إزالة شعر منطقة البكيني بدون الم

إزالة شعر منطقة البكيني بدون الم

الاعتناء بمنطقة البكيني

إنّ نظافتكِ الشّخصيّة مهمّة للغاية للحفاظ على جسمكِ نظيفًا، لكن لا يكون الاعتناء بكامل جسمكِ بنفس الطّريقة، أو بنفس المنتجات؛ لأنّ كلّ منطقة تحتاج عناية خاصّة لضمان الحفاظ على نظافتها، مثلًا يجب عليكِ الحفاظ على نظافة منطقة البكيني من أجل تجنّب الالتهاب والبكتيريا والجراثيم، والشّعر المتواجد في منطقة البكيني يمنع أيِّ احتكاك في هذه المنطقة، ويحميها من الإصابة بأيّ نوع من العدوى البكتيريّة، أو يمنع دخول الجزيئات الغريبة إلى الجسم، هذا يعني أنّه يجب عليكِ العناية بجميع المنطقة بما فيها الشّعر؛ لأنّ حماية منطقة البكيني لا تعني حلاقة الشّعر فقط[١].

إذا اخترتِ حلاقة شعر جسدكِ أو تشميعه أو تهذيبه، عليكِ اتّباع نصائح الرّعاية المناسبة والأساسيّة، مثل استخدام الأدوات النّظيفة (إذا لم تكن جديدة في كلّ مرّة) وأن تحذري قدر المستطاع من جرح نفسكِ، وإن حصل جرح صغير أو عميق، عليكِ معالجته باستخدام بيروكسيد الهيدروجين، والانتظار إلى أن يُشفى الجرح، قبل تنظيف الشّعر مرّة أخرى[٢].

للحفاظ على شعر العانة نظيفًا، عليكِ غسله بماء دافئ، أو استخدام أحواض الماء الدّافئة، فضلًا عن تجنّب استخدام الصّابون القاسي أو المعطّر؛ لأنّه قد يُسبّب تهيّجًا لبشرتكِ، ونظرًا لأنّ المنطقة تحتوي على مستوى حموضة معيّن؛ يمكنكِ استخدام غسول متوازن للحفاظ على نظافة المنطقة بأمان، وبعد الاستحمام من الأفضل أن تستخدمي منشفة أو مناديل مبلّلة؛ حتّى يتوقّف انتشار البكتيريا الضّارّة حول المنطقة؛ إذ إنّ شعر العانة أرض خصبة لتكاثر البكتيريا والجراثيم، كما يجب أن يبقى الشّعر جافًّا دائمًا، حتّى بعد الاستحمام مباشرة، لأنّ الرّطوبة يُمكن أن تُسبّب تهيّجًا أو عدوى بكتيريّة، ولا يجب أبدًا أن تستخدمي مزيل العرق، أو بودرة التّلك، أو الشّامبو لتنظيف شعر العانة، ويُفضّل لبسكِ للملابس الفضفاضة؛ لتسمحي للمنطقة بالتّنفّس ومنع التّعرّق، ومن هذه الأقمشة القماش القطنيّ، وابتعدي عن أقمشة النّايلون أو الأقمشة الصّناعيّة[١].


هل يمكنكِ إزالة شعر منطقة البكيني دون ألم؟

لا توجد حاجة طبّيّة أبدًا لإزالتكِ الشّعر من منطقة البكيني؛ كلّ ما في الأمر هو الحفاظ على نظافتكِ فقط، ومنع التّعرّق الذي قد يُسبّب لكِ مضاعفات صحّيّة، ويوجد الكثير ممّا يمكنكِ تجربته في المنزل لتتخلّصي من شعر منطقة البكيني، لكن عليكِ أن تتذكّري أنّه لا توجد طريقة لإزالة الشّعر نهائيًّا، حتّى عند استخدام بعض العلاجات الطّبّيّة القويّة؛ لذا كوني مستعدّة لروتين إزالة الشّعر دائمًا، وإليكِ بعض العلاجات غير المؤلمة[٣]:

