إزالة شعر البطن والظهر

إزالة شعر البطن والظهر

الشعر الزائد

تُعد الشعرانية أو نمو الشعر الزائد وغير المرغوب فيه من الأمور التي تُزعج عامة النساء، رغم أنها من المشاكل التي تشترك بها جميع النساء، ولكن في معظم الأحيان يكون الشعر خفيفًا وناعمًا إلى حدٍ كبير؛ إذ إن هذا الشعر ينمو في مختلف مناطق الجسم بما في ذلك الخدود، والوجه عامةً، ومختلف مناطق الجسم الأخرى، ولكن ربما ينمو الشعر بطريقة أقوى على مختلف مناطق جسم المرأة بما في ذلك الظهر والبطن، الأمر الذي يستدعي إزالته باستمرار، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال، فضلًا عن الطرق المناسبة لهذا الغرض وبعض النصائح الهامة في هذا الشأن[١].


إزالة شعر البطن والظهر

إن نمو الشعر في منطقة البطن والظهر من الأمور الطبيعية التي تشترك بها معظم النساء، أمّا عن الطرق التي يمكن اتّباعها لإزالة هذا الشعر فهي كما يأتي[٢]:

  • كريمات إزالة الشعر: يمكن إزالة شعر المعدة والظهر بواسطة الكريمات المخصصة لإزالة الشعر، كما أنّه يمكن تجربة المنتج قبل استخدامه، وذلك عبر وضع القليل من الكريم على بقعة صغيرة من الجلد، الأمر الذي يمكن من خلاله معرفة مدى ملاءمة الكريم لبشرة المرأة، أما عن مميزات هذه الطريقة فإنها تُعد قليلة التكلفة، فضلًا عن الفاعلية الكبيرة، والحصول على نتائج طويلة الأمد، ولكن ينبغي اختيار الكريم المناسب قبل كل شيء.
  • الحلاقة بالشفرة: تُعد الحلاقة من الطرق الأقل تكلفة لإزالة الشعر من منطقة البطن والظهر، ولكن عند الحلاقة لا بد من أخذ بعض الاحتياطات اللازمة، فلا تُستخدم الشفرة على الجلد الجاف؛ لذا فالطريقة الأفضل وضع القليل من جل الحلاقة المناسب، والحلاقة مع اتجاه نمو الشعر بعناية فائقة، كما أن من ميّزات هذه الطريقة أنها سريعة وسهلة للغاية، أما بالنسبة للظهر فيُمكن الاستعانة بشخص آخر لحلاقة الشعر من هذه المنطقة، كما يُفضّل استخدام الشفرات المخصصة للحلاقة النسائية.
  • التبييض: التبييض من الطرق التي تستخدمها النساء للشعر الناعم والخفيف في منطقة البطن والظهر؛ إذ إن هذه الطريقة تتمثل بوضع مادة مُبيّضة على الشعر الخفيف والناعم في جسم المرأة، ثم تركها لمدة تقارب 15 دقيقةً، ثم مسح المادة بإسفنجة مبللة؛ مما يجعل الشعر غير ظاهر.
  • الشمع: يُعد استخدام الشمع في إزالة الشعر من منطقة البطن والظهر من الطرق التي تُعطي نتائج طويلة الأمد، كما أنها من الطرق السريعة، وذات الفعالية الكبيرة، فضلًا عن أن الشمع لا يُزيل الشعر الزائد فحسب؛ بل إن له دورًا هامًا في تقشير الجلد والتخلص من خلايا الجلد الميتة، كما يُمكن استخدام بعض مكعبات الثلج بعد استخدام الشمع، وذلك لحماية الجلد من الطفح الجلدي والاحمرار؛ إذ إن الجلد في منطقة الظهر والبطن يتميز بحساسيته الكبيرة.
  • التحليل الكهربائي: لإزالة الشعر من البطن والظهر بطريقة دائمة فإن التحليل الكهربائي من الطرق المميزة لهذا الغرض، أما عن كيفيتها فإن الجهاز المستخدم يُسرّب تيارًا كهربائيًا مناسب الشدّة إلى بصيلات الشعر، الأمر الذي يُدمرها ويمنعها من النمو مجددًا، ولكن لا بدّ من التعرّض لعدّة جلسات للحصول على بشرة ناعمة وخالية من الشعر، كما يُمكن استشارة طبيب جلدية قبل اتخاذ هذا القرار.
  • الليزر: إزالة الشعر بالليزر من الطرق التي يمكن الاعتماد عليها في الحصول على نتائج دائمة تمامًا مثل التحليل الكهربائي، ولكن تعد هذه الطريقة من الطرق المكلفة للغاية، والتي تحتاج إلى وقت طويل، لكن بالمقابل فإن نتائجها مميزة جدًا، فضلًا عن كونها من الطرق التي تمنع نمو الشعر مجددًا فهي تجعل البشرة أكثر نعومة، أما عن طريقة عمل الليزر فإنه يتضمن إطلاق أشعة تُدمر بصيلات الشعر، ولكن لا بد من استشارة أخصائي تجميل وأمراض جلدية، لمعرفة مدى ملاءمة الليزر للبشرة.


