أمور تلفت انتباه جهات التوظيف في لينكد إن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢١ مايو ٢٠٢٠
أمور تلفت انتباه جهات التوظيف في لينكد إن

ما هو لينكد إن؟

اللينكد إن (linked in) هو موقع تواصل اجتماعي مهني كأي من مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك (Facebook) وتويتر (Twitter)، لكنه مختص بالبحث عن الوظائف والبحث عن الموظفين من قبل أصحاب العمل، فيمكن عرض السيرة الذاتية فيه وتوسيع نطاق الشبكة الوظيفية من الزملاء والمعارف والبحث عنهم، ونشر إعلان وظيفي من قبل أصحاب العمل، كما يمكّن الشخص من التفاعل مع أصحاب العمل والزملاء ونشر التحديثات الوظيفية والمهنية، والتقدم للوظائف كذلك، ويقدم الموقع التفاعلات الأساسية كأي موقع تواصل اجتماعي؛ كالتعليق والتفاعلات والإعجاب والمتابعة وغيرها، كما يوفر التواصل مع الزملاء والأصدقاء وأصحاب العمل عن طريق الرسائل المباشرة، مما يساعد الباحث عن وظيفة، ومن ناحية أخرى يساعد الشركات بالإعلان عن شواغرها، ووضع معايير ومتطلبات لهذه الشواغر يقدمها كلا الطرفين، وبالمقابل يحصل الطرفان بهذه المتطلبات على ضمان جودة عالية من الكفاءة في التواصل، كما يتيح موقع لينكد إن البحث المتقدم للوظائف حسب التصنيفات التي توضع مثل موقع العمل، وآخر إعلان عمل في أربعٍ وعشرين ساعة، والخبرة المطلوبة وغيرها.

مثل موقع الفيس بوك يمتلك لينكد إن صفحة رئيسية يتابع عليها آخر أخبار الشركات المتابعة والتفاعل معها ونشر التحديثات الخاصة، وأيضا قسم يسمى شبكتي (My Network)؛ توجد فيه شبكة الاتصالات الحالية التي تضاف من قبل المستخدم، والدعوات من الأشخاص الآخرين ويوجد البحث عن الأشخاص مثل زملاء الدراسة والمتخرجين من المؤسسات التعليمية بناءً على مكان عملهم الحالي والسابق، ويوجد قسم يسمى الوظائف يُبحث فيه عن إعلانات التوظيف، ويتيح التقدم لها، وأيضا يوفر الموقع خدمة البريد الالكتروني لآخر الوظائف والزملاء المشتركين بنفس مجال ومكان العمل الحالي بطريقة ذكية واحترافية[١].


أمور تلفت نظر جهات التوظيف في لينكد إن

إن أفضل طريقة للفت النظر إلى ملفكِ الخاص في لينكد إن هي عن طريق الظهور أثناء البحث؛ ويكون ذلك عن طريق الكلمات المفتاحية أو الكلمات الرئيسية التي تكتبينها داخل ملفكِ الشخصي، إذ يستخدم لينكد إن ومحركات البحث عمومًا الكلمات المفتاحية هذه عند عملية البحث للمطابقة بينها عن طريق الخوارزميات لإظهار النتائج الأفضل والأكثر مناسبة للباحث، وترتيبها بدءًا من الأفضل وتدريجيًا إلى الأقل تفضيلًا؛ لذلك فإن من المهم جعل معلوماتك ومختصر السيرة الذاتية أو ملفكِ الشخصي في اللينكد إن مليئةً بوصف لمهاراتكِ التي تملكينها، فضلًا عن استخدام كلمات مفتاحية تزيد نسبة ظهورك في عمليات البحث، وإيجاد وظائف تناسبكِ، ولمعرفة الكلمات المفتاحية التي تريدين استخدامها في ملفك الشخصي؛ يمكنك التفكير كما يفكر الموظِّف أو صاحب العمل وما هي المهارات التي يحتاجها في موظفيه، أما إذا كنتِ تروجين لمشروعك الخاص فيمكنك دومًا قياس بيانات صفحتك مع الصفحات المشابهة والناجحة، وعلى هذا النسق يمكنك متابعة الأشخاص ذوي التأثير والتعلم من خبراتهم في الموقع، وكذلك استخدام الكلمات المفتاحية التي يستخدمونها، لكن يجدر التنويه هنا إلى عدم إضافة كلمات رئيسة أو مفتاحية غير مناسبة وعشوائية، وكثيرة أيضًا، فإن حشو الكلمات دون معنى قد يعرض ملفكِ لعدم عرضه في نتائج البحث[٢].