  • الحلاقة: هي واحدة من أسهل الطّرق للتّخلص من الشّعر؛ لأنّكِ تحتاجين فقط إلى ماكينة حلاقة نظيفة، والقليل من كريم الحلاقة، لكن قد تجرحين نفسكِ، وتدخُل البكتيريا إلى المنطقة؛ لذا خصّصي ماكينة حلاقة لمنطقة العانة لتقليل فرص حدوث ذلك، وإليكِ دليلًا سريعًا للحلاقة بأمان:
    • عقّمي ماكينة الحلاقة.
    • بلّلي شعر العانة حتّى يسهل عليكِ قصّه.
    • اختاري كريمًا طبيعيًّا أو مرطّبًا أو جلًّا؛ لتليين البشرة، وتقليل فرصة التّهيّج أو الإصابة بالجروح.
    • أمسكي الشّعر بإحكام واحلقيه ببطء ورفق باتّجاه نموّه.
    • اشطفي الشّفرة بعد كلّ تمريرة.
  • القصّ: يعدُّ التّشذيب بالمقصّ طريقة لطيفة وسريعة للتّخلّص من الشّعر الزّائد، ولا تكون المضاعفات محتملة؛ لأنّ المقصّ لن يلمَس جلدكِ مباشرة، وإليكِ طريقة استخدامه:
    • طهّري المقصّ.
    • تأكّدي من أنّ شعركِ جافّ؛ حتّى لا يتجمّع الشّعر معًا.
    • قصّي الشّعر ببطء ورفق في مجموعات صغيرة.
    • احتفظي بالمقصّ في مكان جافّ ونظيف.
  • مزيلات الشّعر التي لا تستلزم وصفة طبّيّة: هي مزيلات شعر كيميائيّة لا تستلزم وصفة طبّيّة تُضعِف مادّة الكيراتين في الشّعر، وتتسبّب في تساقطه ومسحه بسهولة، واستخدامها سهل وسريع جدًّا؛ إذ لا تتطلّب إلّا أن تدهني الكريم على المنطقة، وتنتظري بضع دقائق، وتمسحي الكريم، وسيتساقط الشّعر معه، وهذه الكريمات آمنة عمومًا لكن يمكن أن تكون مليئة بالمكوّنات التي تُسبّب الحساسيّة أو التّهيّج؛ لذا من الأفضل أن تستخدميها بعد استشارة الطّبيب.
  • إزالة الشّعر طبّيًّا: تميل علاجات إزالة الشّعر الطّبّيّة إلى الاستمرار لفترة أطول؛ لأنّها تضعِف بصيلات الشّعر نفسها أو تتلفها، بدلًا من مجرّد تهذيب الشّعر أو إزالته، وهذا يضمن أن يستغرق الشعر وقتًا أطول للنّموّ مجدّدًا، وإليكِ بعض الخيارات الشّائعة والآمنة التي يمكنكِ تجربتها:
    • إزالة الشّعر باللّيزر: عند إزالة الشّعر باللّيزر يستخدِم طبيب الأمراض الجلديّة جهاز اللّيزر على جلدكِ الذي يرسل الضّوء المركّز إلى بصيلات الشّعر، وهذا يُضعفها أو يُدمّرها، ممّا يمنع نموّ الشّعر من جديد، لكنّكِ ستحتاجين إلى العديد من العلاجات قبل أن تتلف بصيلات الشّعر بما يكفي لإيقاف نموّه لفترة طويلة من الزّمن، وليست كلّ أجهزة اللّيزر بنفس الفعاليّة.
    • التّحليل الكهربائيّ: تتشابه طريقة التّحليل الكهربائيّ مع إزالة الشّعر باللّيزر، لكنّها تستخدِم جهازًا يُرسل التّردّدات الرّاديويّة إلى الجلد لإتلاف بصيلات الشّعر، وهذا العلاج يُعالِج بصيلات الشّعر الفرديّة، على عكس اللّيزر الذي يعالج عادة بصيلات الشّعر المتعدّدة في منطقة معيّنة، وهذا ليس حلًّا دائمًا، لكنّه آمن وأرخص من اللّيزر.


طرق أخرى لإزالة شعر منطقة البكيني

قد تفضّلين إزالة شعر منطقة البكيني بالكامل ولا تُبالين بالألم؛ لذا يُمكنكِ تجريب الطّريقتين التّاليتين[٤]:

  • الشّمع: يمكن أن تستخدمي شرائط الشّمع أو الحلاوة الجاهزة لإزالة شعركِ من البصيلات، ومن منطقة معيّنة مرّة واحدة، لكن عادة ما سيُسبّب لكِ تهيّجًا أو عدوى إذا كان جلدكِ حسّاسًا، ومع أنّ إزالة الشّعر بالشّمع أكثر إيلامًا من التّشذيب أو الحلاقة، إلّا أنّ نتائجه تدوم لفترة أطول.
  • الملقط: هو طريقة بسيطة لإزالة عدد صغير من الشّعر؛ لكنّه مؤلم وبطيء جدًّا، ولا يُزيل إلّا شعرة واحد فقط في كلّ مرّة؛ لذا لا يُعد طريقة فعّالة لإزالة الشّعر من مناطق كبيرة.


المراجع

  1. ^ أ ب Priya Prakashan (23-6-2017), "Top 8 hygiene tips to take care of your pubic hair"، india, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  2. DEANNA PA I (23-8-2017), "How To Take Care of Your Pubic Hair"، teenvogue, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  3. Tim Jewell (15-3-2019), "How to Remove Pubic Hair Safely at Home and with a Professional"، healthline, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  4. Jenna Fletcher (4-5-2020), "Best ways to remove pubic hair safely and at home"، medicalnewstoday, Retrieved 1-6-2020. Edited.