدرية الخاصة بالثدي الأصغر حجمًا، ويساعد ذلك الثديين على الظهور بحجم متساوٍ تقريبًا[٧].


من حياتكِ لكِ

يمكنكِ استخدام الحلبة لغرض تكبير الثدي، وذلك لأنها تحتوي على الفيتوإستروجينات التي تحفز إنتاج البرولاكتين في الجسم وللبرولاكتين دور في زيادة حجم الثدي، ويمكن استخدامها بشكل مكملات الحلبة التي تباع تجاريًّا، كما يمكنكِ أخد كمية قليلة من زيتها في راحة اليد وتدليك الثديين به كما ذكرنا سابقًا، أما الشمر فيمكنكِ استخدامه لغرض تكبير الثدي بإضافة ملعقة صغيرة من بذوره إلى كوب ماء وتركه ليغلي ليشرب دافئًا بعد تحليته بالعسل، إذ يتميّز باحتوائه على الفلافونيدات التي تزيد من إنتاج الإستروجين في الجسم[٤].


المراجع

  1. "MY BREASTS ARE DIFFERENT SIZES – AM I NORMAL?", healthcare, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  2. "Your Breasts: What’s Normal, What’s Not?", webmd, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "7 Exercises That Will Naturally Increase Breast Size", healthline, Retrieved 12-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت Shaheen Naser (2019-2-18), "How To Increase Breast Size Naturally"، stylecraze, Retrieved 2019-3-25. Edited.
  5. "Small Breast & Treatment ", diabetesthyroidhormone,2019-3-18، Retrieved 2019-3-25. Edited.
  6. Deborah Weatherspoon, PhD, RN, CRNA (2018-9-26), "What is an estradiol test and why is it used?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-3-25. Edited.
  7. "Why Are My Breasts Different Sizes?", kidshealth, Retrieved 12-12-2019. Edited.
438 مشاهدة