أمور تجنّبيها عند إنشاء صفحتكِ في لينكد إن

يضم موقع لينكد إن كما قلنا عملية بحث احترافية؛ لذا يجب عدم استباقكِ الأحداث وارتكاب بعض الأخطاء في تقديم ملفكِ الشخصي، والذي بدوره قد يحظرك من التواجد في عمليات البحث من قبل الموقع، فإليكِ بعض الأخطاء الشائعة والتي يقع فيها بعض المبتدئين[٣]:

  • الإفاضة: المقصود بالإفاضة هنا التوسع في كتابة المعلومات عن نفسكِ بما لا فائدة منه، فيمكن القول إن صاحب العمل يهتم فقط بالمهارات التي ستستخدمينها في مجال العمل، فمثلًا لا يهتم بإجادتكِ لعبة التنس، فقط يجدر بكِ الالتزام بكتابة المهارات الأساسية والمهمة والمرتبطة بالجانب المهني لديكِ؛ فهذا يجعلك أكثر احترافية.
  • الاسم الحقيقي: إن عدم وضع اسمكِ الحقيقي هو أمر منافٍ لقوانين الموقع، فيجب عليكِ وضع اسمكِ الحقيقي دون الألقاب الوظيفية، إذ إن لها خانة خاصة بها؛ لتسهيل عملية البحث عنكِ.
  • البيان الشخصي الممل: يتيح لكِ لينكد إن كتابة بيان شخصي موجز من مائة وعشرين حرفًا تتكلمين به عن نفسك، وإن استغلالكِ ذلك بطريقة مناسبة يجذب الشخص الذي يرى ملفكِ الشخصي، لأنكِ تحتاجين ثوانٍ معدودة لجذب انتباه القارئ وجعله يريد رؤية المزيد عنكِ؛ وبذلك يكثف الفرص لديكِ في إيجاد الوظيفة التي تطمحين لها وهو المطلوب في المقام الأول.
  • عدم وضع توصيات: إن عدم وضع توصيات في ملفك الشخصي يقلل فرصة إثبات نفسكِ بجدية، فالتوصيات تبني الثقة في العلاقات المهنية بطريقة سهلة وقوية، فكل ما عليكِ فعله هو طلب توصية من الأشخاص الذين عملتِ معهم أو تحت إشرافهم مثل شريكٍ أو رئيسٍ سابق في العمل أو حتى أستاذ الجامعة، وتؤكد التوصية على مهاراتك في مجالكِ بطريقة واقعية، وينصح بأن يكون المُوصي شخصًا تعرفينه ويعرفكِ تمام المعرفة.


نصائح لكِ لإنشاء صفحتكِ على لينكد إن

إليكِ بعض النصائح المهمة لجعل ملفكِ الشخصي أكثر احترافية[٤]:

  • توسيع شبكتك: يتيح موقع لينكد إن خاصية مزامنة ملف التعريف الخاص بكِ مع عناوين البريد الإلكتروني، وهي من أسهل الطرق لتوسيع شبكتكِ، كما يوصي بجهات اتصال مشتركة يمكنك التواصل معها.
  • إبراز مهاراتك: يتيح الموقع عرض المهارات والخدمات التي يمكنك تقديمها لصاحب العمل؛ إذ يوجد قسم خاص بالخدمات في ملفك الشخصي، ويساعد هذا في تصدرك نتائج البحث.
  • التفاعل: إن مشاركة وجهة نظركِ مع المحتوى العام لشبكتك يعد أمرًا غاية في الأهمية، وكذلك المشاركة في التعليقات على محتوى الشبكة، فمشاركة رأيك الشخصي سواءً اتفقتِ على بعض وجهات النظر أم لا له جوانب إيجابية في رفع قيمة ملفك الشخصي.
  • تطوير المحتوى: بعد المشاركة ورؤية وجهات النظر الأخرى والاطلاع على المحتوى العام، وكذلك مراقبة الاستجابة من الأشخاص الآخرين تجاه محتواكِ، يمكنكِ البدء بتطوير محتواكِ، ليصبح أطول من الناحية السردية، وذا وقيمة فكرية ومنهجية، إذ يساعدكِ هذا في بدء المحادثات والتواصل مع الآخرين لتجدي الوظيفة المناسبة التي تهمكِ.


المراجع

  1. Dave Johnson (2019-09-06), "'What is LinkedIn?': A beginner's guide to the popular professional networking and career development site"، businessinsider, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  2. Robert Hellmann (2018-05-14), "The No. 1 Way To Get Attention On LinkedIn"، forbes, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  3. Melonie Dodaro (2017-04-15), "LinkedIn's Dirty Dozen: 12 LinkedIn Mistakes to Avoid"، socialmediatoday, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  4. Jane Fleming (2020-02-20), " steps to a better LinkedIn profile in 2020"، business.linkedin, Retrieved 17-5-2020. Edited.