اضرار العلاج بالليزر

اضرار العلاج بالليزر

العلاج بالليزر

الليزر علاج طبي يستخدم فيه الضوء المركّز، وعلى عكس معظم مصادر الإضاءة يضبط الضوء الصادر من الليزر إلى أطوال موجية محددة، وضوء الليزر شديد الكثافة؛ إذ يمكن استخدامه لتشكيل الألماس أو قطع الفولاذ، وفي الطب يسمح الليزر للجراحين بالعمل بمستويات عالية من الدقة من خلال التركيز على مساحة صغيرة، مما يسبب إتلاف كمية أقل من الأنسجة المحيطة، وإذا كان الشخص يجري العلاج بالليزر فقد يعاني من ألم وتورم وتندب أقل مقارنةً بالجراحة التقليدية، ومع ذلك يمكن أن يكون العلاج بالليزر باهظ الثمن ويتطلب علاجات متكررة[١].

يمثل الليزر مجموعةً جديدةً نسبيًا من الأجهزة المستخدمة في مجال الجراحة الجلدية، ويستمر مجال جراحة الليزر في التقدم بإضافة أجهزة جديدة وتوسيع مؤشرات العلاج بالليزر، واستخدام الطول الموجي لليزر، والطاقة، ومدة النبضة المطلوبة، ويمكن تقسيم العلاج بالليزر على نطاق واسع لأربعة أنواع مختلفة: ليزر الأوعية الدموية، وليزر الصبغات كصبغة الميلانين والأوشمة، وليزر تجديد سطح الجلد، وإزالة الشعر بالليزر، وليزر مضاعفات على نطاق واسع؛ ومع ذلك يعرض كل ليزر تحديات فريدة وعوامل الخطر والمضاعفات، ويمكن التخفيف من مضاعفات جراحة الليزر من خلال الجمع بين التقنية المناسبة مع اختيار المريض والجهاز المناسب[٢].


أضرار العلاج بالليزر

باتباع تعليمات ما قبل الرعاية وتعليمات ما بعد الرعاية قد تقلل من خطر هذه الأنواع من المضاعفات، وحسب التاريخ الطبي للمريض، وقد يوصف للمريض مضاد حيوي أو مضاد للفيروسات، وتناول أدوية حب الشباب مثل الإيزوتريتنون (أكوتاني) قد يزيد من خطر الإصابة بالندبات، ويجب على الشخص التحدث مع طبيب الأمراض الجلدية الخاص به عن أي حالات طبية لديه، وكذلك جميع الأدوية التي يتناولها المريض بما في ذلك الأدوية التي تصرف دون علاج، ويمكن للإسبرين على سبيل المثال أن يؤثر على استعادة العلاج بعد الليزر عن طريق زيادة خطر النزيف، ويوصي الأطباء بالإقلاع عن التدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل هذا الإجراء، والتدخين بعد العلاج بالليزر يمكن أن يزيد أيضًا من خطر حدوث آثار جانبية، ويمكن أن يتسبب العلاج بالليزر بآثار جانبية مختلفة، بما في ذلك ما يلي[٣][٤][٥]:

  • احمرار وتورم وحكة: بعد العلاج بالليزر ستعاني البشرة المعالجة من حكة وانتفاخ واحمرار، ودرجة الاحمرار يمكن أن تكون مكثفةً وقد تستمر لعدة أشهر، ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة الجلد الموجودة سابقًا مثل الوردية إلى الاحمرار.
  • حب الشباب: يمكن أن يؤدي تطبيق الكريمات والضمادات السميكة على الوجه بعد العلاج إلى تفاقم حب الشباب أو يتسبب في ظهور نتوءات بيضاء صغيرة على الجلد المعالج.
  • عدوى: يمكن أن يؤدي العلاج بالليزر إلى إصابة بكتيرية أو فيروسية أو فطرية، وأكثر أنواع العدوى شيوعًا هو تفشي فيروس الهربس؛ وهو الفيروس الذي يسبب تقرحات البرد، وفي معظم الحالات يكون فيروس الهربس موجودًا بالفعل ولكنه خامل في الجلد.
  • تغييرات في لون البشرة: يمكن أن يتسبب علاج الجلد بالليزر في أن يصبح الجلد المعالج أكثر قتامةً من المعتاد (فرط تصبغ) أو أخف من المعتاد (نقص تصبغ)، والفرط تصبغ أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة، ويمكن أن يساعد حمض الريتينويك الموضعي أو حمض الجليكوليك في علاج فرط تصبغ الدم بعد شفاء المنطقة المعالجة، واستخدام واقٍ من الشمس أثناء عملية الشفاء مهم أيضًا، وقد يساعد التحلل الضوئي الجزيئي غير الجراحي على تحسين نقص التصبغ.
  • تندب: قد يسبب العلاج بالليزر خطرًا بسيطًا للتندب.
  • تحول الجفن: من النادر أن يتسبب العلاج بالليزر بالقرب من الجفن السفلي في خروج الجفن وكشف السطح الداخلي، وتوجد حاجة لعملية جراحية لتصحيح المشكلة إذا وقعت.
  • تقشر: قد يعاني بعض الأشخاص من تقشر الجلد في المنطقة المصابة، وعادة ما تكون هذه مشكلة بسيطةً، لكن قد تكون غير مريحة، والتقشر يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى الجرب أو التندب، ومن خلال العناية بالمنطقة المعالجة بعد إزالة الليزر مثل استخدام المرطب قد يمنع الشخص أي مشاكل دائمة من هذا العلاج.
  • إصابة العين: يتضمن استخدام الليزر لإزالة الشعر التعرض إلى أشعة الليزر القوية، وهذا يعني وجود احتمال لحدوث إصابة خطيرة في العين، لا سيما عندما يعمل طبيب على وجه الشخص، ويجب على كل شخص تيلقى العلاج وعلى الممارس ارتداء معدات واقية للعين للمساعدة في منع الإصابة أثناء تنفيذ الإجراء.