أسباب نمو الشعر الزائد على جسم المرأة

رغم النمو الطبيعي للشّعر على أماكن مختلفة من جسم المرأة مثل الوجه والبطن والظهر، إلّا أنّ النموّ الزائد للشّعر والذي يظهر على هيئة شعر كثيف وقوي يمكن أن يُعزى لبعض الأسباب المرضية، والتي سنذكرها فيما يأتي[٣]:

  • إنتاج كميات زائدة من هرمون الأنتروجين: إذ يُعد من الأسباب التي تؤدي إلى نمو زائد للشعر في مختلف المناطق في جسم المرأة، ورغم أن هذا الهرمون ينتجه الذكر والأنثى؛ إلا أن الأطباء يُصنفونه من الهرمونات الذكورية، أما عن السبب وراء الإنتاج الزائد من هذه الهرمونات، فيُعزى للعديد من المشاكل الصحية، مثل متلازمة تكيس المبايض التي تُعد السبب الأول في هذه المشكلة.
  • اضطرابات الغدة الدرقية: تُنتج الغدة الدقية هرمونات تُساعد على تنظيم التمثيل الغذائي، ودرجة حرارة الجسم، وقد يؤدي حدوث خلل في هذه الهرمونات إلى التسبب بالشعر الزائد عند المرأة.
  • تضخم الغدة الكظرية الخلقي: عندما تعمل الغدة الكظرية بطريقة غير صحيحة فإن الأمر يؤدي إلى إنتاج الكثير من هرمونات الأندروجين، والذي بدوره يسبب النمو الزائد للشعر على جسم المرأة.
  • الأورام: يُمكن أن تتسبب بعض الأورام بإطلاق هرمون الإندروجين، وهو السبب الرئيسي في نمو الشعر الزائد عند المرأة، ولكن هذا السبب لا تتجاوز نسبته 0.2٪ من الأسباب المؤدية للشعرانية عند النساء.
  • بعض الأدوية: توجد العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب نمو زائد للشعر في مختلف مناطق الجسم، مثل أدوية النوم، وبعض المضادات الحيوية، فضلًا عن بعض مضادات الاكتئاب، وبعض الهرمونات مثل التستوستيرون والإستروجين.
  • فرط برولاكتين الدم: تُعد حالة فرط برولاكتين الدم من المسببات التي تؤدي لنمو الشعر الزائد، وتتمثل هذه الحالة بالتسبب بإنتاج كميات كبيرة من هرمون البرولاكتين، والذي يُعد المسبب الأول لإدرار حليب المرضع، الأمر الذي يمكن أن يتسبب أيضًا بإدرار الحليب وإن لم تكن المرأة مرضعًا.
  • اضطرابات الغدة الدرقية: تُعد الهرمونات التي تُفرزها الغدة الدرقية مُساعِدة في تنظيم درجات الحرارة في الجسم، فضلًا عن كونها تساعد أيضًا في تنظيم التمثيل الغذائي، أما عند حدوث خلل في إفرازاتها فيمكن أن يتسبب ذلك في زيادة نمو الشعر عند المرأة.
  • أسباب أخرى: في العديد من الحالات ينمو الشعر بطريقة زائدة في جسم المرأة دون وجود أسباب واضحة لهذه المشكلة، الأمر الذي يتعذر على الأطباء الوقوف على السبب الكامن خلف ذلك؛ مما يشخّص بأنه مجهول السبب.


من حياتكِ لكِ

إليكِ بعض النصائح لإزالة الشعر دون الشعور بالألم:

  • يمكنكِ تمرير قطعة من الثلج على المنطقة التي ترغبين بإزالة الشعر منها، وذلك لمدة 10 دقائق تقريبًا، لما لها من فاعلية في تخدير المنطقة المراد نزع الشعر منها، ثمّ جففيها وابدئي بنزع الشعر.
  • يُمكنكِ استخدام زيت القرنفل بوضعه لمدة تتراوح ما بين 5 إلى 10 دقائق، ومن ثمّ مسحه بقطعة قماش ناعمة، ويُستخدم زيت القرنفل كمخدر طبيعي لاحتوائه على مادة الإيوجانول.
  • يمكنكِ استخدام كريمات التخدير الموضعية المتوفّرة في الصيدليات، وذلك بوضعها على المنطقة لمدة تتراوح ما بين 15-25 دقيقة، ومن ثمّ إزالة الشعر.


المراجع

  1. "Excessive or Unwanted Hair in Women", healthline, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  2. "HairFree: How To Get Rid Of The Hair On Your Tummy & Back!", popxo, Retrieved 7-1-2020. Edited.
  3. "How do you stop unwanted hair growth?", medicalnewstoday, Retrieved 7-1-2020. Edited.

فيديو ذو صلة :

588 مشاهدة