اختبار الحب بالأرقام

اختبار الحب بالأرقام

الحب

يُعرف الحب بأنّه مشاعر الانجذاب والإعجاب لشخص ما؛ فهو نوع من الكيمياء المتبادلة بين اثنين دون سواهما؛ فالحب يحمل أحيانًا بين طياته مشاعر الغرام والتعلق، وقد انتشر مؤخرًا الكثير من اختبارات الحب على الإنترنت التي تتضمن أسئلةً عن علاقة المحبين ببعضهما، أو استخدام بعض الأرقام للحصول على رقم حُب مُعيّن، والذي يُمكن من خلالها تحديد درجة أو قوة الحب بناءً على تلك الأجوبة، وفي هذا المقال سنتناول اختبار الحب بالأرقام، ونصائح من أجل الاستمرار في علاقة حب قويّة[١].


اختبار الحب بالأرقام

طريقة الاختبار

يُمكن إجراء اختبار الحب بالأرقام بسهولة وسرعة ولا تحتاج إلى العديد من المُعطيات، فقط تحتاج إلى تاريخ الميلاد؛ إذ تُجمع أرقام تاريخ ميلاد الشخص كاملةً؛ أي اليوم والشهر والسنة، لكن يجب الانتهاء برقم واحد فقط، فإذا كان الناتج عددًا يتكون من رقمين مثلًا أو أكثر يجب تقليل ذلك بجمعهم معًا للحصول في النهاية على رقم حُب واحد، والذي يُعرف باسم رقم الحُب، ويُمكن توضيح ذلك بمثال بسيط[٢]: مثال: يُمكن إيجاد رقم الحُب إذا كان تاريخ الميلاد هو 8 يناير من عام 1973 باتّباع الخطوات الآتية:

  • تُجمع أرقام تاريخ الميلاد كاملةً (8+1+1+9+7+3) للحصول على ناتج الجمع والذي يساوي هنا 29.
  • يُلاحظ أنّ الناتج يتكون من رقمين، والمطلوب هو رقم واحد فقط؛ لذلك يُقلل الناتج بجمع الرقمين معًا للحصول على ناتج نهائي يتكون من رقم واحد؛ 2+9=11.
  • تُعاد الخطوة السابقة مُجددًا للسبب ذاته وذلك بجمع الرقمين أيضًا؛ 1+1=2، بما أنّ الناتج يتكون من رقم واحد؛ فيمكن اعتبار أنّ الرقم (2) هو رقم الحب لتاريخ الميلاد هذا.


دلالة ومعنى رقم الحب

يُعدّ رقم الحب الذي يُمكن الحصول عليه عن طريق تاريخ الميلاد ثابتًا؛ فرغم تذبذب الحب وتغيّره؛ إلّا أنّ رقم الحب هذا لا يُمكن تغييره أبدًا، وهو ليس مجرد رقم عادي، بل يحمل في ثناياه العديد من معاني الحب والشخصيّة التي تُمثّل وتُعبّر عن صاحبها؛ فالحصول على رقم الحب وحده لا يُفيدنا أبدًا، ولا يكون له أي معنى؛ لذلك سنتناول فيما يلي دلالة ومعنى الحب لكل رقم من الأرقام:

