أفضل وقت للجماع بعد نزول البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٨ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩
أفضل وقت للجماع بعد نزول البويضة

يعتبر فهم طبيعة الجسم من أهم الوسائل لمعرفة الوقت المناسب للجماع، إذ إن الكثير من النساء الراغبات في الحمل لجهلهن بطبيعة أجسادهن ومحاولتهن للحمل في الأيام الخاطئة من أيام الدورة يؤدي إلى فشل محاولاتهنّ.

 

تعريفات مهمة على كل امرأة فهمها:

  • دورة الحيض: وهي تعبر عن الفترة الممتدة منذ نزول دم الدورة الشهرية حتى نزول الدم في الدورة التي تليها.
  • الإباضة: أو عملية التبويض وهي عملية خروج أو نزول البويضة من أحد المبيضين عند ارتفاع نسبة هرمون الإستروجين التي تؤدي إلى زيادة نسبة الهرمون المسؤول عن الإباضة (LH) مما يؤدي إلى إخراج البويضة الناضجة من المبيض، وتحدث الإباضة بعد 24-36 ساعة من تدفق هذا الهرمون، ويعتبر هذا التدفق مؤشرًا على أنسب وقت للجماع وهو ذروة الخصوبة.

يعتبر يوم نزول البويضة وحتى 24 ساعة بعد ذلك أنسب وقت للجماع وحدوث حمل؛ لأنه بعد ذلك تنفصل بطانة الرحم عن جدار الرحم حاملة معها البويضة وبذلك يبدأ الطمث وبداية دورة جديدة، ومن المهم معرفة أن دورة حياة البويضة 24ساعة فقط بينما دورة حياة الحيوان المنويتصل حتى 48 ساعة.

ويمكن تحديد يوم الإباضة من خلال طرح 14 من مجمل طول فترة الدورة الشهرية، كما يمكن لبعض النساء تحديد يوم الإباضة من خلال شعورهنّ ببعض الوخز في منطقة المبايض، أو نزول افرازات قليلة لونها بني، كما أنه يمكن ملاحظة بعض التغيرات على تصرفاتها:

  1. علوّ الصوت.
  2. التغيّر بالتصرفات إذ تبدأ تصرفاتها بأخذ ناحية مثيرة لإثارة الطرف الآخر؛ مثلًا:
  • تزيد لديها الرغبة في التسوق لتغيير مظهرها وجعله أكثر إثارة.
  • تبدأ طريقة سيرها أو رقصها بالميل إلى الإثارة أيضًا.

 

مفاهيم خاطئة عن فترة الخصوبة :

  1. أيام الخصوبة لدى المرأة تبدأ بعد 14 يومًا من بداية الدورة.
  • الصحيح أن فترة الخصوبة تختلف من امرأة لأخرى؛ لأن طول الدورة الشهرية يختلف بينهنّ، ويعتبر ذلك صحيحًا فقط لمن طول الدورة الشهرية لها 28يومًا، ويفضل حساب فترة الخصوبة أو فترة التبويض بإحدى الوسائل المعروفة.
  1. فترة التبويض لدى المرأة تمتد من 24إلى72 ساعة.
  • يعتمد الكثير من الأزواج على فترة الإباضة للجماع وحدوث الحمل؛ لذلك وجب تصحيح أن الحيوان المنوي هو الذي تكون دورة حياته طويلة أما بالنسبة للبويضة ف تبقى حيّة فقط مدة 24ساعة.
  1. تربط الكثير من السيدات بين حبوب منع الحمل وفترة الخصوبة إذ يعتقدن أنهن يحتجن بعد تركهن حبوب منع الحمل إلى فترة تقارب ال6 شهور وقد تمتد للسنة حتى تنتظم لديهنّ الدرة الشهرية وبالتالي فترة الخصوبة.
  • يعد هذا من أكثر الأخطاء الشائعة إذ إنّ معظم النساء يستعدنَ انتظام الدورة بعد شهر تقريبًا والأغلبية العظمى تستعيدها بعد 3شهور.