الأمراض التي تعالج بالليزر

يمكن استخدام العلاج بالليزر من أجل ما يلي[١]:

  • انكماش أو تدمير الاورام الحميدة، أو النمو السرطاني.
  • تخفيف أعراض السرطان.
  • إزالة حصى الكلى.
  • إزالة جزء من البروستاتا.
  • إصلاح شبكية العين منفصلةً.
  • تحسين الرؤية.
  • علاج تساقط الشعر الناتج عن الحاصة أو الشيخوخة.
  • علاج الألم، بما في ذلك آلام العصب الخلفي.

كما يمكن أن يكون لليزر تأثير ويمكن استخدامه لسد ما يأتي:

  • النهايات العصبية لتخفيف الألم بعد الجراحة.
  • الأوعية الدموية للمساعدة في منع فقدان الدم.
  • الأوعية اللمفاوية للحد من التورم والحد من انتشار الخلايا السرطانية.

قد يكون الليزر مفيدًا في علاج المراحل المبكرة جدًا من بعض أنواع السرطان، بما في ذلك ما يلي:

  • سرطان عنق الرحم.
  • سرطان القضيب.
  • سرطان المهبل.
  • سرطان الفرج.
  • سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة.
  • سرطان الجلد القاعدي.


إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل

لا ينصح الخبراء بإزالة الشعر بالليزر للمرأة الحامل، وذلك لأن العلماء لم يجروا أي دراسات بشرية تثبت سلامة إزالة الشعر بالليزر أثناء الحمل، والحمل يسبب تغيرات هرمونية في جسم الشخص، وهذا يمكن أن يسبب عادة شعرًا إضافيًا لينمو في أماكن غير مرغوب فيها، وفي حين أن هذا النمو قد يكون محرجًا؛ فإن الشعر غالبًا ما يختفي من تلقاء نفسه، وإذا لم تختف الشعيرات دون مساعدة فقد ترغب المرأة في تجربة علاج الليزر بعد الحمل، وقد يطلب الأطباء الانتظار بضعة أسابيع بعد الولادة قبل تلقي العلاج[٤].


التحضير للعلاج بالليزر للمرأة

يجب البدء باستشارة جراح تجميل أو طبيب أمراض جلدية لمعرفة ما إذا كانت المرأة بحاجة إلى هذا العلاج أم لا، والتأكد من اختيار طبيب موثوق وله خبرة في العلاج بالليزر، وسيحدد الطبيب العلاج بالليزر الذي يناسب المرأة بعد النظر في تاريخها الطبي وصحتها الحالية والنتائج المرجوّة، ويجب إخبار الطبيب إذا أصيبت المرأة بقرح أو بثور حمراء، وإذا قررت المرأة المضي قدمًا في إعادة العلاج بالليزر فسوف يطلب منها الطبيب تجنب تناول أي أدوية أو مكملات يمكن أن تؤثر على التخثر مثل الإسبرين أو الإيبوبروفين أو فيتامين هـ لمدة 10 أيام قبل الجراحة، وإذا كانت لمرة تدخن يجب أن تتوقف لمدة أسبوعين قبل الإجراء وبعده، والتدخين يمكن أن يطيل الشفاء، وقد يصف الطبيب مضادًا حيويًا مسبقًا للوقاية من الالتهابات البكتيرية وأيضًا الأدوية المضادة للفيروسات إذا كانت المرأة معرضةً للقروح الباردة أو تقرحات الحمى[٦].


المراجع

  1. ^ أ ب "Laser Therapy", healthline, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  2. "Laser Complications", ncbi.nlm.nih, Retrieved 14-1-2020. Edited.
  3. "Laser resurfacing", mayoclinic, Retrieved 16-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "What are the side effects of laser hair removal?", medicalnewstoday, Retrieved 17-1-2020. Edited.
  5. "Everything You Need to Know About Laser Skin Resurfacing", healthline, Retrieved 17-1-2020. Edited.
  6. "Laser Resurfacing", webmd, Retrieved 17-1-2020. Edited.