  • الرقم واحد: يتميّز صاحب رقم الحُب واحد بأنّه يميل غالبًا ليكون البادئ والمُبادر الأول في الحب والعلاقات؛ إذ يرمز هذا الرقم إلى البدايات الجديدة، لذلك يُمكن البدء بتكون علاقات حب بسهولة وثقة دون الشعور بالخوف أو التردد، ويُعدّ هذا الرقم أيضًا رمزًا ودافعًا للإصرار والتأكيد والثقة؛ كذلك فإنّه من النادر شعور صاحبه بالخجل من الحب، أو من الحصول على موعد غرامي، لأنّه عادةً ما يتمتّع بمستوىً عالٍ جدًا من الثقة، فضلًا عن أنّه يتّصف بجاذبيّة وسحر يُلفت نظر الطرف الآخر، ورغم قدرته على البدء بعلاقات رومانسيّة بسهولة، إلّا أنّه قد يحتاج إلى أحيانًا لمراقبة وسيطرة، لأنّ ذلك قد يستنزف علاقاته.
  • الرقم اثنان: يُعدّ صاحب رقم الحب اثنان بمثابة هديّة لعالم الحب، وأكثر ما يُميّزه هو فهمه واستيعابه لمفهوم الشراكة؛ فالرقم اثنان يُعبّر عن كل معاني المُشاركة، ويتميّز أيضًا بمشاعر الشفقة والتعاطف مع الطرف الآخر؛ مما يجعله شخصًا حساسًا للغاية، بالإضافة إلى أنّ يتمتّع بأفضل المهارات المرغوبة والتي تُساعد على نجاح علاقة الحب واستمرارها وهي مهارات حُسن الاستماع.
  • الرقم ثلاثة: يتميّز صاحب الرقم ثلاثة بالذكاء الشديد الذي ينعكس ذلك على طبيعة علاقاته الرومانسيّة؛ فيرغب صاحبه دائمًا بإضافة وإدخال مستوى عالي جدًا من الذكاء والتميّز على العلاقات الرومانسيّة، فيُمكن دمج العديد من الأشياء المُختلفة والمتنوعة للخروج بعلاقة مُثيرة مُميّزة جديدة ومُبتكرة، فقد يطرأ أحيانًا بعض الركود والملل والحزن على العلاقة، فيُبادر أصحاب رقم الحب هذا مُباشرةً إلى تجديد العلاقة ومُحاولة إنقاذها، ويبحث صاحب الرقم دائمًا عن التوازن في هذه العلاقة، لا سيما مع الطرف الآخر، فيرغب بالشعور الدائم بالانسجام والتناغم مع الطرف الآخر، لا سيما إذا كان يوجد تعاون من كلا الطرفين؛ فيشعر صاحب الرقم ثلاثة بالإثارة والاستمتاع عند محاولة التعاون والعمل الجماعي مع الشريك من أجل الحصول على شيء جديد وواقعي وجدير بالاهتمام.
  • الرقم أربعة: يدل الرقم أربعة في معاني الحب على الاستقرار ووضع حجر الأساس في العلاقات الرومانسيّة، فيُعدّ الشعور بالأمان والحماية من أهم الأمور التي يبحث عنها ويُركّز عليها الشريك في هذه العلاقة، فضلًا عن أنّ صاحب الرقم نفسه يحاول دائمًا توفير منطقة أمان لشريكه أيضًا، وغالبًا ما تستمر هذه العلاقات لمدّة طويلة من الوقت.
  • الرقم خمسة: لا يُمكن التنبؤ بالوقت الذي قد يدخل فيه صاحب الرقم خمسة بعلاقة حُب، ولكنّه في الوقت ذاته يتميّز بحبّه للمغامرة، فعادةً تميل معظم علاقاته إلى التهوّر والتقلّب، كما أنّه يُفضل دعوته إلى رحلة لتسلّق الجبال بدلًا من دعوته لتناول العشاء أو مشاهدة فيلم، وأمّا الجانب السيئ في علاقاته فهي أنّها قد لا تستمر لمدّة طويلة من الوقت، ولكنّه قد يمضي وقتًا جميلًا ومُمتعًا أثناء الاستمرار بعلاقته.
  • الرقم ستة: يتميّز صاحب حب الرقم ستة بالرومانسيّة، لذلك عادةً ما يُفضّل العيش بأجواء عاطفية جميلة؛ مثل وجود سرير مليء بالورد، وأغاني هادئة، وغيرها من الأمور التي قد تجعله يشعر بالفرح والسرور.
  • الرقم سبعة: يتميّز صاحب الرقم سبعة بأنّه عقلاني نوعًا ما في علاقته، ويُفضّل أن تكون قائمةً على التفكير وتحفيز العقل؛ إذ يرغب عادةً في قراءة كتاب أمام موقد النار، أو الجلوس مع شريكه للتشاور والتحاور حول إحدى النظريات الفيزيائيّة.
  • الرقم ثمانيّة: عادةً ما يرغب صاحب الرقم ثمانية للحب بالدخول في علاقة حب مع أشخاص له معرفة سابقة بهم، أو أشخاص يعلم كل شيء عن حياتهم؛ إذ يدل هذا الرقم على التجديد والإعادة، فضلًا عن تميّزه بوجود جانب مُبدع ومُبتكر في علاقاته، وعادةً ما يرغب في إيجاد شخص يفهمه جيدًا ويُفكّر معه بعمق وبمستويات عالية من أجل نجاح هذه العلاقة.
  • الرقم تسعة: يُعدّ الصدق والأمانة من أكثر الصفات التي يتميّز بها صاحب الرقم تسعة، فضلًا عن امتلاكه معايير عاليّة، ونادرًا ما يرضى بأقل مما يستحقه، وعادةً يكون عنيدًا جدًا في أفكاره وقيمه، أمّا بالنسبة للصفات التي يطمح أنّ يجدها في شريكه فأهمّها أن يتمتّع بمستوىً عالٍ من الأخلاق والمثاليّة أيضًا.


نصائح للحفاظ على علاقة الحب

يرغب معظم الأشخاص بالاستمرار في علاقة الحب مع شريكهم لنهاية العمر، ولكن قد تُصاب بعض العلاقات في بعض الأحيان بالفتور والروتين، وفيما يلي أهم النصائح التي يُمكنكِ اتّباعها للحفاظ على علاقة قويّة وصحيّة ولمدّة أطول[٣]:

  • الترحيب بشريك الحياة عند عودته إلى المنزل؛ فهذا يدل على السعادة برؤيته وعودته، وكأنّها تُترجم إلى الاشتياق له، فرغم أنّها لفتة بسيطة؛ إلّا أنها جميلة وتقوي العلاقة بينهما.
  • إخباره بحبه له لفظيًّا وبشكل دائمًا مع ذكر أسباب هذا الحب، فالبعض يحرص على ذلك في البداية، لكن مع مرور الزمن قد يقل، أو حتى يختفي تماما، لذلك يجب الحرص على تذكيره بالحب له علنًا والافتخار في ذلك أيضًا.
  • النظر إلى عينيه دائمًا، ومحاولة استخدام التواصل بالعيون، فهذا يدل على الاهتمام بالطرف الآخر، والإصغاء له، فمن الجيّد الاستمتاع بالنظر في عينيه لا سيما أثناء الحديث بينهما.
  • قضاء بعض الوقت معه بعيدًا عن التكنولوجيا والهواتف التي قد تأخذ الآخرين منّا؛ لذلك يجب الحرص على ترك الهواتف في غرفة أخرى لقضاء بعض الوقت معًا، أو التحدّث، أو شرب فنجان من القهوة.


المراجع

  1. Isabel Thottam, "What is Love?"، eharmony, Retrieved 6-2-2020. Edited.
  2. "Love Number Meaning", whats-your-sign, Retrieved 5-2-2020. Edited.
  3. "10 Simple Ways to Keep Your Relationship Strong and Healthy", cratedwithlove,2-4-2019، Retrieved 6-2-2020. Edited.
507 مشاهدة